“سراج” تنال عضوية الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية

أبريل 15, 2020
تعاون "درج" مع "سراج" على إنتاج تحقيقات استقصائية نالت جوائز.

انضمت “الوحدة السورية للصحافة الاستقصائية – سراج”  إلى عضوية الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية GIJN، بعد الموافقة على انضمامها بالإجماع.

أسّس وحدة “سراج” مجموعة صحافيين سوريين، في تشرين الثاني/ نوفمبر من سنة 2016، بهدف نشر صحافة الاستقصاء، وتمكين الصحافيات والصحافيين السوريين، من إثبات وجودهم في هذا النوع من الصحافة.

ومنذ تأسيسها، أنتجت الوحدة عدداً من التحقيقات الاستقصائية، رشح عدد منها جوائز عربية وعالمية، كما درّبت بالتعاون مع مدربين مخضرمين وشركاء عالميين، صحافيين سوريين على أساسيات الصحافة الاستقصائية، والصحافة الاستقصائية المتخصّصة بقضايا النوع الاجتماعي، وصحافة البيانات، والصحافة العابرة للحدود.

وكان لـ”درج” تعاون مع “سراج” في عدة تحقيقات استقصائية، هنا بعضها:

منازل الوهم: المرسوم 66 ينكث بوعوده ويشرّد عائلات سوريّة، يروي هذا التحقيق مأساة سوريين أُجبروا على إخلاء منازلهم، من أجل إنشاء منطقة تنظيمية بموجب “المرسوم 66″، ولم يحصلوا على منزلٍ بديل على رغم مرور سنوات على تاريخ صدور المرسوم…

حرمان أطفال سوريين من عائلاتهم “لحمايتهم من العنف”، يروي هذا التحقيق قصص لاجئين سوريين في السويد، حرمتهم “السوسيال” من أطفالهم بعد حوادث عنف…

سوريا: استئصال أرحام معوّقات عقلياً خوفاً من الاغتصاب والدورة الشهرية، يرصد هذا التحقيق خلال ستة أشهر، استئصال رحم فتيات سوريات مصابات بإعاقات عقلية، إمّا خوفاً من تعرّضهنَّ للاغتصاب ومن ثم الحمل، أو للهروب من مصاعب الدورة الشهرية وآلامها، والتي لا تستطيع المصابة التعامل معها.

“الجنس مقابل الغذاء” في مراكز إيواء دمشق وريفها، “الابتزاز الجنسي” يطارد السوريات في مراكز اللجوء خارج البلاد وفي مخيمات النزوح في الداخل، ويطاردهنّ أيضاً في “مراكز الإيواء” في العاصمة دمشق وريفها. هذا التحقيق يوثق لحكايات ٨ نساء وفتيات سوريات ومعاناتهن.

أما الشبكة العالمية GIJN، هي رابطة دولية رائدة في العالم، تضم منظمات وجمعيات غير ربحية تعمل في حقل الصحافة الاستقصائية، وتضم الآن 187 منظمة تدعم الصحافة الاستقصائية في 78 دولة حول العالم.

تأسست سنة 2003 عندما اجتمع أكثر من 300 صحافي من جميع أنحاء العالم لحضور المؤتمر الثاني للصحافة الاستقصائية العالمية في كوبنهاغن، وهي مسجلة في الولايات المتحدة الأميركية.

تضاعف حجم نشاط الشبكة منذ سنة 2012، حيث حضر 1200 مشارك من 130 دولة مؤتمرها الأخير الذي عقد في هامبورغ/ ألمانيا في أيلول/ سبتمبر الماضي، حيث توفر الشبكة برنامج زمالة تنافسي لجلب الصحافيين من البلدان النامية والبلدان التي تمر بمراحل انتقالية، وتقدم المساعدات لعقد ورش العمل والمؤتمرات الإقليمية في جميع أنحاء العالم.

وتُقدم الشبكة “التدريب وإمكانية تبادل المعلومات بين الصحافيين الاستقصائيين وصحافيي المعلومات – حتى في الأنظمة القمعية والمجتمعات المهمشة”.

وعليه، ستتيح العضوية لوحدة “سراج” وفريق الصحافيين الاستقصائيين العاملين والمتعاونين مع الوحدة العديد من الميزات، مثل القدرة على طلب المساعدة عند تنفيذ القصص والتحقيقات في مجالات الاستشارة والنشر، والحصول على استشارات خاصة بشأن قضايا الاستدامة والتمويل وإعداد التقارير، واستخدام تكنولوجيا المعلومات.

أسّس وحدة “سراج” مجموعة صحافيين سوريين، بهدف نشر صحافة الاستقصاء، وتمكين الصحافيات والصحافيين السوريين، من إثبات وجودهم في هذا النوع من الصحافة.

وسيتمكن الصحافيون المتعاونون مع “سراج”، من الحصول على أفضلية للوصول إلى مؤتمرات الشبكة، وورش العمل حول العالم، وأيضاً القدرة على التواصل مع مكتب المساعدة باللغة العربية، إلى جانب اللغات السبعة المعتمدة من الشبكة (العربية، الانكليزية، الفرنسية، الروسية، الصينية، الإسبانية، البرتغالية).

كما ستتيح العضوية لوحدة “سراج”، المشاركة أيضاً في التصويت الدوري من أجل اختيار أعضاء مجلس إدارة الشبكة (Board of Directors).

وكذلك “الترويج لأعمال وتحقيقات الصحافيين بلغات متعددة، والحصول على برامج مخفضة أو مجانية، وتلقي الدعم عندما يتعرضون للهجوم أو للمضايقات”.

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني

إقرأ أيضاً

محمد خلف – صحافي عراقي
يواجه الإعلاميون في جميع دول العالم تحديات جديدة، تحديات تقنية غير مألوفة، إضافة إلى تضييق وتقييد من الحكومات ومؤسساتها المختلفة.
مصطفى إبراهيم – حقوقي فلسطيني
منذ إعلان حالة الطوارئ في بداية شهر آذار/ مارس الماضي والخشية كانت ولا تزال قائمة من تقويض حرية التعبير والصحافة، وما حصل من ممارسات أكد الهواجس بل وضاعف منها.
جاد شحرور – صحافي لبناني
الاعتداءات لن تنتهي، وهذا ليس مهماً. المهم أن يبقى الصوت عالياً ضد الاستبداد وضد كل من يريد ترويض هذه المهنة بحجة الاستقرار
خولة بو كريم – صحافية تونسية
معركة حريات أخرى قد تكون طويلة الأمد تنتظر الصحافيين ونشطاء المجتمع المدني إن انقضت جائحة كورونا بسلام وهذه المرة بحجة محاربة الأخبار الزائفة …
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
أتت أزمة “كورونا” حجّة على “طبق من فضّة” للسلطات والحكومات العربية. إذ إنها تستخدم الوباء ذريعة لتشديد قبضتها على وسائل الإعلام وتضييق الخناق على المعلومات.
ICIJ
إن قانون الإعلام الرقمي الجديد في بنين “يشبه السلاح الذي يستهدف معابد… الصحافيين”
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني