Samer Franjieh – Lebanese writer
على رغم محاولاتي المتكررة لكي أتحمّس للانتخابات النيابية المقبلة، لم أستطع أن أقاوم الإحساس العارم باللامبالاة تجاه الاستحقاق الآتي. حاولت أن أقتنع بضجيج «المجتمع المدني»، ولكن صيحات النضال ولدت ضجراً فاقم الإحساس باللامبالاة. عدت إلى ضميري «المواطن» لكي أبتز نفسي من خلال استذكار واجبي الديموقراطي، ولكن تذكرت أن هذا الضمير لم يولد عندي إلا… اللامبالاة.
Samer Franjieh – Lebanese writer
“من هزم الثورة في سوريا؟”، سؤال طرحه حازم الأمين في افتتاحيته في موقع “درج” بتاريخ 1 تشرين الثاني (أكتوبر) الفائت، بعد ست سنواتٍ على إطلاق الثورة، وبعد فترةٍ زمنيةٍ غير محددة على نهايتها أو هزيمتها. هذا السؤال بات سؤالاً مشتركاً، وإن بصيغٍ مختلفة، بين العديد ممن آمنوا بالثورة السورية، والثورات العربية عموماُ. فهو التساؤل الأساسي لمرحلة ما بعد الثورات العربية،
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني