هوشنك اوسي – كاتب وصحافي كردي سوري
طالما الأديان واحدة، هدفها ومعبودها واحد، فلماذا إذاً ارتدّ عشيق، بكل ذلك الندم من دينه الثاني إلى دينه الأوّل؟
هوشنك اوسي – كاتب وصحافي كردي سوري
دفع “العمال الكردستاني”، بالكثير من الشباب الكرد، نحو أنفاقه الأيديولوجيّة والعقائديّة، حتى أصيبوا بتسمم رهيب، أدخلهم في غيبوبة حزبيّة.
هوشنك اوسي – كاتب وصحافي كردي سوري
أظهرت الرواية حقيقة بعض جوانب الأنانيّة والانتهازيّة والحسد والمكايدات والصراعات في الوسط الفني، واللؤم وكيد النساء لدى أم كلثوم، وكيف تسببت في خلق أزمات نفسيّة وحتّى جسديّة لعبدالحليم حافظ، وأجبرته على الركوع لها والاعتذار منها بذلّ ومهانة.
هوشنك اوسي – كاتب وصحافي كردي سوري
“سألت أمّي: ما معنى الوطن؟ أجابت بحسرة: طوال خمسة وثلاثين عاماً ووالدك يتحدّث عنه. بصراحة، لم ألتقِه أبداً. وإذا التقيته، سأقتله بيدي. لأني أشكّ بأنه من يقف وراء استشهاد والدك”
هوشنك اوسي – كاتب وصحافي كردي سوري
“أن تكوني امرأة، هذا ألم. تتألّمين حين تصيرين صبّية وحين تصيرين حبيبة تتألمين وحين تصيرين أّمًّا… ولكن ما لا يطاق على هذه الأرض هو أن تكوني امرأة لم تعرف هذه الآلام كلها”.
هوشنك اوسي – كاتب وصحافي كردي سوري
وحدة الحال التي تجمع الشعبين الكوردي والفلسطيني، ممهورة ليس بقائمة طويلة من المشتركات وحسب، بل أيضاً بالدم. وربّما من الخصال التي تجمع هذين الشعبين هو اليتم السياسي العالمي الذين يعيشانه.
هوشنك اوسي – كاتب وصحافي كردي سوري
يصف عيسى حال سوريي الباصات الخضر بالقول: “عبروا بلدات وقرى كثيرة، وبعيون مفتوحة لا تنام، راقبوا من خلف الزجاج المشحور، المشاهد الأخيرة من بلادهم. أيُّ كلام قالوه لأنفسهم حينذاك، أيّة مشاعر؟”
هوشنك اوسي – كاتب وصحافي كردي سوري
سلسلة من الخصال والصفات تجمع سلاحي الحزبين، اللبناني والكردستاني، لكأنّهما رضعا من ثدي أيديولوجي واحد، على رغم الاختلاف الظاهري بين الجماعتين العقيديتين.
هوشنك اوسي – كاتب وصحافي كردي سوري
“هل الهويّة وهم، نعظّمه؟ أم أننا دونها ظلال وأشباح؟”… هنا قراءة لكتاب “قد لا يبقى أحد” للروائي والناقد هيثم حسين.
هوشنك اوسي – كاتب وصحافي كردي سوري
يتخذ نزار آغري من كردستان العراق نموذجاً، ويحاول فضح البطانة الفاسدة لما هو ظاهر للعيان، على أنه نهوضٌ اقتصادي، وأمنٌ مستتبّ، وحريّةُ صحافة وكل ما من شأنه أن يعطي مظهراً مضللاً للمشهد الكردي.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني