fbpx

رد من صالح عاصي على وثائق باندورا

أكتوبر 8, 2021
وصلنا من رجل الأعمال صالح عاصي بيان بشأن تحقيق “وثائق باندورا”: نافذة على رجال أعمال محسوبين على “حزب الله” وننشره كما ورد.

وصلنا من رجل الأعمال صالح عاصي بيان بشأن تحقيق “وثائق باندورا”: نافذة على رجال أعمال محسوبين على “حزب الله”. ننشره من دون التدخل تحريرياً بلغته ومضمونه وننشر تعقيباً من “درج” على ما ورد في البيان. 

بيان السيد عاصي:

“إذا أردت أن تقتل إنساناً أطلق عليه إشاعة”. 

هذا بالضبط ما أصابني  شخصياً من بعض المصادر الإعلامية ، وذلك خلف ستار التحقيقات الصحفية حول ما ورد عني في شبكة باندورا التي لا يعتبر  ما ورد فيها ذات صدقية والتي سبق و كذبنا كل افتراء على شخصنا وعملنا واحتفظنا بحقنا القانوني في ملاحقة الشبكة المذكورة. 

فلقد جاءتني مراسلة من موقع “درج”، بواسطة أحد معارفي، بحجة إطلاعي على وثائق ومعلومات تتعلق بما نشرته شبكة باندورا عني وعن غيري (فوجئت حين استقبلتها انها لم تكن تحمل وثائق) 

بداية اوضحت لها عن كل نشاطي الصناعي كمؤسس ومالك لأضخم المطاحن والمخابز في أفريقيا وأكثرها حداثة وجودة في الإنتاج تضاهي أفضل المطاحن والمخابز في أوروبا، كما أن  كل نشاطي الصناعي والتجاري يتميز بالشفافية المطلقة واحترام  القانون  

 والصدق في التعامل وبفضل ذلك  نجحت  كمهاجر لبناني في القارة الافريقية. 

لقد أوردت المراسلة  في تقريرها المنشور  أموراً غير صحيحة عني،كما  أن التقنية الموجهة التي اعتمدتها هذه المراسلة هدفها تشويه سمعتي.

حيث أضافت من خيالها  ما لم اقوله مما يقتضي توضيح التالي   :

 1_ لقد أوردت الكثير من الأمور الغير صحيحة بل غريبة ،و سأكتفي هنا  بإعطاء مثل واحد وهو زعمها أنني اعترفت لها بصراحة إنني أتهرب من الضرائب. 

هل يعقل أن ينطق إنسان بكامل قواه العقلية بكلام من هذا النوع يجرم به نفسه وهو البريء ؟!… هل يعقل ؟…

2_ كشفت المراسلة الستار كاملاً عن دورها الحقيقي 

 بتقديم الإشاعات في مظهر حقائق بدءاً من عنوان التقرير الذي زعمت فيه انني محسوب على حزب الله. والواضح هنا ايضاً انها تقصد الإساءة إلى شخصي حصراً، في الإغتراب بشكل عام  وفي دول الغرب بشكل خاص ، علمًا انني سبق ونفيت ذلك كما أن القاصي والداني يعلم أن لا علاقة لي بحزب الله ولا بأي حزب سياسي وأنني نشأت علمانيا وما زلت علمانيا. 

3 _ لم تكتف المراسلة بذلك بل حاولت الربط بيني وبين جرائم الفساد والإفساد التي دمرت لبنان، أرضًا ودولة وشعبًا، على كافة الأصعدة، والمرتكبة من جانب الطبقة السياسية الفاسدة المفسدة في حين لم أكن في يوم من الأيام جزءاً من هذه الطبقة ولا شريكًا لأي من رموزها  كنت أحضر قليلًا إلى وطني الحبيب لبنان فيما كنت أمضي معظم أوقاتي أتابع أعمالي كصناعي في قطاع المطاحن والمخابز، وفي مؤسساتي يعمل مئات اللبنانيين الى جانب الآلاف من اخوتهم الأفارقة  والحق يقال أن ما حققته، بفضل ربي ودعاء من والديا ، هو مسيرة نجاح مهني بكل معنى الكلمة لمهاجر لبناني عصامي صنع نفسه بنفسه حتى أصبح موضع منافسة حاسدة من مؤسسات مطاحن ومخابز كبيرة وقوية في وقت كان فيه الفساد والإفساد ينخر الدولة اللبنانية ويمنعها من الاهتمام الفعلي بالاغتراب اللبناني.

4_ المؤسف اليوم ان تشارك هيئات ومؤسسات تزعم انها إعلامية في حملة تدمير المجتمع اللبناني المغترب والناجح بموازاة التدمير الحاصل للمجتمع اللبناني المقيم. 

5_ يكفيني شرف بان كل ما اقوم به يتم بشفافية مطلقة بالكامل, وهذا ما يشهد عليه أخوتي الأفارقة  ومحبتهم لي وإخلاصي لهم. 

 6_ أمام ما قامت به المراسلة صاحبة المقال المذكور بتشويه مقصود لسمعتنا اننا نحتفظ بحقنا بمراجعة القضاء المختص لدرء الافتراءات المساقة بحقنا.

اخيرا  اننا نشكر الله ان معظم الإعلاميين اللبنانيين يتمتعون بالصدق وعدم الافتراء ولا  يشاركون في تدمير المجتمع اللبناني المقيم و المغترب…

تعقيب “درج” : 

استخدمنا في التحقيق عبارة “محسوب على حزب الله” ولم نستخدم عبارة أنه عضو في حزب الله او مقرب من حزب الله. ومحسوب تعني أن ثمة من يحسبه على حزب الله وهنا نعني بالتحديد الادارة الاميركية التي فرضت عليه عقوبات لهذا السبب. 

“درج” لن يدخل في سجال حول ردود السيد عاصي لكنه يتمسك بدقة ما تم نشره.

إقرأوا أيضاً:

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
مارسيل نظمي
التطرف لم يهبط علينا من السماء كمؤامرة مدبرة من بلدان خارجية للتفرقة بيننا، كما يتم الترويج في الإعلام والندوات الثقافية، لكنه نتاج تصورات مسمومة تسللت بشكل تراكمي عبر الكيانات الدينية والاجتماعية والسياسية في مصر حتى بات التطرف طبيعة يصعب حصارها.
Play Video

2:46

Play Video

3:01

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني