جائزة تشجيعية لخولة بوكريم عن تحقيقها في “درج”

مايو 5, 2019
الصحافية خولة بوكريم تنال الجائزة التشجيعيّة لمشاركتها في مسابقة أفضل تحقيق استقصائي حول الوقاية من التعذيب نشره "درج" بعنوان "كان الأجدر بنا حرقكم... شهادات عن تعذيب مارسه الأمن التونسي بحق مثليّين"

في إطار فعاليات إحياء اليوم العالمي لحرية الصحافة، نالت الزميلة التونسية الصحافية خولة بوكريم جائزة تشجيعيّة لمشاركتها في مسابقة أفضل تحقيق استقصائي حول الوقاية من التعذيب نشره “درج” بعنوان كان الأجدر بنا حرقكم… شهادات عن تعذيب مارسه الأمن التونسي بحق مثليين”.

وقدمت جوائز الوقاية من التعذيب، “الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب في تونس”، بالتعاون مع النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين، أثناء حفل أيام الإبداع الصحافي الثقافي.

وقالت لجنة التحكيم إن منح هذه الجائزة للزميلة خولة بوكريم جاء مبنيّاً على تقديرها لقيمة العمل ورغبة الطرفين المنظّمَين لها في تشجيع الصحافيين على التطرّق إلى مسألة الوقاية من التعذيب.

تجدر الإشارة إلى أن التحقيق الاستقصائي الذي فاز بالجائزة كان أنتجه موقع “درج” ونشره بتاريخ 16 نيسان/أبريل 2019؛ وقد وثّقت فيه الصحافيّة شهادات لمثليين تونسيين تعرّضوا للتعذيب على يد عناصر الأمن التونسي.

 

“كان الأجدر بنا حرقكم”: شهادات عن تعذيب مارسه الأمن التونسي بحق مثليين

 

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
“درج”
نقول إن النظام اهتز، لكن الطريق طويلة فعلاً لإسقاطه. النتائج على هذا الصعيد أعطتنا مؤشراً إلى أن هناك كتلتين كبيرتين طائفيتين صارتا موجودتين بقوة في المشهد.
Play Video
“رح ننتخب أي حدا ضد المُعرقلين…”، 21 شهراً مرّ على انفجار مرفأ بيروت وأكثر من 4 أشهر على تجميد التحقيق. السلطة اللبنانية تُحاول عرقلة التحقيقات وطمس الجريمة، بل وتخوض الانتخابات بوجوه مُتّهمة بانفجار 4 آب، لكن أهالي الضحايا يصرّون على ثباتهم: العدالة تأتي بالتغيير.

2:49

Play Video
في أواخر عام 2019، دفعت أزمة مالية البنوك اللبنانية إلى منع معظم المودعين من سحب أو تحويل الدولار الأميركي. لكن نجل حاكم البنك المركزي تمكن من نقل أكثر من 6.5 مليون دولار إلى الخارج، كما تظهر وثائق مسربة.

8:46

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني