آمنة عبد النبي – صحافية عراقية
مرة اتجهت الى ساحة التحرير عام 2015 ونشرت صورة لي قرب نصب الحرية، احدهم شارك منشوري وكتب “حتى العوانس تريد وطناً”. لم أفعل شيئاً، دست على زر الإعجاب وحسب.
آمنة عبد النبي – صحافية عراقية
تتلخص هذه “الرياكشن” الضاحكة في أنها “محاولات لإعادة إنتاج الواقع في صورةٍ وقالبٍ هزليّين، بغية تحويل عجز الذات وانكسارها الى مصدر مقاومة، لا بالجهر والعلن…”
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني