fbpx

مبنى الثورة

نوفمبر 8, 2019

تحول مبنى المطعم التركي في بغداد من متراس للقناصين الى غرفة عمليات للمتظاهرين. هنا قصة هذا المبنى ودوره في انتفاضة العراقيين

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
رامي الأمين – صحافي لبناني
“ديكتاتوريتي ستبقى على قيد الحياة بينكم كالهمسات، في آخر الليل، في غرفة معيشتك، عندما تناقش مع أقرانك عن الفضائح اليومية التي تدور حولكم. ستبقى هذه الحقيقة على قيد الحياة…”
Play Video
مرّة جديدة تظهر انتقائية لجنة الإعلام والاتصالات، التي يرأسها “حزب الله” منذ عام 2005، في المواضيع التي تختار مناقشتها بوضوح… وهذه المرّة بسبب محتوى إعلامي يتّهم الحزب باغتيال الباحث لقمان سليم!

3:16

Play Video
“إبني شو عمل لتعملو فيه هيك”… ألصقت المحكمة العسكرية تهمة “الإرهاب” بأكثر من 35 متظاهراً شاركوا في احتجاجات طرابلس، في مخالفة صريحة للقانون اللبناني بتوقيف المحكمة العسكرية للمدنيين لمحاكمتهم!

3:15

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني