صفقة القرن: مئة عام من الخيبات

يناير 29, 2020
هنا أبرز محطات القضية الفلسطينية والصراع مع اسرائيل خلال مئة عام...

بعد مرور أكثر من عامين على اقتراح الرئيس الأميركي دونالد ترامب لأول مرة خطة لاستئناف عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية المتوقفة منذ فترة طويلة، كشف ترامب تفاصيل اقتراحه لحل صراع ممتد منذ عقود. 

الحل يشرّع واقعاً مجحفاً بحق الفلسطينيين، إذ يكرس القدس عاصمة لإسرائيل، ويشرّع المستوطنات في الضفة الغربية ولا يدعم استقلالية كاملة لغزة والضفة…

هنا أبرز محطات القضية الفلسطينية والصراع مع اسرائيل خلال مئة عام…

1917

بريطانيا تصدر “وعد بلفور” الذي يمنح فلسطين “وطناً قومياً” لليهود.

1917

القوات البريطانية تغزو فلسطين وتحتلها.

 1922

عصبة الأمم تعهد إلى بريطانيا كقوة إلزامية بتنفيذ بنود وعد بلفور.

 1947

الأمم المتحدة توصي بتقسيم فلسطين إلى دولتين يهودية وعربية، مما يؤدي إلى تصاعد العنف إثر رفض العرب القرار.

1948

إعلان دولة إسرائيل. ما دعا الدول العربية إلى تحريك جيوشها… فنتج عنه 700 ألف لاجئ فلسطيني.  

1967

إسرائيل تحتل القدس الشرقية والضفة الغربية وقطاع غزة والجولان السوري وصحراء سينا المصرية.

 1987 – 1993

الانتفاضة الفلسطينية الأولى تنطلق ضد الاحتلال الإسرائيلي.

1993

الإسرائيليون والفلسطينيون يوقعون اتفاق أوسلو للسلام.

2000 – 2005

الانتفاضة الفلسطينية الثانية.

2014

انهيار الجولة الأخيرة من محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية، واتساع الهوة بين الجانبين.

2017

ترامب يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

2020

ترامب يعلن رسمياً عن صفقة القرن.

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني

إقرأ أيضاً

محمد خلف – صحافي عراقي
لا أحد ممن يمتلك قدراً ولو محدوداً من التفكير السليم في روسيا سيصدق تأكيدات الرئيس فلاديمير بوتين عن أن جائحة “كورونا” تحت السيطرة في البلاد.
مصطفى إبراهيم – صحافي فلسطيني
أزمة حكومة حماس في غزة أنها لا تملك الإمكانات المطلوبة لمواجهة الكوارث والأزمات، إضافة إلى المبالغة والحرص على إثبات أن غزة خالية من “كورونا”، وما يهمهما إظهار أن غزة المدينة الفاضلة.
عبدالله أمين الحلاق – صحافي سوري مقيم في إيطاليا
ما يميز شارع بادوفا أو “شارع العرب” كما تحلو للإيطاليين تَسْميتُه، هو أنه شارع يضم خليطاً من مهاجرين ولاجئين من جنسيات وبلدان مختلفة، من مصر والعراق والمغرب وتونس ومن دول آسيا الوسطى…
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
لا يمكن أن نتحدث عن رقم حقيقي لأعداد المصابين بكورونا في إيران ولا لأعداد الوفيات أيضاً، وكل ما يخرج إلى الإعلام، إذا كان صادراً عن جهة رسمية فهو “كاذب”، أما إذا كان صادراً عن جهة غير رسمية فهو “غير دقيق”.
أحمد عيساوي – كاتب لبناني
دخلت شركة سانوفي الفرنسية ومعهد باستور في سباق مع ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية واسرائيل للتوصّل إلى لقاح ضدّ الكورونا. المسألة لن تكون سهلة
عبدالله أمين الحلاق – صحافي سوري مقيم في إيطاليا
البيلا تشاو تصدح من شرفات المنازل ويغنيها كثيرون بصوت واحد في أحياءهم. ربما هي إشارة إلى فاشية من نوع جديد تصعد مؤخراً إلى جانب قوى واحزاب فاشية تستثمر في ما يحصل وتضخ خطابات الكراهية يومياً، إنها “فاشية الفايروس” او “الهولوكوست الكوروني” الذي تشهد له عملية إرساله جثث ضحاياه إلى المحارق
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني