fbpx

البرلمان الجزائري يجرّم التطبيع مع إسرائيل؟ هنا أبرز الأخبار المضللة

يناير 8, 2021
صحيح أنّ النائبة الجزائريّة أميرة سليم أعلنت نيّتها التقدّم بمقترح قانون يجرّم الترويج للتطبيع، لكنّ هذا المشروع لم يطرح بعد على المجلس الشعبي الوطني الجزائريّ!

على غرار معظم الحوادث التي تهزّ العالم، يثير انتشار فايروس “كورونا”، الذي أودى بحياة عشرات آلاف الأشخاص في العالم، موجة من الأخبار المغلوطة على مواقع التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم… هنا بعض الأخبار المضلّلة التي تحقّق فريق تقصّي صحة الأخبار في وكالة “فرانس برس” منها، مُبيناً خطأها أو عدم دقّتها.

صور للشوارع الفرنسية بعد احتفالات رأس السنة؟

في الأول من كانون الثاني/ يناير 2020، انتشرت على صفحات موقع “فيسبوك” صور يدّعي ناشروها أنها لشوارع العاصمة الفرنسية باريس وقد ملأتها النفايات بعد انتهاء حفلة رأس السنة. إلا أن الصور جميعها قديمة ومنشورة قبل سنوات من ليلة رأس السنة 2021.

فهذه الصورة مثلاً، أرشد التفتيش باستخدام البحث العكسي والكلمات المفتاحية إلى أنها منشورة في تموز/يوليو 2018 عبر مواقع رياضيّة وإخبارية  ومواقع التواصل الاجتماعي على أنها التقطت في العاصمة باريس بعد احتفالات فوز المنتخب الفرنسي بلقب كأس العالم بعد تغلبه على منتخب كرواتيا بنتيجة أربعة – اثنان.

أما هذه، فيعود تاريخ نشرها لتموز/يوليو 2018 أيضاً.

وقيل في التعليقات المرافقة لها إنها لتحطيم متجر “بابليسيس دراغستور” في شارع الشانزيليزيه الباريسي بعد أن استحالت الاحتفالات بفوز المنتخب الفرنسي بكأس العالم 2018 أعمال شغب.

الجمارك تمنع دخول أشجار عيد الميلاد إلى السعودية؟

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خبر مفاده أنّ السلطات السعودية منعت إدخال شجرة عيد الميلاد إلى أراضيها لأنها “تتنافى مع الشريعة الإسلامية”. لكنّ الخبر غير صحيح، فقد عرضت في شهر كانون الأول/ديسمبر 2020 أشجار عيد الميلاد للبيع في أحد متاجر العاصمة السعودية الرياض، في حدثٍ غير مسبوق في المملكة المحافظة.

أرشد البحث عن نصّ الخبر المتداول إلى تغريدة نشرها الحساب الرسمي للجمارك السعوديّة على تويتر رداً على أحد المستخدمين بتاريخ 14 كانون الأول/ديسمبر سنة 2018، أي حين كان من الممنوع إدخال شجرة الميلاد إلى السعوديّة. 

وقد نشرت مواقع إخباريّة عدّة آنذاك تقارير عن الموضوع. وعلى مدى عقود، لم تكن زينة عيد الميلاد متوفرة بشكل علني في المملكة، بينما كان المسيحيون في السعودية من الفيليبين ولبنان وغيرهما من الدول يحتفلون بعيد الميلاد خلف الأبواب المغلقة أو في المناطق التي يقيم بها الأجانب.

مولود أول أيام 2021 ينزع الكمامة عن وجه طبيبه؟

مع بداية العام، تناقل رواد لمواقع التواصل الاجتماعي صورةً لطفل حديث الولادة وهو ينزع كمامة طبيب الولادة الذي يحمله، في إشارة إلى أن الطفل المولود في أول أيام السنة الجديدة يحمل بشرى الأمل بانقضاء زمن “كورونا”. لكنّ الصورة ليست لمولود في العام 2021 بل هي منشورة قبل ثلاثة أشهر.

فلقد ضجّت بها وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية عبر العالم (1، 2)  في شهر تشرين الأول/أكتوبر 2020 عندما نشرها الطبيب سامر شعيب، الذي أجرى عملية الولادة في الإمارات، على حسابه في الخامس من الشهر عينه مرفقة بتعليق باللغة الإنكليزية قال فيه: “الكل يريد إشارة، هل سنخلع القناع الواقي قريباً”.

البرلمان الجزائري لم يصادق حتى الساعة على قانون يجرّم التطبيع مع إسرائيل!

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خبرٌ مفاده أنّ البرلمان الجزائريّ صادق على قانون يجرّم التطبيع مع إسرائيل. صحيح أنّ النائبة الجزائريّة أميرة سليم أعلنت نيّتها التقدّم بمقترح قانون يجرّم الترويج للتطبيع، لكنّ هذا المشروع لم يطرح بعد على المجلس الشعبي الوطني الجزائريّ.

يُنشر هذا التقرير بالتعاون مع فريق تقصّي الأخبار في وكالة “فرانس برس”، وللاطلاع على التقرير كاملاً زوروا الموقع هنا.

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
تامر موافي – صحافي وكاتب مصري
مواجهة العنف ضد النساء في مصر، بشكل جاد وعمليّ، أمر بالغ الصعوبة، وهو أيضاً محفوف بالمخاطر. وما يجعل هذه المواجهة معقدة في الواقع، هو حجم هذا العنف واتساع نطاقه واستمرار التعامل معه بسرية وخفاء.
Play Video
كيف يمكن مكافحة التمييز الجندري داخل المؤسسات الإعلامية العربية؟ خصوصاً مع تعرّض نساء من عاملات في هذا الحقل لمضايقات وابتزاز، كما حدث في أكثر من قضية وجدت طريقها للنقاش العلني بسبب جرأة بعض الإعلاميات اللواتي رفعن الصوت.

58:46

Play Video
أثبت فيروس كورونا أنَه من عوامل تسارُع حالات عدم المساواة تجاه النساء اللاتي يتحمّلن وطأة عواقبه الاقتصاديّة والاجتماعيّة. فهنّ تأثّرن به على جميع المستويات؛ إذ توقّف تعليم الفتيات والمراهقات، وفقدَت العاملات وظائفهنّ في القطاعات غير الرسميّة

56:42

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني