جاد شحرور – صحافي لبناني
الاعتداءات لن تنتهي، وهذا ليس مهماً. المهم أن يبقى الصوت عالياً ضد الاستبداد وضد كل من يريد ترويض هذه المهنة بحجة الاستقرار
جاد شحرور – صحافي لبناني
في ساعات الحجر فكر بمن حجر نفسه لسنوات ولم يتفوه بكلمة واحدة. الحجر بأنواعه الصحية كالمرض، والسياسية كالقمع، والاجتماعية كنظرة مجتمع، والاقتصادية كالفقر والعوز، والنفسية، نتيجة كل ما ورد
جاد شحرور – صحافي لبناني
بصفتي “سنياً” غير مرغوب فيه بين الأصدقاء “السنة” لأنني أسكن في ضاحية بيروت. وكنت “سنياً” غير مرحب به في الضاحية
جاد شحرور – صحافي لبناني
ثلاثية “الشيعة” كهتاف ليست بعيدة من ثلاثية “الجيش والشعب، والمقاومة”، كما أرادها “حزب الله” على الأقل في تفسيرها السطو على البلد وتغطيته الفساد في السلطة التنفيذية والتشريعية.
جاد شحرور – صحافي لبناني
منذ بداية الثورة اللبنانية يحذرنا السياسيون من خطر اندلاع الحرب الأهلية، إلا أنهم نسوا أو تناسوا أن الشعب اللبناني تمرّد على ماضيه بعدما أيقن أن الأحزاب الحاكمة هي للحرب وليست للسلم.
جاد شحرور – صحافي لبناني
تابع اللبنانيون والعالم صور المحتجين وأغانيهم وشعاراتهم ورقصهم مباشرة عبر الهواء وملأت صورهم الهواتف وصفحات السوشيال ميديا. لكن يبدو أن القيادات اللبنانية لم تصلها الرسالة.
جاد شحرور – صحافي لبناني
يذكّرنا اليوم العالمي لحرية الصحافة، بهذه المهنة المسلوبة الحقوق، كحال حقوق المرأة في العالم العربي، إلا أن رقعة قمع الصحافي عبرت المحيطات ولم يحدّها نظام قمعي عربي، لا بل امتدت إلى أنظمة قمعية أجنبية
جاد شحرور – صحافي لبناني
من حين لآخر تبرز قضية تتعلق باعتداء جنسي أو تحرش أو عنف تتعرض لها امرأة أو فتاة سواء أكان لفظياً أم جسدياً. بعض من القصص قد يعلن ويصبح قضية عامة ومنها ما يتحول الى “ثرثرة” على السوشيال ميديا، وقليل منها ما يأخذ مساراً جدياً، أعني مسار المحاسبة القانونية..
جاد شحرور – صحافي لبناني
احترق منزل ملكة، الذي كان عبارة عن غرفة من الحديد والتنك في إحدى العشوائيات الملاصقة لضاحية بيروت. احترق وجهها ويدها، واستطاعت بعد فترة بفضل بعض المساعدات أن تشفى. إلا أن هذه النار لم تكن الحريق الأول في حياتها.
جاد شحرور – صحافي لبناني
من لبنان الى مصر وليبيا ومناطق عربية مختلفة، يروي مجموعة من الناشطين والمثقفين تجاربهم مع الرقابة والمنع..
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني