جائزة تونسية للزميلة خولة بو كريم عن تحقيقها حول ملفات فساد..

يوليو 19, 2019
جائزة جديدة للزميلة خولة بوكريم عن تحقيق نشر على موقع "درج" .. مبروك

حصلت الزميلة خولة بوكريم من تونس على جائزة حول تحقيقها “تونس: قرض بـ70 مليون دولار لا أثر لفوائده في قطاع التعليم العالي”، والمنشور على موقع “درج” في 16 أيار/مايو2019.

يتناول التحقيق آليات تبديد للمال العام عبر صرف قرض لتونس كان يفترض أن يخصص لإصلاح قطاع التعليم العالي والحد من البطالة، لكن مرّ أكثر من 3 سنوات دون إنجازه بل وبحسب التقارير الدولية فهو دون المستوى المطلوب.

فند التحقيق بالوثائق آليات الهدر والتبديد التي طالت هذا القرض..

الجائزة كانت من تنظيم الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في تونس، الدورة الأولى لليلة جوائز مكافحة الفساد في مدينة الثقافة. شملت الجوائز ستة قطاعات مختلفة وهي المؤسسات العمومية – البلديات – الإبلاغ عن الفساد – العمل الصحفي – العمل الجمعياتي– البحث العلمي، على إثر وضع معايير تقييم قائمة على الاهتمام بقضيتي مكافحة الفساد وإرساء الحوكمة الرشيدة إضافة إلى التشاركية في إرساء الإصلاحات في الفترة الممتدة من الستة أشهر الأولى من العام 2019.

وكريم حصلت على الجائزة مناصفة مع الزميل وليد الماجري من موقع “انكفاضة” على تحقيقه “تونس الصرافة الموازية ..الثقب الأسود للعملة الصعبة”..

 

الزميلة بوكريم تتسلم الجائزة

تونس: قرض بـ70 مليون دولار لا أثرَ لفوائده في قطاع التعليم العالي

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني

إقرأ أيضاً

ICIJ
إن قانون الإعلام الرقمي الجديد في بنين “يشبه السلاح الذي يستهدف معابد… الصحافيين”
خولة بو كريم – صحافية تونسية
السلطات لا توفّر جهداً في محاولة برمجتنا وفق مزاجها وأجندتها فلربَما من السهل أن نحضر ندوات صحافية لرئاسة الحكومة ووزارتها أما رصدُ حالة المنشآت العامة المتهالكة وتصويرها فهذا يستوجب “ترخيصاً”.
درج
الفائزون بجائزة الشرق الأوسط يدخلون مباشرة للمنافسة على الجائزة بصيغتها الدولية
درج
في السنوات الأخيرة جرى صرف تعسفي لمئات الصحافيين اللبنانيين، وجرى الاعتداء على حريات عشرات آخرين فهل أقدمت النقابة على غير بيانات شديدة التهذيب والحذر لإدانة هذه الأعمال
خولة بو كريم – صحافية تونسية
أن تكوني صحافية تونسية وأن تعملي في الصحافة الاستقصائية فهذا أمر جدّ مثير بالنسبة إلى أبناء مهنتك من دول الشمال، لكن أن تهدى لك فرصة حضور ملتقى مهم للصحافة الاستقصائية فهنا تكمن الإثارة بحد ذاتها.
محمد بسيكي – صحافي سوري
إن معرفتنا كصحافيين، نغطّي ونعمل في بيئات لا تحب الإعلام الحر، بما يفكر به زملاؤنا حول العالم، وصناع الميديا، هو ما يجعلنا نستشف آفاقاً جديدة، ونخرج عن التقليدي إلى المبتكر.
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني