هل ستلجأ مصر إلى فحص “المسحة الشرجية” للكشف عن حالات “كوفيد 19″؟ هنا أبرز الأخبار المضللة

فبراير 5, 2021
يتداول مصريون خبراً منسوباً للسلطات المصريّة يدّعي أنّها قد تلجأ إلى فحص "المسحة الشرجية" للكشف عن الإصابات بكوفيد-19 في الجامعات... فما مدى صحة هذا الخبر؟

على غرار معظم الحوادث التي تهزّ العالم، يثير انتشار فايروس “كورونا”، الذي أودى بحياة عشرات آلاف الأشخاص في العالم، موجة من الأخبار المغلوطة على مواقع التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم… هنا بعض الأخبار المضلّلة التي تحقّق فريق تقصّي صحة الأخبار في وكالة “فرانس برس” منها، مُبيناً خطأها أو عدم دقّتها.

الرئيس التونسي يسلّم السلطة للجيش؟

على إثر الاحتجاجات والاضطرابات التي شهدتها تونس في الآونة الأخيرة، ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام فيديو قيل إنه يُظهر إعلان الرئيس قيس سعيّد تسليم السلطة إلى الجيش. لكن هذا الفيديو مُعدّل، بحيث رُكب صوت ناشط تونسي على مقطع فيديو للرئيس صُوّر قبل أشهر. إضافة إلى ذلك، فإن الصوت المسموع في الفيديو لا يشبه صوت الرئيس التونسي، بل من الواضح أنه مركّب عليه.

هل حدّدت فرنسا السنّ القانونية لممارسة الجنس بثلاثة عشر عاماً؟

تضجّ مواقع التواصل الاجتماعي منذ أكثر من أسبوع بخبر قيل فيه إن مجلس الشيوخ الفرنسي أقرّ قانوناً يسمح للفتيات اللواتي بلغن سنّ الثالثة عشرة بممارسة الجنس. لكنّ القانون الذي صوّت عليه مجلس الشيوخ الفرنسي والذي لم يُصادَق عليه بعد، لا يُناقش مسألة السنّ القانونيّة لممارسة الجنس، بل يهدف في الحقيقة إلى تشديد العقوبة على كلّ شخص يقيم علاقة جنسيّة مع قاصر في سنّ الثالثة عشرة وما دون.

ويتطلّع معدّو مشروع القانون هذا إلى حماية القاصرين من خلال تشديد عقوبة العلاقة مع من هم في الثالثة عشرة وما دون، بصرف النظر عن موافقة القاصر على العلاقة أم لا، وذلك سدّاً لذريعة “التراضي” التي يرفعها بعض الكبار المتورطين في قضايا جنسيّة مع قاصرين بهدف تخفيض العقوبة.

هل ستلجأ مصر إلى فحص “المسحة الشرجية” للكشف عن حالات “كوفيد 19″؟

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي، لا سيّما المصريون منهم، خبراً منسوباً للسلطات المصريّة يدّعي أنّها قد تلجأ إلى  فحص “المسحة الشرجية” للكشف عن الإصابات بكوفيد-19 في الجامعات. إلا أنّ الادعاء خطأ إذ نفت الجهات المعنيّة في مصر اللجوء إلى هذا النوع من الفحص الذي بدأت الصين استخدامه على نطاق ضيق قبل وقت وجيز.

فلقد نفى المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان استخدام هذا النوع من الفحص في مصر قائلاً “إن المسحة الشرجية لا تستخدم في مصر للكشف عن حالات الإصابة بفايروس كورونا ولن تستخدم”.

أما مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية فقال إن المسحة الشرجية لم يتم اعتمادها في مصر “حتى الآن”، في حين شرح عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا في مصر أن “لا داعي” لها.

هذه الرسالة مزّورة وبايدن لم يكشف عن مضمون الرسالة التي تركها له ترامب!

بعد مغادرة دونالد ترامب البيت الأبيض، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لرسالة يدّعي ناشروها أنّه تركها لخلفه جو بايدن. لكنّ الصورة مزوّرة وبايدن لم يكشف عن مضمون الرسالة بعد مكتفياً بالقول إنها “ودّية للغاية”.

ويعدّ ترك رسالة في المكتب البيضاوي تقليداً متّبعاً بين الرئيس المنتهية ولايته وخلفه الجديد. لكنّ الرئيس الأميركي الجديد لم يكشف عن مضمون الرسالة.

يُنشر هذا التقرير بالتعاون مع فريق تقصّي الأخبار في وكالة “فرانس برس”، وللاطلاع على التقرير كاملاً زوروا الموقع هنا.

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Play Video
باستخدام أدوات تكنولوجية مختلفة، كالقصص التفاعلية وتقارير 360 درجة ومقاطع فيديو ورسوم متحركة، استطاعت منصة Tiny Hand تغطية المعاناة والأثر الذي تتركه الحرب على الأطفال وايصالهما الى العالم.

4:41

Play Video
الكاتبة في قضايا الجندر والجنسانية والناشطة اللبنانية غوى أبي حيدر والناشط السياسي الكويري ضومط قزي الدريبي ضيفا هذه الحلقة من بودكاست “نون” للحديث عن المثلية الجنسية وتصاعد الحملات المعادية لها في الآونة الاخيرة. المحزن ان ملاحقة العلم او الراية بات يشبه حملات مطاردة الساحرات في منطقتنا. تكثر الاخبار من حولنا عن سحب رواية، منع فيلم، مطاردة شعار، ومصادرة ألعاب أطفال لأنها تحمل ألوان قوس قزح، فضلا عن خطابات التحريض والكراهية والملاحقات القانونية والوصم الاجتماعي، وهو ما تكرر في أكثر من دولة بذرائع أخلاقية ودينية. غوى أبي حيدر وهي ناشطة وكاتبة في قضايا الجندر والجنسانية. كتبت سلسلة مقالات عن انتحار الناشطة المصرية سارة حجازي قبل عامين بعد ان سجنت بسبب رفعها علم قوس قزح/ شعار مجتمع الميم وتم اضطهادها ونفيها بسببه الى ان انتحرت. اما الناشط السياسي ضومط قزي الدريبي، فقد شارك في كثير من نشاطات الحراك الاعتراضي السياسي في لبنان في السنوات الاخيرة، لكنه واجه حملات ضده مستغلين هويته الجنسية.

51:48

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني