الأمن المصري يمنع عزاءات ويغلق مقاهٍ… منع التجمعات كإجراء احترازي

أجهزة الأمن تخشى التجمعات الجماهيرية بخاصة في ظل الأسعار النارية المرشحة للارتفاع أكثر، وهو ما يجعلها تلجأ إلى مجموعة من الإجراءات الاحترازية منعاً لتحول التجمعات إلى تظاهرات ضد النظام الحاكم.

مطلع هذا العام توفي نقيب المحامين المصري ورئيس اتحاد المحامين العرب رجائي عطية داخل محكمة الجيزة إبان دفاعه عن 9 محامين بتهم التجمهر وتعطيل دائرة جنح مستأنف عن العمل وسرقة أجندة الجلسات، وأثناء الجلسة لفظ نقيب المحامين أنفاسه الأخيرة. ميتة تمناها عطية كثيراً لأنه اعتبرها شرفاً له، وتتويجاً لمسيرة طويلة له داخل محراب العدالة. ولكن ما حدث لاحقاً أثار استهجان عائلته وجموع المحامين، بعدما رفضت أجهزة الأمن إقامة عزائه داخل مسجد عمر مكرم، في التحرير برغم موافقتها سابقاً.

حددت أسرة الفقيد ومجلس نقابة المحامين موعد العزاء في مسجد عمر مكرم وأعلنته للجميع، وفي اليوم الموعود وقف الحاضرون قرابة الساعة أمام أبواب المسجد بانتظار فتح القاعات دون جدوى، فقد طلب الأمن من وزارة الأوقاف المشرفة على المسجد منع إقامة العزاء، برغم موافقته مسبقا وسداد عائلة عطية الرسوم المقررة. 

وكشف أحد أعضاء مجلس نقابة المحامين، أن إلغاء العزاء سببه أمني في المقام الأول، “لكن المستجدات التيأدت إلى هذا القرار ما زالت غير واضحة، فطلب مجلس النقابة نقل العزاء إلى مبنى النقابة القريب من المسجد فرفض الأمن، فاضطروا لنقل العزاء إلى فيلا صديقه إبراهيم كامل القريبة من مسجد عمر مكرم، وأقاموا سرادق عزاء داخله، لاستقبال جموع المعزين وبينهم عدد كبير من المشاهير ورجال القانون”. 

وكشفت ابنة عطية أنها دفعت تكاليف استئجار قاعتين داخل المسجد لاستقبال المُعزين، ولديها إيصال من وزارة الأوقاف بذلك، ولم يبلغها أحد بالقرار الجديد بمنع إقامة العزاء داخل المسجد.

منع الأمن إقامة عزاء نقيب المحامين رجائي عطية داخل مسجد عمر مكرم سببه الأول موقع المسجد الكائن في ميدان التحرير، رمز ثورة 25 يناير، وتحاصر قوات الأمن المنطقة بالكامل وتمنع أي شخص من مجرد الوقوف بها لدقائق، حتى بغرض الاستراحة أو التقاط الأنفاس، ففور وقوفك داخل الميدان يتوجه إليك بعض أفراد الأمن المدني ويسألونك أولاً لماذا تقف؟ غادر على الفور واكمل طريقك!

استقبل المصريون نبأ إلغاء العزاء داخل مسجد عمر مكرم بتعجب، ليس للقرار ذاته، ولكن لأنه عزاء رجائي عطية، أي رجل الدولة العميقة على مدار عصورها دائم الدفاع عنها وعن أعضائها وتوجهاتها، أياً كان الرئيس أو رئيس الحكومة، علاوة على كونه قاضياً عسكرياً سابقاً.

نقابة المحامين تطالب السيسي برد كرامتها 

قبل العزاء، تدخلت أجهزة الأمن ومنعت تشييع جثمان رجائي عطية من داخل نقابة المحامين، فقد أراد مجلس النقابة أن يُصلى على الجثمان داخل مسجد عمر مكرم، وبعدها يُنقل إلى نقابة المحامين ويشيع من هناك، غير أن الأمن رفض وطلب تشييع الجثمان إلى مقابر العائلة مباشرة دون المرور على النقابة، خوفاً من تحول تجمعات وتجمهر المحامين إلى شرارة ثورية. 

سلوك الأمن دفع نقابة المحامين لإصدار بيان استنكاري طالبت فيه رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي برد كرامة النقابة، ونقيبها المتوفي، معبرين عن استيائهم من الطريقة التي عوملت بها النقابة، بخاصة تدخل جهة أمنية لمنع إقامة عزاء عطية داخل النقابة بعد إغلاق قاعات مسجد عمر مكرم، وتابع البيان: “الاعتداء تم على نقابة بأكملها ثم على نقيب المحامين، لذا نأمل أن ترد كرامة الرجل وأن ترد كرامة المحامين على هذا الحدث الغريب”. 

وقال مجدي سخي، وكيل نقابة المحامين: “لولا فتح فيلا أحد أصدقائه المجاورة للمسجد، لتعرضنا لحرج شديد… والحمدلله أننا أقمنا العزاء”.

إغلاق مقاهي وسط البلد خلال مباراة مصر والسنغال 

بعد واقعة عزاء رجائي عطية بيوم واحد كان منتخب مصر على موعد مع منتخب السنغال في مباراة الإياب في داكار لتحديد المنتخب المتأهل لكأس العالم 2022 في قطر، وتذاع المباراة حصريا على قنوات BEIN الرياضية المشفرة، الناقلة لمباريات المنتخب الخارجية ومباريات الأندية في البطولات الدولية، وهو ما يدفع ملايين المصريين إلى مشاهدة هذه المباريات في المقاهي والكافيهات، التي تجري تحضيرات خاصة لاستقبال أعداد كبيرة من الجمهور لمشاهدة المباريات. 

لكن أجهزة الأمن وتحديداً جهاز الأمن الوطني أصدر تعليمات لجميع المقاهي في منطقة وسط البلد المحيطة بميدان التحرير بعدم استقبال أي جمهور خلال المباراة، ما اضطر المقاهي لإغلاق أبوابها قبل المباراة بساعتين تقريباً.

تعليمات أمنية 

قال صاحب مقهى معروف في منطقة وسط البلد، طلب عدم الإفصاح عن اسمه، إن تعليمات دائمة للمقاهي بإغلاق أبوابها أمام الجمهور خلال المباريات المهمة والكبرى، بخاصة في ظل الظروف الأمنية الحساسة التي تشهدها البلاد ولا سيما في ذكرى المناسبات الثورية، وبالتبعية كان قرار إغلاق المقاهي خلال توقيت مباراة مصر والسنغال، قراراً متوقع لأصحاب المقاهي، بخاصة في ظل موجة غلاء الأسعار التي تشهدها البلاد حالياً.

منع عزاء زوجة صفوان ثابت 

قبل المباراة وجنازة رجائي عطية بأيام، منع الأمن أيضاً إقامة عزاء بهيرة الشاوي، زوجة رجل الأعمال ومؤسس شركة جهينة للألبان، والمحسوب على جماعة الإخوان التي يصنفها النظام المصري جماعة إرهابية، إذ اعتقله الأمن مع ابنه سيف الدين منذ كانون الأول/  ديسمبر 2020 بتهمة تمويل جماعة الإخوان، وسط تسرب أنباء عن محاولات الحكومة إجباره على التنازل عن الشركة. 

وأعلنت مريم صفوان ثابت، عبر صفحتها الشخصية في “فيسبوك” إلغاء العزاء المقرر لوالدتها في مسجد الشرطة في مدينة الشيخ زايد، معللة أن السبب هو ظروف خارجة عن إرادة الأسرة، في إشارة إلى منع أجهزة الأمن إقامة العزاء.

توفيت بهيرة الشاوي زوجة صفوان ثابت، بينما يقبع زوجها وابنها في السجن، ولم تسمح لهما السلطات سوى بزيارتها مرة واحدة بعدما تدهورت حالتها الصحية نتيجة إصابتها بمرض السرطان، وقد فشلت كل محاولات إخلاء سبيلهما لرعايتها.

بعد القبض على صفوان ثابت وابنه، أوقف الأمن زوجته بهيرة في تشرين الأول/ أكتوبر 2021، لمدة 8 ساعات، قبل صدور قرار بإخلاء سبيلها بكفالة مالية، على خلفية نشرها فيديو على “فيسبوك”، تطالب فيه بالحرية لزوجها وابنها، في أعقاب إصدار منظمة العفو الدولية بياناً تعرب فيه عن مخاوفها على صحة صفوان ثابت (75 سنة)، ونجله.

وقد شُيعت جنازة بهيرة الشاوي، بحضور زوجها ونجلها سيف ثابت المحبوسين احتياطياً منذ أكثر من عام على ذمة التحقيقات في القضية رقم 865 لسنة 2020، والمتهمين فيها بتمويل الإرهاب، ومشاركة جماعة أُسست على خلاف القانون بعد استجابة وزارة الداخلية لطلب قدمه المجلس القومي لحقوق الإنسان، صباح اليوم، لخروجهما من محبسيهما لحضور الجنازة وإجراءات الدفن بحسب عضو المجلس، جورج إسحاق. 

وكشف محامٍ طلب عدم ذكر اسمه، حضر الجنازة، إن الداخلية سمحت لصفوان ثابت ونجله بالبقاء مع الأسرة بعد الجنازة لتلقي التعازي، لكنها لم تسمح بإقامة العزاء بعدها في مسجد الشرطة في الشيخ زايد.

انفجار أحد شرايين العين خلال التحقيق 

 من جانبه قال مصدر مقرب من أسرة ثابت، إن الضغط الذي تعرضت له بهيرة خلال التحقيق تسبب في انفجار أحد شرايين العين، أجرت على أثره عملية جراحية، قبل أن ينتشر السرطان في جسدها.

وصرح مصدر مقرب من أسرة ثابت، أن الجهات الأمنية ضغطت على سيف ثابت خلال الأشهر الماضية للتنازل عن حصته في الشركة، لكن تلك المحاولات توقفت لاحقاً بعدما أظهر رفضاً قاطعاً لهذا الطلب، فيما استمرت محاولات الضغط على والده، عبر تهديده بحالة نجله الصحية، ومساومات لتحسين ظروف احتجازهما.

6 آذار/ مارس الماضي حاولت نجلة صفوان مقابلة المستشار حمادة الصاوي، النائب العام المصري، دون جدوى، فتقدمت بطلب شرحت فيه حالة والدتها الصحية المتدهورة، والتمست فيه الإفراج عن والدها وأخيها لرعاية والدتها، وهو ما لم تستجب له النيابة العامة، التي اكتفت بالموافقة على طلب قدمته المحامية هدى عبدالوهاب في 8 آذار لتمكين صفوان ونجله من زيارة الشاوي التي كانت في العناية المركزة في غيبوبة كاملة في أحد المستشفيات الخاصة، وهو ما تم، حين أُحضر ثابت الأب والابن من محبسيهما إلى المستشفى في منتصف ليل اليوم التالي، في زيارة، استغرقت 5 دقائق كما كشفت مريم على “تويتر”.

إجراء احترازي لمنع التظاهرات

عن أسباب منع العزاءات والتجمعات المتتالية، كشف محامٍ حقوقي طلب عدم الإفصاح عن هويته، أن أجهزة الأمن تخشى التجمعات الجماهيرية بخاصة في ظل الأسعار النارية المرشحة للارتفاع أكثر، وهو ما يجعلها تلجأ إلى مجموعة من الإجراءات الاحترازية منعاً لتحول التجمعات إلى تظاهرات ضد النظام الحاكم. 

وعن سبب إغلاق المقاهي خلال مباريات كرة القدم، أكد المحامي أن أجهزة الأمن لجأت إلى هذا الإجراء الاحترازي بعدما انطلقت شرارة تظاهرات كبرى من القاهرة إلى بقية محافظات الجمهورية، ضد الرئيس عبدالفتاح السيسي بعد دعوة الفنان والمقاول محمد علي والذي كشف فساد السيسي والطبقة المحيطة به وإهدار مليارات في إقامة قصور واستراحات رئاسية. 

وأشار إلى أنه كانت هناك مباراة بين فريقي الأهلي والزمالك وبعد انتهاء المباراة انطلقت الجماهير المشجعة لأكبر ناديين شعبيين في مصر إلى الشوارع، للمطالبة بإسقاط النظام، وبعدما تمكنت أجهزة الأمن من إحباط التظاهرات التي شملت محافظات عدة وقتها، قررت إغلاق مقاهي منطقة وسط البلد خلال المباريات المهمة.

إقرأوا أيضاً:

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
هلا نهاد نصرالدين – صحافية لبنانية
اعتكف سعد الحريري عن المشاركة في الانتخابات الأخيرة، فالأضرار والخسائر التي لحقت به جرّاء مشاركته في السياسة اللبنانيّة، فاقت المكاسب التي حقّقها، إلا أنّ خياراته الخاطئة انتخابيّاً وسياسيّاً واقتصاديّاً ما زالت تلاحقه حتى اليوم.
Play Video
باستخدام أدوات تكنولوجية مختلفة، كالقصص التفاعلية وتقارير 360 درجة ومقاطع فيديو ورسوم متحركة، استطاعت منصة Tiny Hand تغطية المعاناة والأثر الذي تتركه الحرب على الأطفال وايصالهما الى العالم.

4:41

Play Video
الكاتبة في قضايا الجندر والجنسانية والناشطة اللبنانية غوى أبي حيدر والناشط السياسي الكويري ضومط قزي الدريبي ضيفا هذه الحلقة من بودكاست “نون” للحديث عن المثلية الجنسية وتصاعد الحملات المعادية لها في الآونة الاخيرة. المحزن ان ملاحقة العلم او الراية بات يشبه حملات مطاردة الساحرات في منطقتنا. تكثر الاخبار من حولنا عن سحب رواية، منع فيلم، مطاردة شعار، ومصادرة ألعاب أطفال لأنها تحمل ألوان قوس قزح، فضلا عن خطابات التحريض والكراهية والملاحقات القانونية والوصم الاجتماعي، وهو ما تكرر في أكثر من دولة بذرائع أخلاقية ودينية. غوى أبي حيدر وهي ناشطة وكاتبة في قضايا الجندر والجنسانية. كتبت سلسلة مقالات عن انتحار الناشطة المصرية سارة حجازي قبل عامين بعد ان سجنت بسبب رفعها علم قوس قزح/ شعار مجتمع الميم وتم اضطهادها ونفيها بسببه الى ان انتحرت. اما الناشط السياسي ضومط قزي الدريبي، فقد شارك في كثير من نشاطات الحراك الاعتراضي السياسي في لبنان في السنوات الاخيرة، لكنه واجه حملات ضده مستغلين هويته الجنسية.

51:48

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني