fbpx

جائزة تشجيعية لخولة بوكريم عن تحقيقها في “درج”

مايو 5, 2019
الصحافية خولة بوكريم تنال الجائزة التشجيعيّة لمشاركتها في مسابقة أفضل تحقيق استقصائي حول الوقاية من التعذيب نشره "درج" بعنوان "كان الأجدر بنا حرقكم... شهادات عن تعذيب مارسه الأمن التونسي بحق مثليّين"

في إطار فعاليات إحياء اليوم العالمي لحرية الصحافة، نالت الزميلة التونسية الصحافية خولة بوكريم جائزة تشجيعيّة لمشاركتها في مسابقة أفضل تحقيق استقصائي حول الوقاية من التعذيب نشره “درج” بعنوان كان الأجدر بنا حرقكم… شهادات عن تعذيب مارسه الأمن التونسي بحق مثليين”.

وقدمت جوائز الوقاية من التعذيب، “الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب في تونس”، بالتعاون مع النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين، أثناء حفل أيام الإبداع الصحافي الثقافي.

وقالت لجنة التحكيم إن منح هذه الجائزة للزميلة خولة بوكريم جاء مبنيّاً على تقديرها لقيمة العمل ورغبة الطرفين المنظّمَين لها في تشجيع الصحافيين على التطرّق إلى مسألة الوقاية من التعذيب.

تجدر الإشارة إلى أن التحقيق الاستقصائي الذي فاز بالجائزة كان أنتجه موقع “درج” ونشره بتاريخ 16 نيسان/أبريل 2019؛ وقد وثّقت فيه الصحافيّة شهادات لمثليين تونسيين تعرّضوا للتعذيب على يد عناصر الأمن التونسي.

 

“كان الأجدر بنا حرقكم”: شهادات عن تعذيب مارسه الأمن التونسي بحق مثليين

 

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
عليا ابراهيم – صحافية وكاتبة لبنانية
رفض لودريان الدخول بأي أسماء لكنه في الوقت عينه بدا وكأنه يتبنى شعار “كلن يعني كلن”، عبر تكرار العبارة “المسؤولون عن التعطيل” الذين سيكون عليهم “دفع الثمن”.
Play Video
يكشف هذا التحقيق تدريب الأطفال على السلاح ضمن معسكرات إيرانية مغلقة في سوريا ولبنان تحت اسم “كشافة الإمام المهدي”، والتي تستخدم جسراً للانضمام إلى الميليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني، على رغم أن الكشافة تروّج أنها تقوم بأنشطة تربوية وتعليمية ودينية للأطفال.هذا التحقيق بدعم من مشروع أضواء

4:24

Play Video
هجوم شنه نظام الأسد على بطلة فيلم “الكهف” الطبيبة أماني بلور.. كيف يستخدم الأسد السينما لنشر روايته؟ أعاد الهجوم الممنهج لنظام الأسد على الطبيبة السورية أماني بلّور، الحديث عن استخدام السينما السورية لنشر رواية النظام… الناقد راشد عيسى يُناقش.

3:52

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني