fbpx

صور لضحايا الفوسفور الأبيض في غزة؟ هنا أبرز الأخبار المضللة

مايو 21, 2021
تداول مستخدمون لمواقع التواصل صورة يدّعي ناشروها أنّها تظهر ضحيّة لقنابل فوسفور حديثاً في غزة... فما صحة هذ الخبر؟

على غرار معظم الحوادث التي تهزّ العالم، يثير انتشار فايروس “كورونا”، الذي أودى بحياة عشرات آلاف الأشخاص في العالم، موجة من الأخبار المغلوطة على مواقع التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم… هنا بعض الأخبار المضلّلة التي تحقّق فريق تقصّي صحة الأخبار في وكالة “فرانس برس” منها، مُبيناً خطأها أو عدم دقّتها.

لاعبو برشلونة يتضامنون مع إسرائيل؟

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو وصوراً يدّعي ناشروها أنّها تظهر لاعبي فريق برشلونة الإسباني يرتدون زيّ الجيش الإسرائيلي حديثاً للتضامن مع إسرائيل. إلا أن الادعاء غير صحيح، فالمشاهد منشورة منذ العام 2017 ولا علاقة للزيّ الموحّد بالجيش الإسرائيلي.

صورة لضحايا الفوسفور الأبيض في غزة؟

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنّها تظهر ضحيّة لقنابل فوسفور حديثاً في غزة. لكنّ الصورة في الحقيقة ملتقطة في أفغانستان قبل نحو اثني عشر عاماً.

فقد أرشد التفتيش عنها عبر محركات البحث إلى أنها منشورة على موقع وكالة “أسوشيتد برس” في 9 حزيران/يونيو 2009.

وجاء في التعليق المرافق أنّها ملتقطة في العاصمة الأفغانية كابول وهي لطفلة تتلقى العلاج بعد إصابتها بحروق شديدة نتيجة قذيفة فوسفور أبيض أصابت منزلها خلال قتال بين القوات الفرنسية ومسلحي طالبان.

هذا الفيديو من بيروت وليس لاشتباكات في حي الشيخ جراح!

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو يدّعي ناشروه أنّه يظهر شاباً فلسطينياً يركل قنبلة مسيلة للدموع وهي لا تزال في الهواء، خلال المواجهات الأخيرة بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيليّة في القدس الشرقية المحتلّة. لكنّ الفيديو في الحقيقة مصوّر خلال تظاهرات في بيروت سنة 2019. 

فقد تعرّف صحافيّو وكالة “فرانس برس” في بيروت إلى المشهد الذي لقي تداولاً واسعاً على مواقع التواصل في لبنان خلال تظاهرات شهدتها العاصمة سنة 2019 بعد إقرار مجلس الوزراء سلسلة من الضرائب.

صورة لإضاءة الأهرامات بالعلم الفلسطيني؟

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة تُظهر إضاءة أهرامات الجيزة في مصر بألوان العلم الفلسطيني في وقت تتوالى حملات عربية وعالمية داعمة للفلسطينيين. إلا أن الادعاء خطأ، فالصورة قديمة ومُعدّلة والسلطات المصرية نفت صحة الخبر. إذ أرشد التفتيش عنها على محرّكات البحث إلى النسخة الأصلية منها منشورة في العام 2014، ولكن قبل التعديل عليها الذي جعل الأهرامات تبدو وكأنها مضاءة بألوان العلم الفلسطيني.

رونالدو يتضامن مع غزة؟

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنّها تظهر لاعب كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو يحمل لافتة كتب عليها “كلّنا مع فلسطين”، وجاء في النصّ المرافق لها أنّه سبق أن تبرّع بمليون ونصف مليون دولار للفلسطينيين خلال رمضان. لكنّ الصورة مركّبة وسبق أن نفت إدارة أعمال رونالدو لـ”فرانس برس” أن يكون قد تبرّع لغزّة.

يُنشر هذا التقرير بالتعاون مع فريق تقصّي الأخبار في وكالة “فرانس برس”، وللاطلاع على التقرير كاملاً زوروا الموقع هنا.

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
إيمان عادل- صحافية مصرية
“نزعت الحجاب وتركت شعري يتنفس، كانت لدي قوة هائلة، لم أشعر بالخوف، لأنني لا أؤذي أحداً”… عدد من رجال القرية ضربوا رانيا وتحرشوا بها لأنها قررت خلع حجابها.
Play Video
بعد أن دُقّ “جرس الانذار” مهدداً بغياب الانترنت، ازدادت مخاوف اللبنانيين من الانقطاع عن العالم الخارجي… فكيف سيبدو المشهد في لبنان بلا انترنت؟

2:08

Play Video
تحظى الرياضة النسائية بـ4% من التغطية الإعلامية المخصصة للرياضة في جميع أنحاء العالم، ما يساهم في تهميش الرياضيات، اللواتي يُنظر إليهن في المقام الأول على أنهن نساء ويُختصرن بمظهرهن أو عمرهن أو حياتهن الشخصية. ما الأسباب الكامنة وراء هذه المعاملة غير المتكافئة الملحوظة؟ وكيف يمكن أن تحرك وسائل الإعلام الخطوط وكيف تروج للرياضة كمحرك للتحرر للرجال والنساء؟

55:50

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني