fbpx
أحمد حسن ـ صحافي عراقي
في ما يتعلق بأطروحة أن يكون خطاب تعريب العراق للتضامن مع ثورة شباب تشرين في الجنوب والوسط – فلا أعتقد أن ذلك منطقي. فشعار ثورة تشرين هو “نريد وطناً” بعدما شعر الناس بأنهم يعيشون في جغرافية مسلوبة الهوية يتحكم فيها الغرباء.
أحمد حسن ـ صحافي عراقي
ما زال الكثير من النشطاء والصحافيين هاربين خارج مناطقهم أو خارج البلد بسبب ما يتعرضون له من تهديدات بالقتل. لم تنجُ عائلاتهم أيضاً من الملاحقة إذ تعرضت منازل عائلاتهم للاستهداف والعبوات والقنابل اليدوية، لتوجيه رسالة تهديد تطالبهم بالمغادرة فوراً…
أحمد حسن ـ صحافي عراقي
في نهاية 2003 انتهى الحصار، واصطدموا بالبؤس والحرمان! بل صار كثر منهم يريدون العودة إلى أيام الحصار لضمان استلام المواد الغذائية التي كانت توزع وقتها مجاناً. وما بين ذلك الماضي الحزين والحاضر المأساوي يعود الوهم مجدداً…
أحمد حسن ـ صحافي عراقي
“هذه حال عشرات آلاف العائلات في المثنى وفي المحافظات المجاورة، حيث الجهل والفقر… أبناؤهم في الأزمات يشكلون حماة المذهب وعمق الوجود الشيعي وفي الانتخابات خزان الأصوات الوفي، في المقابل لا أحد يهتم بهم”…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني