fbpx
علي عبد الأمير
بما أن فيلم “ماما ميا-2” الذي بدأ عرضه أخيراً في دور السينما الأميركية ومختلف أنحاء العالم، هو غنائي بالدرجة الأولى، كما الجزء الأول، فمن الطبيعي أن تبتهج كمشاهد لذلك الفيض الغريب من المشاعر. فأنت قد تكون ممّن عرف تلك الأغنيات في أوان صدورها أوّل مرة
علي عبد الأمير
لا يمكن الحديث عن الحداثة في المجتمع العراقي بعد تأسيس الدولة المعاصرة عام 1921، إلا وللأرمن نصيب كبير فيها، إلى جانب دور أكبر لعبه اليهود، ما يجعل الحداثة الفكرية– الاجتماعية في البلاد، أمراً خارج الحاضنة المسلمة على رغم تشكيلها الغالبية المطلقة
علي عبد الأمير
أغنية “على شواطي دجلة.. مر”، من تراث الغناء العراقي الذي يحمل تحية رقيقة لبغداد ونهرها.الأغنية من إبداع ثنائي لو نظرنا إليه بشيء من الإنصاف، لكان من أوائل الذين وضعوا الأساس لهوية ثقافية عراقية..
علي عبد الأمير
جاهد ناشطون ومثقفون عراقيون الأيام الماضية للخروج من قبة الصمت الثقيلة التي أحكمها عليهم، قرار الحكم في بغداد بوقف خدمة الانترنت والاتصال الهاتفي الداخلية والخارجية، على أمل إغلاق شوارع الغضب في مدن جنوب البلاد ووسطها، احتجاجاً على وصول الخدمات الأساسية إلى مستوى الصفر.
علي عبد الأمير
منذ أغنيته “الروس” في أول أسطوانة له العام 1983، بعد افتراقه عن فريقه الشهير ” بوليس”، بدأ المغني ستينغ Sting مشواراً في جعل الغناء على صلة بالقضايا الإنسانية والاجتماعية دون التخلي عن جوهر العمل الفني وجمالياته.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني