جائزة تونسية للزميلة خولة بو كريم عن تحقيقها حول ملفات فساد..

يوليو 19, 2019
جائزة جديدة للزميلة خولة بوكريم عن تحقيق نشر على موقع "درج" .. مبروك

حصلت الزميلة خولة بوكريم من تونس على جائزة حول تحقيقها “تونس: قرض بـ70 مليون دولار لا أثر لفوائده في قطاع التعليم العالي”، والمنشور على موقع “درج” في 16 أيار/مايو2019.

يتناول التحقيق آليات تبديد للمال العام عبر صرف قرض لتونس كان يفترض أن يخصص لإصلاح قطاع التعليم العالي والحد من البطالة، لكن مرّ أكثر من 3 سنوات دون إنجازه بل وبحسب التقارير الدولية فهو دون المستوى المطلوب.

فند التحقيق بالوثائق آليات الهدر والتبديد التي طالت هذا القرض..

الجائزة كانت من تنظيم الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في تونس، الدورة الأولى لليلة جوائز مكافحة الفساد في مدينة الثقافة. شملت الجوائز ستة قطاعات مختلفة وهي المؤسسات العمومية – البلديات – الإبلاغ عن الفساد – العمل الصحفي – العمل الجمعياتي– البحث العلمي، على إثر وضع معايير تقييم قائمة على الاهتمام بقضيتي مكافحة الفساد وإرساء الحوكمة الرشيدة إضافة إلى التشاركية في إرساء الإصلاحات في الفترة الممتدة من الستة أشهر الأولى من العام 2019.

وكريم حصلت على الجائزة مناصفة مع الزميل وليد الماجري من موقع “انكفاضة” على تحقيقه “تونس الصرافة الموازية ..الثقب الأسود للعملة الصعبة”..

 

الزميلة بوكريم تتسلم الجائزة

تونس: قرض بـ70 مليون دولار لا أثرَ لفوائده في قطاع التعليم العالي

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني

إقرأ أيضاً

عبد الرشيد الفقيه – باحث حقوقي يمني
مع الوفرة في المال السياسي للأطراف (الخليج/ إيران) المتقاتلة بالوكالة، أُنهك الفضاء العام بعدد مهول من قنوات فضائية ومواقع إلكترونية، لا هدف لها سوى ليّ عنق الحقيقة، بما يطيل أمد النزاع، ويبدو أنها حققت جزءاً من مسعاها.
إيلي عبدو – صحافي سوري
يحار المتضامن مع الصحافي المغربي سليمان الريسوني، كيف يصوغ تضامنه من دون أن يشوب هذا الموقف ظلماً لطرف ثان. فرئيس تحرير “أخبار اليوم”، المعروف بمقالاته الناقدة للسلطة في بلاده، اتهمه مثلي باغتصابه …
محمد خلف – صحافي عراقي
يواجه الإعلاميون في جميع دول العالم تحديات جديدة، تحديات تقنية غير مألوفة، إضافة إلى تضييق وتقييد من الحكومات ومؤسساتها المختلفة.
مصطفى إبراهيم – حقوقي فلسطيني
منذ إعلان حالة الطوارئ في بداية شهر آذار/ مارس الماضي والخشية كانت ولا تزال قائمة من تقويض حرية التعبير والصحافة، وما حصل من ممارسات أكد الهواجس بل وضاعف منها.
جاد شحرور – صحافي لبناني
الاعتداءات لن تنتهي، وهذا ليس مهماً. المهم أن يبقى الصوت عالياً ضد الاستبداد وضد كل من يريد ترويض هذه المهنة بحجة الاستقرار
“درج”
تعاون “درج” مع “سراج” على إنتاج تحقيقات استقصائية نالت جوائز.
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني