fbpx

إسبانيا تسجّل وفاة 700 مسنّ بعد تلقّيهم لقاح “كوفيد-19″؟ هنا أبرز الأخبار المضللة

فبراير 19, 2021
آلاف المشاركات حصدها خبر انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي يدّعي أن أكثر من 700 مسنّ توفوا في إسبانيا بعد تلقيهم لقاح "كوفيد-19"... فما صحة هذا الخبر؟

على غرار معظم الحوادث التي تهزّ العالم، يثير انتشار فايروس “كورونا”، الذي أودى بحياة عشرات آلاف الأشخاص في العالم، موجة من الأخبار المغلوطة على مواقع التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم… هنا بعض الأخبار المضلّلة التي تحقّق فريق تقصّي صحة الأخبار في وكالة “فرانس برس” منها، مُبيناً خطأها أو عدم دقّتها.

صورة لجندي مصري تحت الثلج في سيناء؟

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي، ولا سيّما في مصر، صورة يدّعي ناشروها أنها لجندي مصريّ يتحمّل البرد القارس في سيناء. إلا أن الصورة ملتقطة قبل أكثر من أربع سنوات على أنها تعود لجندي أرمنيّ ولا علاقة لها بمصر.

فالتفتيش عنها عبر محركات البحث على الإنترنت يرشد إليها منشورة قبل أكثر من خمس سنوات عبر مواقع إخبارية أرمينيّة (1، 2) وصفحات أرمنيّة عبر مواقع التواصل الاجتماعي للحديث عن الجنود الأرمن الذين يخدمون في القرى الحدوديّة في ظلّ ظروف مناخيّة قاسية.

إسبانيا تسجّل وفاة أكثر من 700 مسنّ بعد تلقّيهم لقاح “كوفيد-19″؟

آلاف المشاركات حصدها خبر انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيق “واتساب” يدّعي أن أكثر من 700 مسنّ توفوا في إسبانيا بعد تلقيهم لقاح كوفيد-19. لكنّ هذا الخبر غير صحيح وقد استند إلى مقال إسبانيّ عن وفاة 761 مسناً بعد إصابتهم بفايروس كوفيد-19، لا بسبب اللقاح. 

ذكر موقع صحيفة الوطن أنّ “جمعية المهندسين الوراثيين في الأردن” ترجمت هذه المعلومات عن تقريرٍ باللغة الألمانيّة. وبالفعل نشرت صفحة الجمعيّة على فيسبوك الخبر منسوباً لموقع “uncut-news” السويسري المعروف بالترويج لنظريات المؤامرة.

وهذا الموقع استقى رقم الوفيات من موقع “روسيا اليوم” بالإسبانيّة الذي ذكر أنّ مجموعة من المسنّين الذين توفوا، أصيبوا بالفايروس بعد تلقي أول جرعة من اللقاح، ونسب الخبر إلى موقع “كادينا سير” الإسباني.

لكنّ موقع “كادينا سير” وفي مقاله المنشور في الخامس من شباط/فبراير2021 بعنوان “أسوأ أسبوع في بيوت الراحة منذ نيسان/أبريل”، تحدّث عن وفاة 761 من المسنين نتيجة إصابتهم بالفايروس وليس بسبب تلقي اللقاح كما جاء في الخبر المضلّل. 

الأزهر يرفض التعليم عن بُعد؟

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية تصريحاً نسبوه لشيخ الأزهر أحمد الطيّب يُعارض التعليم عن بُعد على اعتبار أن “لا تعليم من دون كتابة بالورقة والقلم”. لكن هذا الادّعاء غير صحيح والتصريح نُسب زوراً إلى الإمام الأكبر.

ففي اتّصال مع مكتب وكالة “فرانس برس” في القاهرة، نفى متحدث باسم مشيخة الأزهر بعد الاطّلاع على مضمون المنشور، صحّة ما ورد فيه.

وقال: “هذا التصريح غير صحيح”.

ما حقيقة الفيديو الذي يظهر فيه طبيب لبناني يتظاهر بتلقي لقاح “كورونا”؟

مع انطلاق حملة التلقيح ضدّ فايروس “كورونا” في لبنان، وفي ظلّ انتشار نظريّات المؤامرة المشكّكة بهذا اللقاح وبوجود الفايروس أصلاً، ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع مصوّر قيل إنه يُظهر طبيباً لبنانياً يتظاهر بتلقّي اللقاح لخداع الناس إذ لم تضغط الممرّضة على الحقنة لإفراغ محتواها في جسمه. لكن الطبيب تلقّى اللقاح فعلاً، من دون أن يُصَوّر، فأعاد المشهد أمام عدسة الكاميرا تشجيعاً للآخرين على أخذه.

وفقاً لصحافيي مكتب وكالة فرانس برس في بيروت، الطبيب الظاهر في الفيديو هو ربيع شاهين، رئيس الجسم الطبّي في المستشفى الحكوميّ في بيروت.

وفي اتصال مع صحافيي خدمة تقصّي صحّة الأخبار في وكالة “فرانس برس”، أوضح الطبيب ملابسات ما جرى قائلاً، “تلقيت اللقاح أمس (الأحد)، وتنبّهنا بعد ساعة أننا لم نوثّق اللحظة، فقرّرنا تصوير هذا المقطع بهدف تشجيع الناس على أخذ اللقاح، لكن الفيديو انتشر للأسف بسياق مختلف”.

يُنشر هذا التقرير بالتعاون مع فريق تقصّي الأخبار في وكالة “فرانس برس”، وللاطلاع على التقرير كاملاً زوروا الموقع هنا.

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
“أريج” منصة للصحافة الاستقصائية
عُيّن بشار فرج، ابن ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات الفلسطينية، وكيل نيابة، وهو نفس الشخص الذي فصلته أكاديمية شرطة دبي لتجاوزه فترة الغياب المسموح أثناء دراسته بمنحة مقدمة من الإمارات… الوظائف لا تحكمها الكفاءة والخبرة، ولكنها تذهب لمن هم من “عظم الرقبة” في فلسطين.
Play Video
“دار الأوبرا بتقول إنها بتقدم فن رفيع، لكن قتلها للحيوانات بيقول العكس”… ناشرة مصرية تُقاطع نشاطات دار الأوبرا في القاهرة بعد إقدامها على تسميم أكثر من 30 قطة وكلب تحت ذريعة أن وجودها “غير حضاري”.

1:45

Play Video
بدأت والدة إيهاب الوزني اعتصاماً مفتوحاً أمام المحكمة في كربلاء مطالبة بالكشف عن قتلة ابنها، فيما منعتها القوى الأمنية من نصب خيمة اعتصام أمام المحكمة. وقالت الوالدة للقوى الأمنية: “أبو الكاتم صاحبكم وتعرفون من يكون”، في اشارة إلى القيادي في الحشد الشعبي قاسم مصلح الذي اطلق سراحه بعد القاء القبض عليه بتهمة قتل الوزني، لـ”عدم كفاية الأدلة”.

2:17

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني