fbpx

جائزة الاتحاد الاوروبي لإعلام الهجرة تمنح لتحقيق “زوجة موقتة” الذي أنجزه “سراج” ونشره وشارك في إنتاجه “درج”

يوليو 8, 2019
يوثّق التحقيق المتوج بالجائزة، استغلال رجال للظروف الاقتصادية لنساء سوريات لاجئات في مصر..

فاز تحقيق استقصائي، للزميل إيهاب زيدان من مصر، أنتجته “الوحدة السورية للصحافة الاستقصائية- سراج” ونشره وأشرف على انتاجه “درج” بالمرحلة الأولى من جائزة الاتحاد الأوروبي لإعلام الهجرة “Migration Media Award” في نسختها الثالثة لعام 2019.

وجاء فوز تحقيق “زوجة مؤقّتة” الذي نشر على موقع “درج” في 7 شباط/فبراير الماضي، وأشرف عليه الزميل أحمد حاج حمدو، بعد منافسة مع العديد من التحقيقات والتقارير التي تروي قصصاً متعلقة بموضوع الهجرة، وقدمها صحافيون مقيمون في الاتحاد الأوروبي ودول الجوار.

الإعلان عن فوز تحقيق “زوجة مؤقّتة”، يأتي كمرحلة أولى على أن يتم إنتاج تحقيق جديد للصحافي الزميل زيدان، بدعم من الاتحاد الأوروبي، وينشر بحلول تشرين الأول/أكتوبر المقبل، وذلك للمنافسة على المرحلة الثانية من الجائزة وإعلان أسماء الفائزين في المركز الأول والثاني والثالث، خلال حفل سيقام في كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

يوثّق التحقيق المتوج بالجائزة، استغلال رجال للظروف الاقتصادية لنساء سوريات لاجئات في مصر، وعدم امتلاكهنَّ وثائق، ليتزوجوهنَّ بعقد “براني”، ثم ما يلبث هذا الزواج أن ينتهي من طرف الزوج بعد مرور أشهر على الزواج، ويتنصّل من جميع الحقوق، بما في ذلك النفقة والمسكن والمتعة (مبلغ من المال) وإثبات الزواج ونسب الأولاد.

فاز بالمرحلة الأولى من الجوائز المدعومة من الاتحاد الأوروبي 32 صحافيًا من 12 بلداً، تم اختيارهم من أصل 141 منتجًا صحافياً، ومن المقرر أن يتنافسوا جميعا على الجائزة النهائية لعام 2019 في فئاتها المختلفة بثلاث لغات.

وركزت دورة هذا العام من الجائزة وفق القائمين عليها إلى “مكافأة الصحافة البنّاءة المنعكسة في القصص التحليلية ذات الاهتمام الإنساني والناتجة عن التقرير المعمق الذي لا يعتمد الاثارة والمنتج خلال وقت مكثّف والذي يساهم في صياغة خطاب أكثر توازنا حول الهجرة يجعله أكثر دقةً، مستندا الى الأدلة وأقل استقطاباً”.

“زوجة موقتة…” معضلة لاجئات سوريات في مصر

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
درج
تبدو الاستعاضة عن المحاسبة اللبنانية بالعدالة الدولية هي الخيار المتاح اليوم في ظل عجز القضاء اللبناني عن المبادرة. أما التلويح بأن استهداف الحاكم هو استهداف للقطاع المصرفي، وهو ما أشار له البطريرك الماروني بشارة الراعي، فالحقيقة أن من غامر بمستقبل هذا القطاع هو سلامة قبل أي أحد غيره.
Play Video
عن وعي، أو من دون وعي، تعكس وسائل إعلام كثيرة المفاهيم البطريركية للنظام الأبوي، ما يجعلها مصدر تأثير مهم في المعايير والسلوكيات المجتمعية. “العنف ضد النساء” واحد من المواضيع التي تعطي مثالاً واضحاً عن طريقة طرح وسائل الإعلام هذه القضية وسواها، بشكل لا يراعي حماية الضحايا، وهن غالباً نساء، وتجنيبهم الضرر، لا بل تذهب المقاربات أحياناً إلى تحميل الضحايا المسؤولية والتبرير لمرتكبي جرائم العنف الأسري. ولأن دور الإعلام مهم في نشر الوعي ومناهضة جميع أشكال التمييز والعنف ضد المرأة، نطرح في هذه الحلقة من “أما بعد” هذه الإشكالية، لمحاولة معالجة هذه المواضيع بما يكفل مساحة تعبير عادلة للضحايا، والبحث في تصويب الأداء الإعلامي وإيجاد سبل سليمة تمكّن الإعلاميين والصحافيين من إنصاف النساء الضحايا وحمايتهن وإيصال قصصهن بقدرٍ عالٍ من المسؤولية والوعي.

1:00:22

Play Video
“أستطيع أن أجزم أن جميع هذه الاغتيالات تقوم بها الفصائل الولائية”… ازدادت وتيرة الاغتيالات السياسية في العراق فدفعت نشطاء إلى الهجرة… الباحث السياسي هيوا عثمان يناقش.

4:27

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني