خالد العكاري – كاتب لبناني
أعادنا الصحافيّ العراقيّ – الكرديّ البارز كامران قره داغي إلى محطّات في تاريخ الكرد العراقيّين وانتفاضاتهم.في رواية كامران أبطال كثيرون علماً أنّ بطولات معظمهم كانت بطولات في الشرّ.
خالد العكاري – كاتب لبناني
اللغة ربّما كانت أقوى أسلحة الشعبويّين. حكمة الشعبويّين اللغويّة هي التالية: انزع عن اللغة تعقيدها وتحدّث “كما يتحدّث الناس” بلغة بسيطة يفهمونها. لكنْ ما دام الواقع معقّداً، بات الكلام البسيط عنه خاطئاً. هذا لا يعني أنّ كلّ كلام بسيط شعبويّ. لكنّه يعني أنّ كلّ كلام شعبويّ بسيط.
خالد العكاري – كاتب لبناني
التهليل الواسع للانتفاضتين الجزائريّة والسودانيّة أكثر من مفهوم: إنّه مفهوم لأنّهما انتفاضتا حقّ في مواجهة نظامين جائرين ومتعسّفين. وهو مفهوم أيضاً لأنّهما، بمعنى ما، ينطويان على مزيد من إعادة الاعتبار للثورات التي هُزمت وقُمعت وحلّت محلّها الحروب الأهليّة والديكتاتوريّات العسكريّة.
خالد العكاري – كاتب لبناني
الرئيس الأميركيّ جورج هيربرت بوش، الذي رحل قبل أيّام قليلة، خلّف أثرين مهمّين على السياسات العربيّة: في العراق وفي فلسطين – إسرائيل. لكنْ بغضّ النظر عن فرز الإيجابيّ عن السلبيّ في تأثيراته، يبقى من الضروريّ، أوّلاً، أن يشار إلى أنّه كان آخر رئيس يمثّل التقليد الوسطيّ الجمهوريّ.
خالد العكاري – كاتب لبناني
بين المواصفات التي يتّصف بها الزعماء الشعبويّون أنّهم، أوّلاً، لا يثقون بالعلم الذي هو نتاج عمل “النخبة” ومراكز أبحاثها
خالد العكاري – كاتب لبناني
ثبت، في تونس، أنّ الحرّيّة هي الطريق الأقرب، والأضمن، للمساواة، وأيضاً للعقلانيّة. صحيح أنّ مشكلات ذاك البلد، السياسيّة والاقتصاديّة، ليست يسيرة. لكنّ الصحيح ايضاً أنّ تونس، صاحبة الثورة الأولى والثورة الوحيدة الناجحة نسبيّاً، تتقدّم وتنجز.
خالد العكاري – كاتب لبناني
كان في وسع ماكرون، وهذا ما فعله، أن يقول لضيوفه: انظروا! أتريدون أن تكرّروا ذاك الماضي الكئيب. لقد كانت الرسالة موجّهة لقادة كترامب وبوتين، ولكنْ أيضاً لآخرين حضروا الاحتفاليّة كرجب طيّب إردوغان وبنيامين نتانياهو. أمّا تتمّة هذه الرسالة فهي التلويح بالبديل كما تجسّده العلاقة الحاليّة بين عدوّي الأمس، فرنسا وألمانيا، ممثّلين به وبميركل.
خالد العكاري – كاتب لبناني
يبدو جلياً تضاؤل قدرة المشرق العربيّ على تدبّر أمر إيران وإسرائيل، البلدين اللذين يحيطانه من الشرق والغرب؟ لماذا إيران وإسرائيل؟ لأنّ نظاميهما من طبيعة توسّعيّة تفضي بهما إلى سعي إمبراطوريّ يتطاول على الطبيعة نفسها.
خالد العكاري – كاتب لبناني
هل تظنّون أنّ دونالد ترامب أو فيكتور أوربان أو رودريغو دوتيرتي متطرّفون؟ مخطئون. المذكورون، قياساً بجايير بولسونارو، الذي انتُخب قبل أيّام رئيساً للبرازيل، معتدلون.
خالد العكاري – كاتب لبناني
الأثر الذي ستخلّفه حركة مهرجانات ترامب وتعبويّتها، وكيف ستؤثّر لغته، وهل سيعمل تطرّفها ضدّ حزبه أم لمصلحته، أسئلة ستكسب مزيداً من الأهميّة في الايّام القليلة التي تفصلنا عن الانتخابات الأميركية. لكن في هذه الغضون طرأ حدث يشبه دونالد ترامب وسلوكه: طرود متفجّرة أرسلت بريديّاً لسياسيّين وإعلاميّين معروفين كلّهم بمعارضة ترامب
خالد العكاري – كاتب لبناني
يبدي كثيرون من اللبنانيّين، ومعهم كثيرون من العرب، ما يشبه حبّ الانقراض. الطريق إلى ذلك معبّد بالهويّات.
خالد العكاري – كاتب لبناني
كان لأفكار “التنوير” أثر واضح على دفع قضيّة الإصلاح الاجتماعيّ في أوروبا إلى الأمام، وكان من العلامات البارزة على هذا المنحى التحريضُ الذي استهدف إعادة النظر بقوانين العقوبات، كما رمى إلى اعتماد معاملة أكثر إنسانيّة للمساجين… وكم هي مُلحّة هذه المسألة في العالم العربيّ وفي سجون طُغاته
خالد العكاري – كاتب لبناني
من دون المحكمة كان تشكيل الحكومة يبدو صعباً جدّاً. معها قد يبدو مستحيلاً. الوضع الإقليميّ من سوريّا إلى اليمن يرشّ ملحاً كثيراً على الجرح: ذاك أنّ زلزال محكمة لاهاي قد يفتتح زلازل أخرى.
خالد العكاري – كاتب لبناني
كأنّنا في منطقة الشرق الأوسط نعيش لحظة ما قبل الطوفان. هذا ليس نعيق غربان وليس تشاؤماً من عيار قياميّ. الأرض تتحوّل تحت أقدامنا إلى رمال متحرّكة فعلاً.
خالد العكاري – كاتب لبناني
في مثل هذه الأيّام قبل ثلاثين عاماً، انتهت الحرب العراقيّة – الإيرانيّة. الحرب أشعلها صدّام حسين وأجّجها آية الله الخمينيّ بحيث لا تنتهي بأقلّ من ثماني سنوات ومليون قتيل وبدون إحراق ثروات وتهديم مدن. ما لا يقلّ سوءاً عن ذلك، إطلاق الطائفيّات والعنصريّات على نحو غير مسبوق في تاريخ المنطقة
خالد العكاري – كاتب لبناني
أحوال ايران الاقتصادية تتأرجح تحت وطأة العقوبات. ديون مصر الخارجية الى ارتفاع وتركيا تعاني من تدهور في قيمة عملتها. أمم الشرق الثلاث الأكبر تشهد أصعب مراحلها.
خالد العكاري – كاتب لبناني
مَن يقول إنّ الفقر والاستبداد والحروب والتطرّف كثيراً ما تأتي في حزمة واحدة، قد لا يجد مثلاً أفضل من قرن أفريقيا.
خالد العكاري – كاتب لبناني
يردّد لبنانيون كيف استقبل الرئيس الراحل شارل حلو صحافيّين لبنانيّين عائدين من الخليج بعبارة: “أهلاً بكم في وطنكم الثاني: لبنان”، وكيف شرح الصحافيّ الراحل قتلاً سليم اللوزي لأمير الكويت أنّه لا يزور إمارته الخليجيّة إلاّ طلباً للمال. في هذه القصص حقيقة مرّة، وهي قيام الإعلام اللبنانيّ على المال السياسيّ العربيّ.
خالد العكاري – كاتب لبناني
يتوجّه دونالد ترامب إلى هلسنكي لملاقاة فلاديمير بوتين كما تتوجّه فتاة، في مجتمع محافظ جدّاً، لملاقاة حبيبها
خالد العكاري – كاتب لبناني
الدعوات إلى إخراج السوريّين كيفما اتّفق من لبنان لأنّهم “باتوا آمنين في سوريّا”، تثير خليطاً من الشعور بالتراجيديا الممزوجة بالكوميديا فيما نحن نتابع الحرب الضروس الناشبة في درعا، وعلى الأرجح غداً في إدلب..
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني