fbpx

كأنّ هذا الكون فساد فحسب…

هذا ما تعاظمت مضارّه مع العولمة: الثراء الهائل الذي أحدثته لم يخضع للقوننة والتنظيم. المال صار أكثر. الرقابة صارت أقلّ. أهمّ الثمار الرديئة لهذا النقص المشاريعُ الكبرى التي ترتبط بسياسات التنمية والبُنى التحتيّة، وكذلك صفقات السلاح. "البقشيش" الدوليّ صار أكثر سخاء وشيوعاً.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
مايا العمّار- صحافية لبنانية
“حفلات الشواذ” التي احتلّت بغضون أيّام مكان “الاغتصاب” في عناوين إخباريّة كثيرة، تسميةٌ، إضافة إلى ما تضمره من أحكامٍ محافِظة ومتزمّتة، يُخشى بها ترسيخُ الترابط بين سمات الانفلات والجموح من جهة، والطبقات العليا والنافذة من جهة أخرى
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني