علي عبد الكريم – صحافي عراقي
عشرات آلاف السنّة خائفين من العودة إلى تلعفر بسبب احتمالات الملاحقة أو التهديد أو الابتزاز، أو نتيجة خسارتهم ممتلكاتهم في مدينة قدمت لـ”داعش” قادة وأمراء بارزين. للشيعة أسبابهم أيضاً في عدم العودة إلى المدينة، هرباً من “عروض القتل الجماعي”، التي كان التنظيم يتفنن في تقديمها علناً.