ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
لا يستقيم الحديث عن “مقاومة” لمجرد ادعاء، مع مقاومة كفت عن ذلك منذ نحو عقدين، ولا يستقيم ذلك في حين تستخدم تلك “المقاومة” سلاحها ورصيد القوة لديها ضد الشعوب
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
“القائمة العربية المشتركة” وقعت في مشكلة، إذ إن محاولتها حرمان نتانياهو من فرصة تشكيل حكومة سيعني منحها الفرصة لغانتس. والأخير لا يقل برنامجه عداءً لحقوق الفلسطينيين عن برنامج نتانياهو.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
من أكبر ادعاءات أو “كذبات” الحياة السياسية الفلسطينية، بل وأكثرها تندّراً ربما، الحديث عن صفة المستشارين، أي مستشاري الرئيس
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
عودتنا الخطابات السياسية الفلسطينية، طوال نصف القرن الماضي، على إثارة العواطف، وتضخيم الذات، وتأكيد حتمية الانتصار بيد أنها أدت الى كوارث كبيرة…
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
تشكّل قصة التوطين أو رفضه، واحدة من الأساطير التي تأسّست عليها مفاهيم مقاومة المشاريع الإمبريالية والصهيونية، منذ 7 عقود. وكما في كل أسطورة فإن الهزيمة هي دائماً، بل وحتماً، من نصيب تلك المشاريع.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
خيّب ترامب أمل الذين توقعّوا أو تمنّوا ضربة أميركية موجعة لإيران، رداً على إسقاطها طائرة استطلاع أميركية، وهو أمر كانوا يتوقون إليه، أو يطلبونه.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
أثار مقتل عبد الباسط الساروت، جدالات كثيرة في وسائل التواصل الاجتماعي، على رغم أنه حظي بإجماع وباحتفاء بين السوريين لم يسبق أن حظي به أحد قبله، إلا أن ذلك لم يسلم من وجهات نظر حاولت أن تطرح رأياً آخر.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
لماذا وصلنا إلى هنا؟ وما الذي ينبغي عمله للحفاظ على الحقوق الوطنية الفلسطينية، أو للتخفيف من مخاطر خطة “صفقة القرن” على شعب فلسطين وقضيته الوطنية؟
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
مرة جديدة، هي العاشرة من نوعها هذا العام، وجدت غزّة نفسها في موعد مع قدرها في السياسة والجغرافيا، في صراع الإرادات، بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وفي التنافس بين سلطتين.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
بدت الانتخابات البلدية التركية الأخيرة، والتي ضاهت بسخونتها ونتائجها وتداعياتها الانتخابات التشريعية والرئاسية، بمثابة انتخابات مصيرية. وكأن هذه الانتخابات تؤسّس لمنعطف سياسي جديد، ليس بالنسبة إلى الأتراك، أو المهتمين الخارجيين وحسب، وإنما بالنسبة إلى السوريين، تحديداً.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
منذ عقود باتت غزة مثل جمرة، لا أحد يستطيع الإمساك بها ولا أحد يريدها..
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
حركة حماس في خياراتها في إدارة قطاع غزة، وقمعها لأي حراك شعبي، لا تهتم لأحوال مليوني فلسطيني تحت الحصار وتحت طائلة الاعتداءات الإسرائيلية، والذين يدفعون باهظاً ثمن خياراتها السياسية والعسكرية
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
مرت 8 سنوات على اندلاع الثورة السورية، أو على بداية المعركة في سوريا.في الغضون، ثمة أسئلة كثيرة مسكوت عنها
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
لنتفحّص الواقع، فهل نحن الذين نملك أن نعادي إيران، أو إسرائيل، أم أن كلاً من الطرفين شكّل حالة عداء لنا؟
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
تستعيد التصريحات الروسية الأميركية المتبادلة بين بوتين وترامب، السياق ذاته الذي كان في عهد الرئيس الأميركي الأسبق رونالد ريغان، الذي كان أطلق مبادرة “حرب النجوم”.. فإلى أين ستقود دوامة سباق التسلح ؟؟
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
انعكس الصراع الخليجي – الخليجي على المعارضة السورية، وخصوصاً على الكتاب والصحافيين، مؤثراً على صورة الإعلاميين والكتاب والمثقفين فيها.. فلماذا ا يستسهل البعض التمحور إلى جانب هذا الطرف أو ذاك؟
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
تباهت وزارة الدفاع الروسية في تقرير لها بحجم العمليات العسكرية لتلك القوات في روسيا.. لكن ما هي حقيقة الوجود الروسي في سوريا؟
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
بنيامين نتانياهو، كشخصية سياسية قيادية، ليس الوحيد من نوعه الذي وُجّهت إليه اتّهامات في تاريخ إسرائيل، فثمّة آخرون، تعرّضوا لمحاكمات وحتى لفترات اعتقال لتهم بالفساد أو الاحتيال أو التحرش الجنسي
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
هل الأنظمة التي ادّعت مقاومة إسرائيل، أو ادّعت أنها في حالة صراع معها، أضرّت بها أكثر، أم أضرّت بمواطنيها؟ هل أعاقت تلك الأنظمة التنمية البشرية والاقتصادية في إسرائيل أم أعاقت التطور الدولتي والمجتمعي في بلدانها؟ ثم هل أفادت هذه الأنظمة شعب فلسطين وقضيته أم أنها تاجرت واستثمرت به وبقضيته، لا أكثر؟
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
تعودنا كفلسطينيين مقولات مثل “شعب الجبارين” و”سنزلزل الأرض تحت أقدام إسرائيل” الخ. لكن أن يأتي الاحتفاء أيضاً باستقالة افيغدور ليبرمان من منصبه وزيراً للدفاع فهذا أمر مستغرب حقاً، وينمّ عن عدم إدراك لطريقة عمل النظام السياسي الإسرائيلي