fbpx

أسبوع على العدوان على غزة :
هذه الصور تعطي لمحة عن الحياة هناك الآن

مايو 17, 2021
في اليوم السابع للقصف المكثّف على غزة، بلغت الحصيلة الإجمالية للضحايا 197، بينهم 58 طفلاً و34 امرأة، بينما بلغت حصيلة الجرحى 1230 جريحاً، هنا صور من القطاع المحاصر.

لليوم السابع على التوالي، تواصل إسرائيل شنّ غاراتها العنيفة والمكثّفة على مناطق مختلفة من قطاع غزة، شملت منشآت سكنية ومدنية وحكومية وأمنية وتجارية فدمرت مبان وأحياء بكاملها. فارتكبت قوات الاحتلال مجازر راح ضحيتها عدد من العائلات الفلسطينية، التي أبيد بعضها بشكل كامل. وكان ليل الأحد هو الأقسى، إذ قُتل 42 شخصاً، بينهم 16 امرأة و10 أطفال، في الغارات الجوية الإسرائيلية في ليلة واحدة. فيما بلغت الحصيلة الإجمالية للقتلى 197 قتيلاً، بينهم 58 طفلاً و34 امرأة، بينما بلغت حصيلة الجرحى 1230 جريحاً، وفقاً لوزارة الصحة الفلسطينية.

الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة أسفرت عن تشريد حوالى 10 آلاف شخص وسط تحذيرات من تفاقم الوضع الإنساني المتردي أصلاً في القطاع، إذ يُعاني الأهالي من نقص في الموارد الأساسية، كالمياه والكهرباء والانترنت. وما يفاقم وضع اللاجئين في القطاع مقارنة بوضع اللاجئين في مناطق الصراعات الأخرى في العالم، هو افتقادهم لأي طريق للهروب بسبب السياج الأمني على طول حدود القطاع.

ورغم شراسة ما يتعرض له سكان القطاع الا ان الانتفاضة الفلسطينية مستمرة وهي انتفاضة تلاقي صدى واسعاً عربيا ًودولياً مع نجاح الفلسطينيين في قلب معركة الرأي العام لصالح قضيتهم.

هنا بعض صور الأيام الماضية

يد شخص عالق تحت انقاض مبنى في غزة يحاول المسعفون طمأنته الى حين اخراجه من الركام

في رام الله في الضفة الغربية اشعال اطارات احتجاجاً على الاعتداء على غزة

حزن في جنازة عادل القاضي الذي قضى بغارة اسرائيلية على رفح

شبان فلسطينيون يدفعون حاوية نفايات كانت تستخدم حاجزاً خلال مواجهات مع قوات الأمن الإسرائيلية في جنوب مدينة نابلس في الضفة الغربية.

فلسطينيون يشاركون في تشييع عائلة أبو حطب في مدينة غزة في 15 أيار/ مايو 2021 لعائلة مكونة من 10 أفراد قُتلوا جميعاً في وقت مبكر في غارة جوية إسرائيلية على غرب قطاع غزة.

عناصر من الأمن الإسرائيلي يعتقلون شابة فلسطينية في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية.

صحافيون يجلسون على أنقاض برج الجلاء، الذي كان يضم مكاتب إعلامية دولية، في أعقاب غارة جوية إسرائيلية على قطاع غزة. في إشارة إلى أن إسرائيل دمّرت مكاتب ومقار لنحو 32 مؤسسة إعلامية. كما أُصيب 10 صحافيين بجروح مختلفة، خلال تغطيتهم الأحداث الميدانية.

متظاهرة طلت وجهها بألوان العلم الفلسطيني، تشارك في تظاهرة تضامنية مع الفلسطينيين في برلين. الأحداث الأخيرة في فلسطين أعادت قضيتها إلى الواجهة. إذ أظهر كثر من حول العالم تضامنهم مع الفلسطينيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كما جابت مسيرات تندّد بالاعتداء على غزة شوارع مدن عالمية.

فتاة فلسطينية تبكي وهي تنظر من نافذة منزلها إلى المباني المجاورة المدمرة في حي سكني في مدينة غزة بعد قصف إسرائيلي مكثف في وقت مبكر من 16 أيار/ مايو. يُشار إلى أن 58 طفلاً قُتلوا في الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة منذ بدء التصعيد، وفقاً لوزارة الصحة الفلسطينية.

نساء فلسطينيات خلال تشييع جنازة وجدي الجعفر الذي قُتل برصاص الاحتلال بالقرب من مخيم الفوار للاجئين في شمال غربي الخليل في الضفة الغربية.

فلسطينيون يتفقدون منزلهم بعدما دمرته غارة جوية إسرائيلية في مدينة رفح جنوب قطاع غزة في 16 أيار/ مايو 2021. يُشار إلى أن أكثر من 770 وحدة سكنية تعرّضت لأضرار تراوحت بين الهدم الكلي والبليغ في غزة.


لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
عبدالرحمن الجندي – كاتب مصري
خالط الفرح الريبة والتوجس، أمسى جيلنا يخاف الأمل ويرهبه، توالت على رؤوسنا الخيبات تباعاً حتى خاصمنا الأمل ولم نعد نراه إلا بعين الشك.
Play Video
في عالم تسوده تقنيات حديثة يمكن استهداف أي شخص حتى الملوك والرؤساء والزعماء. محاولات الاختراق حصلت عبر برنامج مجموعة NSO الاسرائيلية ولكن لصالح حكومات اشترت هذه الخدمة بملايين الدولارات. الأرقام شملت هواتف رؤساء دول وملوك وزعماء ورؤساء حكومات. الأرقام المستهدفة تشمل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي كان ضمن نحو 10 آلاف هدف تقف المغرب وراء محاولة اختراقها.

4:30

Play Video
تثير شركة NSO الاسرائيلية منذ تأسيسها الكثير من الجدل. الفريد في حالة NSO هو العلاقة الوثيقة والصريحة بأجهزة الاستخبارات الإسرائيلية. عدد كبير من موظفي الشركة هم ضباط متقاعدون في جهازي “الشين بيت” و”الموساد”

5:59

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني