إسماعيل هنية يقبّل يد خامنئي؟ هنا أبرز الأخبار المضللة

مايو 28, 2021
نشر المتحدّث باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية أوفير جندلمان صورة ادّعى أنها تُظهر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية مقبّلاً يد المرشد الإيراني آية الله علي خامنئي. فما مدى صحة هذه الصورة؟

على غرار معظم الحوادث التي تهزّ العالم، يثير انتشار فايروس “كورونا”، الذي أودى بحياة عشرات آلاف الأشخاص في العالم، موجة من الأخبار المغلوطة على مواقع التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم… هنا بعض الأخبار المضلّلة التي تحقّق فريق تقصّي صحة الأخبار في وكالة “فرانس برس” منها، مُبيناً خطأها أو عدم دقّتها.

هذه الصورة ليست لطفلة قُتلت في الغارات الإسرائيلية على غزة

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورةً ادعى ناشروها أنها لطفلة فلسطينيّة تدعى رهف أبو حطب قضت في الغارات الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة. إلا أن الادعاء خطأ، والفتاة التي تظهر في الصورة حيّة ترزق وليست من بين أكثر من 60 طفلاً قضوا في الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة.

أظهر البحث عن الصورة أنها منشورة  في 24 كانون الأول/ديسمبر 2018، على حساب على “إنستغرام” تملكه سيّدة يبدو أنها روسيّة، تنشر عليه صورها مع ابنتها.

صورة لعنصر في “قوات كتائب القسام البحرية”؟

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي في الأيّام الماضية صورة على أنّها لجنديّ من “كتائب القسّام البحريّة”، الجناح العسكري لحركة حماس. إلا أنّ الصورة مركّبة، والنسخة الأصليّة منها منشورة منذ سنوات على أنّها لعنصر في القوّات البحريّة الهولنديّة ولا تتضمّن شعار القسّام على خوذة الجندي.  

فقد أرشد التفتيش عبر محركات البحث إلى النسخة الأصليّة منها منشورة في العام 2013، في مدوّنة متخصّصة بالشؤون العسكريّة، أي قبل أكثر من 7 سنوات على تجدد الاشتباكات الأخيرة بين حركة حماس وإسرائيل. وجاء في التعليق المرافق أنّ الصورة تظهر عنصراً في القوات الخاصة الهولندية خلال تدريبٍ بحري قتالي.

وفي المقارنة بين الصورتين، يتبيّن أنّ شعار “كتائب القسّام” أضيف إلى الصورة المضلّلة عمداً ليبدو أنّ العنصر ينتمي إلى الجناح العسكري لحركة حماس.

فيديو لفشل القبة الحديدية بالتصدّي لطائرة إسرائيلية؟

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو ادعى ناشروه أنه يصوّر فشل “القبة الحديدية” في التصدي لطائرة فلسطينية خلال التصعيد العسكريّ الأخير بين إسرائيل وحركة حماس. إلا أن الادعاء غير صحيح، والفيديو مقتطع من لعبة Arma 3 الإلكترونيّة ولا يمتّ إلى الواقع بصلة.

فقد أرشد البحث إلى النسخة الأصليّة منه منشورة قبل أشهر على بدء التصعيد بين الفلسطينيين والإسرائيليين في أيار/مايو الحالي على موقع “يوتيوب“.

إسماعيل هنية يقبّل يد خامنئي؟

نشر المتحدّث باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية أوفير جندلمان صورة ادّعى أنها تُظهر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية مقبّلاً يد المرشد الإيراني آية الله علي خامنئي. لكنّ الصورة مركّبة، والنسخة الأصليّة منها تُظهر خامنئي وهو يسلّم خاتماً إلى نجل القيادي العسكري في “حزب الله” مصطفى بدر الدين.

يُنشر هذا التقرير بالتعاون مع فريق تقصّي الأخبار في وكالة “فرانس برس”، وللاطلاع على التقرير كاملاً زوروا الموقع هنا.

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
جهاد بزّي – كاتب لبناني
حالة الهستيريا العامة التي رافقت الفيلم تقول إن رجولة الرجل العربي اهتزت: فالمرأة في الفيلم ندٌ للرجل، تشرب النبيذ مثله، تتفوه بألفاظ نابية (للأسف!) مثله، تخون مثله، ذات وجهين، مثله أيضاً، ويمكنها أن تقرر رميه وراء ظهرها وتذهب. المرأة هنا موجودة. المرأة هنا تواجه. المرأة التي في ذهن الذكوري لا تفعل.
Play Video
الجدل الذي خلقه فيلم “أصحاب ولا أعز” لم يُرافق أعمال درامية جريئة عُرضت من الخمسينات إلى التسعينات في السينما المصرية، وتناولت بشكل صريح قضايا مجتمعية كالمثلية الجنسية والخيانة الزوجية والعلاقات الجنسية، فما سرّ الهجوم على العمل الأخير؟ المخرج السينمائي روي ديب يُناقش

3:10

Play Video
كما باقي المؤسسات الرسمية، تمر المؤسسة العسكرية اللبنانية بأزمات عدة فرضها واقع الاستقطاب والانقسام السياسي. ويخوض الجيش تحدي استخدامه من قبل السلطة أو أطراف فيها كوسيلة ضغط أمني وسياسي أو وسيلة ملاحقة لناشطين وقمع للمتظاهرين كما تكرر في السنتين الأخيرتين. ما يضاعف من من مأزق المؤسسة العسكرية ضغوط الأزمة الاقتصادية الحالية التي انعكست تدنياً هائلا في دخل العسكريين من جنود وضباط ورتباء . هذا الفيديو يعرض للضغوط الاقتصادية على المؤسسة العسكرية استنادا الى ورقة بحثية أعدها مركز “تراينغل” للأبحاث والسياسات والإعلام

3:52

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني