fbpx
سلطان الجلبي – صحافي سوري
اتّفق كثر من المعلّقين على أن أبو محمد الجولاني، زعيم “هيئة تحرير الشام”، وجّه دعوة سياسية صريحة حين قال إنهم “يعتقدون بضرورة إزالة حزب العمال الكردستاني” من مناطق شرق الفرات، والرسالة مفادها أن بإمكان تركيا الاعتماد على الهيئة عوضاً عن الفصائل التي كانت تدعمها. هذا الموقف الراغب في تحقيق القبول والانخراط في اللعبة السياسية، يختلف كثيراً عن موقف الجماعة عام 2013…
سلطان الجلبي – صحافي سوري
أدّى دي مستورا عمله ضمن سياق دولي وداخلي معقّد كان قد أيأس قبله مبعوثَين كبيرَين، فما الذي كان يأمله المبعوث الثالث طيلة تلك السنوات من المفاوضات الماراثونية الصعبة وغير المنتجة؟ وهل ترك الملف السوري وقد بات أقرب إلى الحلّ من حيث تسلّمه؟
سلطان الجلبي – صحافي سوري
مبلغ 6 ملايين ليرة أي ما يعادل 12 ألف دولار التي دفعها رائد وشقيقاه لا يُعدّ كبيراً في سوق شراء الأحكام القضائية من محكمة الإرهاب في سوريا. “لقد حاسبونا بسعر الجملة” يقول الرجل ضاحكاً، ثم يوضح أن السعر يرتبط بمضمون الدعوى وأيضاً “بالمفتاح” والمفتاح يعني الوسيط…
سلطان الجلبي – صحافي سوري
“خرجنا من تدمر عقب هجوم تنظيم (داعش) عام 2014، تنقلت مع أسرتي المؤلفة من 7 أشخاص في الصحراء أياماً، وفي النهاية كان الطريق الوحيد المفتوح أمامنا يؤدي إلى مخيم الركبان على الحدود الأردنية- السورية.كل الطرق المؤدية إلى المناطق المأهولة أغلقت أمامنا وكانت الصحراء ملجأنا الوحيد”.
سلطان الجلبي – صحافي سوري
شكلت الأغاني الثورية الصرخة الأولى لسوريين حالمين بالتغيير، صرخة حملت مطالبهم وانفعالاتهم بل وحتى جهلهم بالسياسة في بعض الأحيان. لكن سرعان ما أخمدت تلك الصرخة وتلاشت أصوات المنشدين..
سلطان الجلبي – صحافي سوري
يتطلب الأمر الكثير من الشجاعة لدى المرء ليقف مكان أولئك المسنين العفرينيين، وهم يواجهون بصوتهم وحركاتهم الراقصة نيران قذائف تتساقط على بعد عشرات الأمتار فقط من حيث يقفون. لكن الأمر يتطلب أيضاً وجود الأغنية المناسبة. إنها قصة صنع الأغاني وتوظيفها.
سلطان الجلبي – صحافي سوري
أغاني السلطة ما زالت تصدح، فتكرر اسم بشار بما لا يحصى من مرات كل يوم، تمجيداً لرئيس نظام قتل بالبراميل المتفجرة والأسلحة الكيماوية وبالتعذيب في المعتقلات مئات آلاف السوريين، ويبدو أن هذه الوظيفة ستستمر بينما يجبر المجتمع الدولي مزيداً من السوريين على العودة والرقص على أنغام تلك الأغاني مجدداً.
سلطان الجلبي – صحافي سوري
تضخ الحركة الجهادية أغانيها بكثافة عبر وسائل التواصل، كما في أنشطتها التعليمية ومعسكراتها.في المناطق التي تسيطر عليها هذه التنظيمات تكون الأغاني الجهادية هي الشكل الوحيد من الموسيقى التي يمكن الاستماع إليه من دون خوف من التعرض للمتاعب
سلطان الجلبي – صحافي سوري
“وعدونا أنهم لن يخرجوا من دوننا، قالوا لنا استعدوا سيتمّ الإفراج عنكم خلال أسبوع وبدأت الدماء تجري في عروقنا مجدداً بعد أربعة سنوات من الاعتقال. لكن لم ينتهي الأسبوع حتى صدمنا بخروج سكان ومقاتلي حيّ الوعر وقد تركونا خلفهم”، بصوت يغلبه البكاء تحدث (رائد) وهو الرجل الأربعيني والمعتقل في سجن حمص المركزي مع حوالي ٥٠٠ شخص آخرين من معتقلي الرأي المحالة ملفاتهم إلى محكمة الإرهاب في دمشق.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني