هشام علام – صحافي مصري
لمجزرة قرية الروضة في شمال سيناء والتي سقط ضحيتها ما يزيد عن ٣٠٠ قتيل ونصف هذا العدد من الجرحى قصة لم تبدأ بالأمس. فمسجد الصوفيين الذي استهدفه سلفيو تنظيم داعش “ولاية سيناء” هو تتويجٌ لاستهدافاتٍ طالت الجماعات الصوفية في تلك المنطقة.
هشام علام – صحافي مصري
ضمت قوائم عملاء شركة «آبل بي» أحد أكبر مزودي خدمات الأوفشور في العالم، مجموعة من الشركات والشخصيات العربية التي تمّ تصنيفها باعتبارها «ذو خطورة عالية». هذه القائمة التي كشفت عنها «وثائق باراديز» وتمتد حتى عام 2016،
هشام علام – صحافي مصري
هذا التحقيق هو ثمرة تعاون مشترك بين “درج” والتلفزيون السويسري، وعمل عليه الزملاء (هشام علام) من مصر و(فرانسوا روشتي) و(ديمتري زوفيري) من سويسرا، ويكشف عن تفاصيل جديدة في ملف هذه القضية المسكوت عنها طيلة عشرين عاماً والتي قررت السلطات السويسرية إغلاق التحقيق فيها بعد 3 أعوام من الحادث، عندما انتهت إلى نتيجة واحدة..“لا شيء”، فيما وضعت تحقيقات الجانب المصري علامات استفهام حول الواقعة لا تنتهي.
هشام علام – صحافي مصري
كشفت وثائق باراديز المسرّبة من داخل ملفات اثنين من أكبر مزودي خدمات الأوف شور في العالم، «أبل بي» و«آسياسيتي»، وتحصلت عليها صحيفة «süddeutsche zeitung» الألمانية والاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين ICIJ، عن العديد من أسماء الشخصيات العربية النافذة والتي استعانت بخدمات تلك الشركات لتأسيس شركات «أوف شور» في الملاذات الضريب