fbpx

“القصص المحظورة”… السلطات الفليبينية تقمع صوت الصحافية ماريا ريسا

مارس 4, 2021
الصحافية ماريا ريسا تمّ الإفراج عنها بكفالة 10 مرات في أقل من عامين... والتهمة؟ نشر تحقيقات تتحدّى السلطات الفلبينية!

شارك “درج” مع 30 منظمة منهم 22 منصة إعلامية، بنشر قصص “The Forbidden Stories of Rappler”  أو “القصص المحظورة”، وهي سلسلة من خمسة مقاطع فيديو حول الصحافية الفليبينية ماريا ريسا وتحقيقات Rappler.com، وهي الوسيلة الإعلامية التي أسستها ريسا في عام .2012

وماريا ريسا هي صحافية تحاربها السلطات الفليبينية وتحاول إسكاتها بسبب تحقيقات استقصائية نشرتها الأخيرة تطاول السلطة. فتمّ سجنها والإفراج عنها بكفالة 10 مرات في أقل من عامين لممارستها عملها الصحافي، كما تم ترشيحها أخيراً لجائزة نوبل.

الفصل الأول: الحرب

غطت الصحافية بيارا نادا صعود الرئيس رودريغو دوتيرتي إلى السلطة في الفلبين. إليكم كيف أدت القصة منع الصحافية من دخول القصر.

الفصل الثاني: الرئيس

في حزيران/ يونيو 2020، اتهم رجل الأعمال ويلفريدو كنج بالتشهير الإلكتروني. واكتشف كيف أدت تحقيقات رابلر مع شركاء أعمال الرئيس رودريغو دوتيرتي في الفلبين إلى وقوعهم في مأزق.

الفصل الثالث: المال

صحافيو رابلر، بما في ذلك ماريا ريسا، قاموا بتغطية تزايد انتشار المعلومات المضللة في الفلبين، حتى أصبحوا هم أبطال القصة! تتلقى ريسا ما يصل إلى 90 رسالة كراهية كل ساعة…

الفصل الرابع: الحقيقة 

مع احتدام فايروس “كوفيد-19” حول العالم، شددت الفلبين على حرية الصحافة بسياسات شديدة القسوة. إلا أن بعض الصحافيين بحثوا عن القصة الأعمق.

الفصل الخامس: الفايروس

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
مرت سنة.لم تعلن نتائج التحقيق ولم يحاكم مسؤول واحد، وأهل الضحايا والناجون عالقون بذكرى لحظة العصف المرعب والغبار الأحمر الذي قوّض حياتهم إلى الأبد.
Play Video
تحاول السلطة في لبنان النجاة مرة ثانية من جريمة انفجار مرفأ بيروت، فحتى الآن لم تتقدم الدولة اللبنانية خطوة في مسار التحقيقات، ولم يحال أي مسؤول الى المحاسبة. الهجرة بالنسبة لـ “ميراي خوري” هي محاولة للنجاة بعدما خسرت ابنها الياس الذي لم يكن تجاوز السادسة عشرة لحظة الانفجار.

4:000

Play Video
روان مستو، شابة سورية كانت تعمل نادلة في مقهى في الجميزة يوم 4 آب. قتلت خلال عملها هناك وفُرضت على مأساة مقتلها بالانفجار تعقيدات وأثماناً مضاعفة، سواء لصعوبة دفنها بداية ولاحقاً العجز عن تحقيق مسار محاسبة حقيقي.

3:15

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني