fbpx
خالد منصور- كاتب مصري
سيأتي يوم تتغير فيه تحالفات “حزب الله” (وأمثاله في لبنان والمنطقة) على الصعيدين الوطني والإقليمي، وساعتها ربما تصبح العسكرة والميليشيات وتمجيد العنف المجاني والذكورة الفائضة، من دون معنى، ولكن ماذا سنفعل عندها بكل هؤلاء الأطفال الذين باتوا يريدون الانتقام ويبجلون القتل و”الشهادة” حتى من أجل تجميد تحقيق قضائي؟
خالد منصور- كاتب مصري
انخفض إجمالي الناتج المحلي في تونس نحو 9 في المئة عام 2020 وعلى رغم توقع البنك الدولي أن ينتعش الاقتصاد قليلاً هذا العام فقد شدّد في آخر تقاريره على أن الخلل الهيكلي في الاقتصاد مستمر، وأن البلاد قد تعجز عن مواجهة تحديات خفض عجز الموازنة…
خالد منصور- كاتب مصري
ستعيش معنا تركة الحرب على الإرهاب بممارساتها الجديدة وحروبها المديدة ربما لعقود طويلة آتية.
خالد منصور- كاتب مصري
التلويح بالحرب واستعراض القوة أمر يختلف عن دق الطبول والابتهاج والدعوة للقصف والتعبئة.
خالد منصور- كاتب مصري
مؤلمة لمن لم تتبلد مشاعرهم بعد تلك الشرائط التي انتشرت على فيسبوك ووسائل التواصل الاجتماعي الأخرى بعد اصطدام قطارين في صعيد مصر وسقوط مبنى من عشرة طوابق في القاهرة في غضون يومين.
خالد منصور- كاتب مصري
لقد انقضى الزمن الذي كان يمكن القول فيه، “أنا وأخويا على ابن عمي وأنا وابن عمي على الغريب”، وبات من حقنا جميعاً أن نسائل دولنا ونسائل الشركات الكبرى ونسائل بعضنا بعضاً، وكل من يرفض هذه الأسئلة بحجة استقلال وطني مزعوم…
خالد منصور- كاتب مصري
القرار الحصيف يجب ان يكون السعي للحصول على لقاح مرّ بالتجارب المقبولة دولياً مع قبول المخاطر المعقولة، بحيث أن خطر الموت بسبب انفجارات مجهولة او تردي الأوضاع الاقتصادية في لبنان أو حادث مروري في مصر أو قصف عشوائي في اليمن أو الإصابة بفايروس “كورونا” هو أعلى بكثير من خطر التعرض لمشكلة صحية بسبب اللقاح المضاد لـ”كوفيد-19″.
خالد منصور- كاتب مصري
التعليقات التي ستحاصرنا في الأيام القليلة القادمة ستنشر مزيداً من الدخان وتمنح مزيداً من الرصاص والسيوف للحمقى على الجانبين، وستهمش اكثر فأكثر أي حوار عاقل حول ظاهرة مهمة لا يتعين ابداً التقليل منها ومن خطرها كما يذهب البعض.
خالد منصور- كاتب مصري
سألني: أتعرف غيفارا؟ سؤال غريب، كأنك تسأل أحداً، هل تعرف مارلين مونرو أو كينيدي أو أم كلثوم او عبد الناصر، أو حتى هل تعرف المسيح؟
خالد منصور- كاتب مصري
يبدو أنه من الصعب إنقاذ أي نقاش حول حكم الزعيم جمال عبد الناصر من أيدي أنصاره المحبين وخصومه الغاضبين عليه. لم تدخل سيرة الرجل مجال التأريخ والبحث وما زالت جزءاً لا يتجزأ من الجدل السياسي حول حاضر مصر وأحلام كثيرين من أبنائها وآمالهم وأوهامهم وإحباطاتهم.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني