fbpx
خولة العشي – صحافية تونسية
“للذكر مثل حظ الأنثى” عبارة رفعها محتجون أمام البرلمان التونسي خلال مسيرة سلمية انتظمت مؤخراً طالبوا فيها السلطات بالإسراع في المصادقة على قانون جديد ينص على المساواة في الميراث بين الجنسين ويلغي النصوص المنظمة لمسألة الميراث المستمدة من الشريعة الإسلامية…
خولة العشي – صحافية تونسية
تمت مؤخراً إقالة مدير القناة الوطنية التونسية الثانية، على خلفية قطع البثّ الفضائي لهذه القناة، التي تغطي بشكل يومي مداولات مجلس النواب. وتزامن قطع البث، مع آداء مدوّن الثورة، الشاب المعارض ياسين العياري اليمين، على إثر فوزه بالانتخابات البرلمانية الجزئية عن دائرة ألمانيا.
خولة العشي – صحافية تونسية
“أنتم لستم عرباً، أنتم أمازيغ” هكذا غرّد مواطنون إماراتيون في إطار مناوشات افتراضية بينهم وبين ناشطين من تونس، على خلفية إشكال حدث مؤخراً بسبب قيام دولة الإمارات المتحدة بإصدار قرار يقضي بمنع التونسيات من دخول أراضيها. النقاش سرعان ما تحول إلى معركة استخدمت فيها لفظة “الأمازيغية” كشتيمة عرقية وعنصرية من طرف أفراء إماراتيين، قابلتها ردود تونسية عالية النبرة.
خولة العشي – صحافية تونسية
تشهد أغلب المدن التونسية منذ أسبوعين موجة من التحركات الاحتجاجية للمطالبة بإسقاط قانون المالية ،2018 والذي تمت المصادقة عليه مؤخّرا في مجلس النواب. وهذا التحرك الشعبي الذي قاده ناشطون شباب في إطار حملة أطلقوا عليها تسمية “فاش تستناو”، أي “ماذا تنتظرون”، وتعزّز بدعم بعض أحزاب المعارضة، أعاد إلى الأذهان أحداث ثورة ،2017 وطرح تساؤلات حول مدى تغيّر الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية بعد سبع سنوات على قلب نظام الرئيس زين العابدين بن علي.
خولة العشي – صحافية تونسية
عبّر عدد من أعضاء مجلس النواب التونسي، وعدد من الناشطين والحقوقيين، عن رفضهم لتصريحات رئيس الوزراء الفرنسي السابق مانويل فالس، التي قال فيها إن “النساء في تونس تعانين من فرض ارتداء الحجاب عليهن، كما عليه الحال في إيران.” وقد قام عدد من نواب البرلمان، بتوقيع عريضة احتجاجية، طالبوا فيها فالس بتصحيح المعلومة التي وصفوها ب”المسيئة للمرأة التونسية” وبالاعتذار.
خولة العشي – صحافية تونسية
” التوانسة يفضّلون الملحدين على الأشخاص الذين غيروا ديانتهم”، هكذا يعلّق أيمن ساخراً من وضعه، في حديث ل”درج”. وأيمن، شاب تونسي ثلاثيني، اختار منذ سبع سنوات أن يتحوّل من الدين الإسلامي إلى المسيحية
خولة العشي – صحافية تونسية
نظّمت مجلة الأحوال الشخصية التونسية، منذ صدورها سنة ١٩٥٦ الحياة الأسرية والعلاقة بين الجنسين من خلال قوانين منحت للمرأة الأولوية وضمنت حقوقها كعاملة وزوجة وأم. هذه القوانين التي رأى فيها متشددون تجاوزاً للشريعة الإسلامية عزّزت طوال الخمسين سنة الماضية، ومن خلال بنود جديدة، مكانة المرأة التونسية وضاعفت من سبل حمايتها من جرائم العنف المادي والمعنوي داخل الأسرة أو خارجها.
خولة العشي – صحافية تونسية
ينص الفصل 47 من دستور تونس الجديد على أنه “على الدولة توفير جميع أنواع الحماية لكل الأطفال دون تمييز”. وعلى هذا الأساس تتحرك مئات العائلات التونسية منذ سنوات من أجل إشعار السلطات الأمنيّة بضرورة القيام بدورها والمبادرة إلى جلب أبناء التونسيين المقاتلين في بؤر التوتر.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني