fbpx
كامران قره داغي – كاتب كردي عراقي
“تاريخ 24 أيار 1993 من أهم نقاط الانكسار في تاريخ تركيا والقضية الكردية. فقد وصل الدم إلى الركب منذ ذلك التاريخ وحتى 15 شباط 1999”
كامران قره داغي – كاتب كردي عراقي
كل هذا الهجوم على أوزال لم يمنعه من التمسك بموقفه فادلى بتصريحات اعتبر فيها ضرورة استقبال “ممثلي المجموعات التي تلعب دورا في الصراع العراقي الداخلي” وأضاف: “لم لا ألتقيهم؟ سوريا والسعودية والادارة الاميركية تلتقي هذه المجموعات. يجب توسيع هذه اللقاءات”.
كامران قره داغي – كاتب كردي عراقي
كيف تم الوصول لإعلان الحكومة الكردية الأولى في العراق في زمن صدام حسين؟ هنا وقائع لتلك الحقبة بحسب من عايشها.
كامران قره داغي – كاتب كردي عراقي
لم تكن معركة كفري الوحيدة بل إن معارك أخرى وقعت في تلك الفترة في مناطق مختلفة بين البيشمركة والجيش العراقي، فيما استمرت “تحرشات” السكان الكرد بعناصر القوات العسكرية وأجهزة الشرطة والأمن، إلى أن انسحب العراقيون من كردستان…
كامران قره داغي – كاتب كردي عراقي
مام جلال، حرية، يحيا الكرد. في الداخل استمرت الهتافات… كان واضحاً أن تلك التظاهرة الكردية الصغيرة زودته شحنة اضافية من الادرينالين بعد شحنة اللقاء مع أوزال.
كامران قره داغي – كاتب كردي عراقي
“قدمت لبارزاني إيجازاً بنتائج محادثاتنا في بغداد وقلت له إن العراقيين كانوا إيجابيين وعبروا بأكثر من طريقة عن استعدادهم لمنح الكرد حقوقهم وأعتقد أن من المفيد أن يذهب بارزاني بنفسه إلى بغداد.”
كامران قره داغي – كاتب كردي عراقي
“كاكه تعال بسرعة شوف التلفزيون”. كانت نشرة الأخبار تعرض اللقاء بين صدام وطالباني وهما يتعانقان!
كامران قره داغي – كاتب كردي عراقي
“عندما هاجمنا كركوك اعتقدنا أن القوات العراقية لن تستطيع استخدام الطائرات والهليكوبترات الحربية ضدنا، لكن 10-12 طائرة مجنّحة وهليكوبتر حربية شاركت في قصف مواقعنا” …
كامران قره داغي – كاتب كردي عراقي
نحج النظام العراقي في سحق الانتفاضة لتبدأ أكبر عملية هجرة للمدنيين الكرد عبر الجبال باتجاه تركيا وايران ليتبعها القرار الاميركي بدعم إقامة الملاذات الآمنة لإعادة الكرد إلى ديارهم…
كامران قره داغي – كاتب كردي عراقي
“طالما أنتم تؤكدون أنكم تمثلون الشعب في جنوب العراق ووسطه فماذا يمكنكم أن تفعلوا كي تشمل العمليات العراق كله؟”… ردهم كان غامضاً وكل ما قالوه هو إن شاء الله نتخلص من صدام أولاً، ونحن وإياكم إخوان يمكننا أن نعيش معاً.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني