حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
فعلها آلان بيفاني، المدير العام لوزارة المالية، واستقال. السبب كان خلافه مع مصرف لبنان ومع المصارف، لكن السلطة التي هي أنتم هي من انقلب على خطة الإنقاذ واعتمد خطة المصارف. لا يحصل شيء من خلف ظهركم ومن دون موافقتكم.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
هل لعلي الأمين علاقة بما يجري معنا هذه الأيام. المصارف والفساد والكهرباء وقانون قيصر وانهيار العملة وتهريب السلع المدعومة والدولار؟ إذاً لماذا انبعثت هذه القصة؟
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
السنة اللبنانيون هم اليوم أيتام في ظل النهاية التراجيدية لزعامتهم، فيما يعرض جبران باسيل على المسيحيين أن يستعيضوا عن الغرب بمحطة سلعاتا لتوليد الكهرباء. أما العمامة، فموقعها يبقى غامضاً في ظل الخيار الصيني، ذاك أنه لم يعرف عن الصينيين حبهم للعمامة.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
ما يحصل الآن هو احتلال السلطة ساحة التظاهر. الأحزاب تدفع مناصريها إلى هناك فيما يجلس قادتها في غرف السلطة المظلمة. الحكومة مشكلة من أطراف محددة الهوية السياسية، وهذه الأطراف هي نفسها جزء من “الثورة الجديدة”! أي متاهة هذه؟
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
لم يبدِ “حزب الله” ذكاء كافياً في تحويله النقاش حول سلاحه إلى الشارع، ذاك أن مقولة “سلاح المقاومة” صارت تردنا مباشرة إلى بعدها الأهلي والمذهبي، من دون أن يتوسط بينها وبين مشاهد الشارع وعبارات مثل “شيعة شيعة شيعة” أي فكرة أو مقولة أو ادعاء.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
التمييز بين النظام وبين الفساد يكاد يكون مستحيلاً، فالسنوات المديدة التي جُعل خلالها النظام الحر اللبناني موظفاً لدى نخب الفساد وأهله وطوائفه ومذاهبه، أفضت إلى عملية تماه كلي بين طرفي المعادلة، أي الفساد والنظام، لا بل إلى علاقة أبوة ربطت الأول بالثاني.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
القصة لم تبدأ من خطبة أحمد قبلان. موت الصيغة والميثاق والطائف واهتزاز الكيان بدأت معالمها تظهر منذ أمد بعيد. فتح الحدود لـ”حزب الله” للقتال في سوريا مثل نهاية لقصة لبنان الكبير.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
أقدم الرجلان على استهداف مصرف خالف القانون وأساء الأمانة، وها هما في السجن اليوم، بينما سركيس حليس متهم بفساد استهدف اللبنانيين بأجمعهم، والتهمة موجهة إليه من قبل القضاء إلا أنه حر طليق…
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
الناجي الوحيد من الكمين الإسرائيلي هو اليوم في قبضة الشرطة. وبين واقعة الكمين الإسرائيلي وكمين المصرف، نحو ثلاثين سنة أمضاها محمود في العمل الشاق بين متجره ومزرعته ومنزله، إلى أن جاء المصرف وانقض على جنى عمره
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
اختبأ النظام خلف وجه حسان دياب. نبيه بري حين قرر أن يحمي حاكم مصرف لبنان أوكل المهمة لوزيره غازي وزني، وجبران باسيل حين قرر خوض معركة الإطاحة بسلامة أوكلها لدياب. النظام انكفأ وتركنا في مواجهة الموظفين.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني