fbpx

شركة “نستله” تنفي سحب منتج “نسكافيه” من السوق اللبناني… هنا أبرز الأخبار المضللة

ديسمبر 11, 2020
انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان أنّ شركة "نستله" أعلنت توقّفها عن بيع منتج "نسكافيه" في الأسواق اللبنانيّة بسبب الأزمة الاقتصاديّة... فما صحة هذا الخبر؟

على غرار معظم الحوادث التي تهزّ العالم، يثير انتشار فايروس “كورونا”، الذي أودى بحياة عشرات آلاف الأشخاص في العالم، موجة من الأخبار المغلوطة على مواقع التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم… هنا بعض الأخبار المضلّلة التي تحقّق فريق تقصّي صحة الأخبار في وكالة “فرانس برس” منها، مُبيناً خطأها أو عدم دقّتها.

وزارة العمل اللبنانية تفتح باب التقديم على “نطاق واسع”؟

ظهر على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان خبر عن إعلان وزارة العمل فتح باب التوظيف في مجالات عدّة في هذا البلد الذي يعيش على وقع أزمة اقتصاديّة خانقة زاد من حدّتها انتشار فايروس “كورونا”.

لكن المنشور يحمل عناصر تثير الشكّ في صحّته، منها لغته الركيكة، إضافة إلى أن خبراً كهذا من شأنه أن يثير اهتماماً كبيراً وضجّة في بلد يعاني من ارتفاع معدّلات الفقر إلى أكثر من نصف السكان وانتشار البطالة، في ظلّ أزمة اقتصادية لم يسبق لها مثيل فاقمها وباء كوفيد-19 ثم انفجار مرفأ بيروت في آب/أغسطس الماضي.

وبحسب صحافيي مكتب وكالة “فرانس برس” في بيروت: “لم يُرصد أي إعلان مماثل صادر عن وزارة العمل اللبنانية، ولم ينشر شيء من هذا القبيل على مواقع الوزارة ولا على موقع الوكالة الوطنية للإعلام التي تتولى عادة نشر البيانات الصادرة عن الإدارات الرسمية في لبنان”.

كما نفى مصدر في وزارة العمل صحة هذا الخبر، قائلاً “هذا خبر غير صحيح ولا علاقة للوزارة بهذه الصفحة التي نشرت الخبر”.

صورة من الاحتجاجات ضد قانون الأمن في فرنسا؟

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنّها تعود لتظاهرات السبت في باريس دفاعاً عن الحقوق الاجتماعية والحريات. لكنّ الصورة في الحقيقة ملتقطة منذ سنتين خلال تظاهرات حركة السترات الصفراء.

فقد أرشد البحث إلى أنّ وكالة EPA وزّعتها في كانون الأوّل/ديسمبر من سنة 2018، وتصوّر تظاهرة لحركة السترات الصفراء في باريس احتجاجاً على ارتفاع أسعار الوقود. 

شركة “نستله” تنفي سحب منتج “نسكافيه” من السوق اللبناني!

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان أنّ شركة “نستله” أعلنت توقّفها عن بيع منتج “نسكافيه” في الأسواق اللبنانيّة بسبب الأزمة الاقتصاديّة. صحيح أن الأزمة أدّت إلى ارتفاع كبير في أسعار بعض السلع وفقدان سلع أخرى، لكنّ شركة “نستله” أكّدت في بيان أنّها باقية في لبنان وستستمرّ في توزيع هذا المنتج ومنتجات أخرى في السوق.

وقال المدير العام للشركة في لبنان نعمة الله يونس “سنستمر في تقديم منتجاتنا، مثل نسكافيه بعبواتها المختلفة، وكوفي مايت، وماجي، ونيدو، وكيت كات، وسيريلاك، ونستله بيور لايف وغيرها، كما طورنا محفظة منتجات موسعة بأسعار مدروسة للبنان، من أجل تلبية احتياجات المستهلكين بشكل أفضل”.

وأوضح أن “بعض المنتجات واجهت نقصاً متقطعاً في لبنان بسبب الإقدام على التخزين من قبل المستهلكين الذي يسبق دائما فترات الحجر، وبسبب تأخر فترات التسليم الناتجة عن إعادة توجيه الشحنات بعد انفجار مرفأ بيروت، فضلاً عن الوضع الاقتصادي السائد والتحديات الإدارية العامة في لبنان”.

اليمن لم يفرض تعدد الزوجات!

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية خبراً عن اتّخاذ السلطات اليمنية قراراً بفرض تعدّد الزوجات بداعي “نقص عدد الرجال” في ظلّ النزاع، على أن يُعاقب المخالفون بالسجن. لكن هذا الخبر الذي سبق أن ظهر عن دول أخرى، لا أساس له من الصحّة.

فقد نفى وزير الأوقاف على حسابيه على موقع “فيسبوك” و”تويتر” صحّة هذا الخبر. وقال: “يتمّ تداول هذه المذكّرة المنسوبة لي، طبعاً هي مزوّرة”. وأضاف مازحاً: “سامح الله من عملها، فتح لنا جبهة كبيرة مع النساء”.

في إلى إشارة إلى أنه سبق أن ظهر الخبر نفسه، مع الوثيقة نفسها، ولكن منسوباً لمسؤولين في دول أخرى، منها العراق وإريتريا.

يُنشر هذا التقرير بالتعاون مع فريق تقصّي الأخبار في وكالة “فرانس برس”، وللاطلاع على التقرير كاملاً زوروا الموقع هنا.

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
محمد الهادي الحيدري – صحفي تونسي
في الفترة الأخيرة خرج الصراع بين العسكر والمدنيين للعلن وسط اتهامات متبادلة بالفساد والصراع على الكراسي، بينما كان الوضع في الشارع السوداني أشبه بنار تحت الرماد مع غليان شعبي بسبب تدهور الوضع المعيشي وشح في السيولة والوقود والخبز.
Play Video

3:47

Play Video

7:06

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني