ما هي أبرز الصور المفبركة المرتبطة بالانتخابات اللبنانية؟

مع اقتراب موعد الاستحقاق الانتخابي المقرر في 15 أيار 2022، انتشرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي جزء كبير منها مزيّف، هنا أبرز الأخبار المضللة.

هل وزّع حزب “مواطنون ومواطنات في دولة” المازوت في شاحنة تحمل شعار الحزب؟

مع اقتراب موعد الاستحقاق الانتخابي المقرر في 15 أيار 2022. انتشرت صورة على وسائل التواصل الاجتماعي تُظهر شاحنة لنقل المازوت وعليها شعار حزب “مواطنون ومواطنات في دولة”، مع تعليق “مواطنون ومواطنات في Diesel” مرفق. 

يدّعي ناشرو الصورة أن الحزب يُقدم المازوت كنوع من الرشاوى الانتخابية قبل الاستحقاق الانتخابي، الأمر الذي شهدناه مع أكثر من فريق سياسي. بعد البحث عن الصورة عبر محرّك Google Image، تبيّن أن الشعار مركّب على صورة الشاحنة الأساسية، وهي شاحنة بيضاء اللون من دون أي شعارات عليها. 

إذاً الصورة المتداولة غير صحيحة. 

هل عُلّق إعلان “شكر” لجبران باسيل على جعله لبنان دولة نفطيّة بالتزامن مع الانتخابات؟

مع ارتفاع أسعار المواد النفطية في لبنان، وتجاوز سعر صفيحة البنزين 450 ألف ليرة لبنانية، وبالتزامن مع الحملات الانتخابية للأحزاب والمرشحين لخوض الانتخابات، انتشرت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي لإعلان (unipole) فيه شكر لوزير الطاقة السابق جبران باسيل على تحويل لبنان إلى دولة نفطية. وتمّ تداول هذه الصورة بين مؤيّدين لباسيل، ومعارضين له كانوا قد نشروا الصورة مرفقةً بجداول ارتفاع أسعار المحروقات في لبنان.

فما صحّة وجود هذا الإعلان؟

بعد التأكّد من الصورة عبر استخدام محرّك البحث Google Image، تبيّن أن الصورة صحيحة إلى أنها قديمة وقد نُشرت في عام 2017 بالتزامن مع اكتشاف حقول في لبنان يُرجّح وجود نفط فيها. ولا علاقة للصورة بالحملة الانتخابية الحالية التي تسبق الانتخابات النيابية المقرّرة في 15 أيار. 

يُشار إلى أن خبراء حددوا وجود كميات من النفط في لبنان، لا سيما في المناطق الواقعة بين البترون وطرابلس في المياه الإقليمية اللبنانية. إلا أن التنقيب عن النفط واستخراجه لم يتم بعد. 

إذاً الصورة المتداولة صحيحة جزئياً، فعلى رغم أنها غير مزوّرة، إلاّ أن توقيت وضع هذا الإعلان كان في العام 2017 وليس في العام 2022. 

هذه الصورة للمرشّح فراس حمدان مركّبة!

مع اقتراب موعد الاستحقاق الانتخابي المقرر في 15 أيار 2022، واحتدام المعركة السياسية في لبنان، لا سيما في الجنوب، بين مرشحين أحزاب السلطة والمرشحين المستقلين، انتشرت صورة على وسائل التواصل الاجتماعي تُظهر المرشح المستقل عن المقعد الدرزي على لائحة “معاً نحو التغيير” فراس حمدان يرتدي الزيّ العسكري الإسرائيلي وإلى جانبه علم إسرائيل. 

يدّعي ناشرو الصورة أن المرشح حمدان كان في صفوف الجيش الإسرائيلي سابقاً وأنه يملك خلفية إسرائيلية لناحية توجهاته السياسية، إلا أنه بعد البحث عن الصورة عبر محرّك Google Image، تبيّن أن صورة المرشّح مركّبة إلى جانب العلم الإسرائيلي. والصورة الأصلية يظهر فيها رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي.

إذاً الصورة المتداولة غير صحيحة. 

تم إنتاج هذا المحتوى بإطار الشراكة بين مؤسسة “مهارات” ومنصة “درج” بدعم من منظمة “التعاون الاقتصادي والتنمية” OECD.

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
منى آدم
علاء حبيس في سجنه لا يرى من العالم سوى فردًا واحدًا من أسرته لمدة عشرين دقيقة كل شهر.
Play Video
هل النسوية فكرة متطرفة ولماذا تبدو ضبابية في المجال العام في منطقتنا العربية؟ هل النسويات متأثرات بالهجوم الشرس المستمر من المنظومة الدينية والسلطوية الرافضة للتحرر والمساواة الكاملة للمرأة؟

43:20

Play Video
نقاش ما بعد الانتخابات أعاد إحياء ملف الأزمة الاقتصادية والانهيار المالي. فمن سيتحمل كلفة سرقة ودائع اللبنانيين ومن سيحاسب من؟

6:29

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني