fbpx

صورة من الموسم الخامس لمسلسل “لا كاسا دي بابيل”؟ هنا أبرز الأخبار المضللة

ديسمبر 18, 2020
يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنها التقطت من أحداث الموسم الخامس لمسلسل "لا كاسا دي بابيل" الإسباني الشهير الذي تعرضه منصّة "نتفليكس"، فما صحة هذا الخبر؟

على غرار معظم الحوادث التي تهزّ العالم، يثير انتشار فايروس “كورونا”، الذي أودى بحياة عشرات آلاف الأشخاص في العالم، موجة من الأخبار المغلوطة على مواقع التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم… هنا بعض الأخبار المضلّلة التي تحقّق فريق تقصّي صحة الأخبار في وكالة “فرانس برس” منها، مُبيناً خطأها أو عدم دقّتها.

صورة من الموسم الخامس لمسلسل “لا كاسا دي بابيل”؟

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنها التقطت من أحداث الموسم الخامس لمسلسل “لا كاسا دي بابيل” الإسباني الشهير الذي تعرضه منصّة “نتفليكس”، إلا أنّ الادعاء خطأ والصورة معدّلة بواسطة برنامج “فوتوشوب”.

فالبحث عنها عبر محركات البحث على الإنترنت يرشد إليها منشورة على حساب بالإسبانية يحمل اسم “مارغاريتا” عبر موقع “تويتر” في الخامس من كانون الأول/ديسمبر 2020 أي قبل أيام قليلة من بدء انتشارها في سياق مضلّل.

وكتب أيضاً في التعليق المرافق للصورة بالإسبانية “عملية السرقة شارفت على النهاية”.

أما في خانة التعليقات فكتبت صاحبة الحساب “عليّ أن أوضّح: هذه الصورة معدّلة بواسطة برنامج فوتوشوب. وشكراً”.

وفاة الصحافي المغربي صلاح الغماري بسبب لقاح كوفيد-19؟

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي خبراً بصورة مفاده أنّ الصحافي المغربي صلاح الدين الغماري توفي بسبب تلقّيه لقاح سينوفارم الصيني المضادّ لفايروس “كورونا”. إلا أن الادعاء خطأ، فالغماري توفي نتيجة سكتة قلبية، والصورة المرفقة مركّبة.

إذ لم تبدأ بعد حملة التلقيح في المغرب ولم يحصل أي لقاح بعد على موافقة في هذا البلد، وفقاً لصحافيي مكتب وكالة “فرانس برس” في الرباط.

أما الصورة التي يظهر فيها الغماري وكأنه يتلقي لقاحاً، فقد أرشد التفتيش عنها بواسطة محركات البحث على الإنترنت إلى صورة مطابقة منشورة على موقع سبوتنيك الروسي لمتطوع يتلقى لقاح فايروس “كورونا” في مستشفى بوردنكو العسكري في موسكو بتاريخ 18 حزيران/يونيو الماضي. وقد تلاعب أصحاب المنشور المضلّل بالصورة، فأبدلوا وجه المتطوّع الروسي بوجه الغماري.

خبر وفاة الممثل السوري دريد لحام غير صحيح!

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الأولى من شهر كانون الأول/ديسمبر الجاري خبراً عن وفاة الممثل السوري دريد لحّام بسبب مشكلات في القلب. لكن هذا الخبر، الذي سبق أن ظهر مرّات عدّة في السنوات السابقة، غير صحيح.

وقال مصدر في عائلة الممثل لمكتب وكالة “فرانس برس” في دمشق: “هذا الخبر غير صحيح”، مؤكداً أن دريد لحام “بخير”.

البابا فرنسيس يتحدّث عن ضرورة أخذ لقاح كوفيد-19 لدخول الجنة؟

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورةً تُظهر مقالاً ينسب للبابا فرنسيس قوله إن أخذ اللقاح ضد كوفيد 19 شرط لدخول الجنّة. لكن هذا المقال ساخر نُشر أولأً على موقع فكاهي ثم انتقل منه إلى صفحات ومواقع أخرى.

فحتى تاريخ الثامن من كانون الأول/ ديسمبر 2020 لم ينقل أي مصدر في الفاتيكان أو وسيلة إعلامية موثوقة تصريحاً كهذا عن لقاح كوفيد-19.

إثر ذلك جرى التفتيش عن الخبر باستخدام كلمات مفتاحية باللغة الإنكليزية ما أرشد إلى مقال منشور على موقع “بابيلون بي” الساخر الذي يعرّف عن نفسه على أنه “أفضل موقع ساخر في العالم…” وأنه يتناول أخباراً ساخرة عن المسيحية والمسائل السياسية والحياة اليومية…”.

يُنشر هذا التقرير بالتعاون مع فريق تقصّي الأخبار في وكالة “فرانس برس”، وللاطلاع على التقرير كاملاً زوروا الموقع هنا.

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
ما حصل في باب شرقي في بغداد هو عملية مركبة شاركت فيها خلية بأكملها تحضيراً وتخطيطاً وتنفيذاً، وتصبح هذه الحقيقة مخيفة حين نردها إلى حقيقة استيقاظ التنظيم في البادية السورية وتنفيذه عمليات مركبة أيضاً…
Play Video
أصبحت النساء في شمال شرقي سوريا مجبرات على التعامل مع قانونين للأحوال المدنية صكّتهما جهتان، النظام السوري والإدارة الذاتية، حيث تتشاركان السيطرة لكنهما لا تعترفان ببعضهما بعضاً وهو ما يزيد من تعقيدات حياة النساء والسكان عموماً في هذه المناطق، لجهة الحصول على المعاملات الرسمية، وبالتحديد معاملات الأحوال الشخصية والزواج والطلاق، والإرث، وتسجيل المواليد.

3:01

Play Video
كثيرة هي الأمراض التي تسببها المياه الملوثة في محافظة الديوانية خاصة في مواسم الجفاف، فواحدة من قرى المدينة الفقيرة تعرض أطفالها للإصابة بداء الفقاع الذي أرهق ساكنيها

5:04

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني