fbpx

طرابلس عروس الثورة

نزلت طرابلس إلى ساحة النور أو ساحة الله، وحول كلمة "الله" غنّى الطرابلسيون وجعهم ورقصوا رقصة الطيور المذبوحة. إنه شكل من أشكال الصلاة، وشكل من أشكال استمالة الحياة وانتزاع الأمل من فم ماحقيه.

كانت أمي كلما عرفت أنني ذاهبة إلى طرابلس يجنّ جنونها، وكانت بدهاء الأمهات تحاول منعي. لكنّ لطرابلس سحراً إذا أصابك سوف تغرق بحبّها، وحبها أبديّ. كارهو طرابلس كثيرون، وقد حاكمها الجميع تقريباً، وقيل إنها تصدّر الإرهاب والجريمة. أهل السياسة نفوها وأهل الدين قمعوها، وقبعت بين الظلامتين لسنوات. سكتت طرابلس على جرحها وتحمّلت الجور والبؤس وبقيت تبحث عن الحياة التي سُلبت منها. 

طرابلس حارة التنك ومقبرة الغرباء، طرابلس تقاطع المنكوبين، طرابلس الحارات الداخلية، العوينات، الدبابسة، طرابلس شارع سوريا الفاصل بين جبل محسن والتبانة، طرابلس باب الرمل، طرابلس شارع مونو، طرابلس مبنى الخانكة الصامد منذ 400 سنة حيث أرامل ومطلقات بلا معين، طرابلس أحياء الدرج التي تربط المدينة القديمة بأبو سمراء والقبة. طرابلس الأسواق القديمة، خان العطارين وخان الصابون، طرابلس أم الفقراء والميناء وصيد الأسماك والحب وباعة القهوة وعربات الأطعمة المتجولة. 

طرابلس التي دمّروها بالحقن الطائفي والمذهبي والأكاذيب والمخاوف والأساطير، وقفت على قدميها الآن، وقد حضنها فقراؤها ومتعبوها ويائسوها والراغبون في حياة عادية لا أكثر. نزلت طرابلس إلى ساحة النور أو ساحة الله، وحول كلمة “الله” غنّى الطرابلسيون وجعهم ورقصوا رقصة الطيور المذبوحة. إنه شكل من أشكال الصلاة، وشكل من أشكال استمالة الحياة وانتزاع الأمل من فم ماحقيه.

في طرابلس ثورتان لا ثورة واحدة. الأولى ضد الجوع والفاسدين، والأخرى ثورة مدينة في وجه كل من أساء إليها وروّجها كمدينة كئيبة إرهابية، ليس فيها سوى قتلة. طرابلس رقصت على أغنية  Bella ciao ورقصت على أغاني الثورة وهتف أهلها النشيد الوطني اللبناني، متناسين أي خلافات واختلافات. لقد جمعهم الفرح، وهو الفرح الذي يباغت الحزين في المنتصف. وقد باغت الآن شعباً مكتئباً يائساً، يناضل في الساحات من أجل الأمل.

لقد وحّد الجوع والظلم الناس هنا، وأتى الجميع ليزفّوا طرابلس عروساً للثورة.

طرابلس يا حبيبتنا… مبارك لك كل هذا الفرح!

طرابلس عروس ثورة لبنان عام 2019، ومشهد أضواء الهواتف تنير الساحة الكبيرة والأجساد التي تتراقص بحرية على وقع أغاني التكنو، لن يُنسى. سُجّل في ذاكرة الحياة، الحياة كما نراها في أحلامنا السعيدة. حتى إذا انتهت انتفاضة اللبنانيين، لكنّ مشهد طرابلس ترقص وتغنّي، انتفاضة بأمها وأبيها، صعب أن تنتهي. 

ظهرت طرابلس في أيام الانتفاضة اللبنانية هذه، كما يخبر عنها المسنون قبل الحرب وقبل أن يساهم الجميع في تطويقها بالجوع والأميّة والأفكار المتطرفة. يقف أولاد التبانة مع أهل جبل محسن، يدبكون معاً ويطالبون بوطن ينصف مدينتهم، معلنين انتهاء الاشتباكات القديمة وانتهاء أسبابها أيضاً. حتى ساعات الفجر يسهرون في مدينتهم، يتحدّثون، يهتفون، يضحكون ويبكون للأسباب ذاتها، ويتمايلون على وقع موسيقى واحدة. لقد وحّد الجوع والظلم الناس هنا، وأتى الجميع ليزفّوا طرابلس عروساً للثورة.

طرابلس يا حبيبتنا… مبارك لك كل هذا الفرح!

انتفاضة لبنان لإسقاط “مرشد الجمهورية” وصهرها ويتيمها 

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
مبادرة الإصلاح العربي
يمرّ قطاع الرعاية الصحّيّة في لبنان حالياً بمرحلة صعبة للغاية، تحت وطأة أزمة كورونا من جهة، وفي ظلّ عجزٍ عن التنبّؤ بالظروف الماليّة والنقديّة للبنان من جهة أخرى.

3:36

3:36

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني