fbpx

نتائج البحث عن: خالد العكاري

“درج”
البائس أن التفاوت الطبقي الهائل في جمهورية طرابلس الإسلامية، وهو ما ينعكس انخفاضاً يومياً في قيمة الدينار الطرابلسي، لا يدفع المرشحين الرئاسيين إلى طرح أي برنامج للإنقاذ الاقتصادي.
ايلي كلداني – ناشط في مجال التنمية المحلية
عندما طرحت المذيعة سؤالاً على أحد العكاريين عن سبب وجوده في بيروت للتظاهر، عادت إلى ذاكرتي عشرات الاسئلة التي كانت تطرح عليّ كعكاري في الجامعة اللبنانية: “وين بتصير عكّار؟”
فادي العبدالله – صحافي لبناني
يسمي صهيب أيوب الأشياء بأسمائها ويتركها تتنفس بين صفحات الأحداث ووجوه الشخصيات، بطلاقة وحرية. إنها رواية الجسد والمدينة. لا رواية عنهما.هي رواية مخيفة حقاً كما هي حال الجمال الحقيقي.
خالد العكاري – كاتب لبناني
أعادنا الصحافيّ العراقيّ – الكرديّ البارز كامران قره داغي إلى محطّات في تاريخ الكرد العراقيّين وانتفاضاتهم.في رواية كامران أبطال كثيرون علماً أنّ بطولات معظمهم كانت بطولات في الشرّ.
خالد العكاري – كاتب لبناني
اللغة ربّما كانت أقوى أسلحة الشعبويّين. حكمة الشعبويّين اللغويّة هي التالية: انزع عن اللغة تعقيدها وتحدّث “كما يتحدّث الناس” بلغة بسيطة يفهمونها. لكنْ ما دام الواقع معقّداً، بات الكلام البسيط عنه خاطئاً. هذا لا يعني أنّ كلّ كلام بسيط شعبويّ. لكنّه يعني أنّ كلّ كلام شعبويّ بسيط.
خالد العكاري – كاتب لبناني
التهليل الواسع للانتفاضتين الجزائريّة والسودانيّة أكثر من مفهوم: إنّه مفهوم لأنّهما انتفاضتا حقّ في مواجهة نظامين جائرين ومتعسّفين. وهو مفهوم أيضاً لأنّهما، بمعنى ما، ينطويان على مزيد من إعادة الاعتبار للثورات التي هُزمت وقُمعت وحلّت محلّها الحروب الأهليّة والديكتاتوريّات العسكريّة.
خالد العكاري – كاتب لبناني
الرئيس الأميركيّ جورج هيربرت بوش، الذي رحل قبل أيّام قليلة، خلّف أثرين مهمّين على السياسات العربيّة: في العراق وفي فلسطين – إسرائيل. لكنْ بغضّ النظر عن فرز الإيجابيّ عن السلبيّ في تأثيراته، يبقى من الضروريّ، أوّلاً، أن يشار إلى أنّه كان آخر رئيس يمثّل التقليد الوسطيّ الجمهوريّ.
خالد العكاري – كاتب لبناني
بين المواصفات التي يتّصف بها الزعماء الشعبويّون أنّهم، أوّلاً، لا يثقون بالعلم الذي هو نتاج عمل “النخبة” ومراكز أبحاثها
خالد العكاري – كاتب لبناني
ثبت، في تونس، أنّ الحرّيّة هي الطريق الأقرب، والأضمن، للمساواة، وأيضاً للعقلانيّة. صحيح أنّ مشكلات ذاك البلد، السياسيّة والاقتصاديّة، ليست يسيرة. لكنّ الصحيح ايضاً أنّ تونس، صاحبة الثورة الأولى والثورة الوحيدة الناجحة نسبيّاً، تتقدّم وتنجز.
خالد العكاري – كاتب لبناني
كان في وسع ماكرون، وهذا ما فعله، أن يقول لضيوفه: انظروا! أتريدون أن تكرّروا ذاك الماضي الكئيب. لقد كانت الرسالة موجّهة لقادة كترامب وبوتين، ولكنْ أيضاً لآخرين حضروا الاحتفاليّة كرجب طيّب إردوغان وبنيامين نتانياهو. أمّا تتمّة هذه الرسالة فهي التلويح بالبديل كما تجسّده العلاقة الحاليّة بين عدوّي الأمس، فرنسا وألمانيا، ممثّلين به وبميركل.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني