fbpx

البنتاغون يرصد أثراً لمخلوقات فضائية!

ديسمبر 28, 2017
تسبب إطلاق صاروخ يحمل أقماراً صناعية، إلى الفضاء الخارجي، من قاعدة عسكرية أميركية في ولاية كاليفورنيا الجمعة الماضي، بإثارة السجال مجدداً، حول وجود مخلوقات فضائية، خصوصاً وأن الخطوة، جاءت بعد أيام قليلة، من الكشف عن برنامج في البنتاغون، تبلغ ميزانيته السنوية 22 مليون دولار، مخصص للتحقيق في الحوادث الغريبة، وفي ظاهرة الأجسام الطائرة المجهولة، التي تظهر أحياناً في الفضاء الأرضي.

تسبب إطلاق صاروخ يحمل أقماراً صناعية، إلى الفضاء الخارجي، من قاعدة عسكرية أميركية في ولاية كاليفورنيا الجمعة الماضي، بإثارة السجال مجدداً، حول وجود مخلوقات فضائية، خصوصاً وأن الخطوة، جاءت بعد أيام قليلة، من الكشف عن برنامج في البنتاغون،  تبلغ ميزانيته السنوية 22 مليون دولار، مخصص للتحقيق في الحوادث الغريبة، وفي ظاهرة الأجسام الطائرة المجهولة، التي تظهر أحياناً في الفضاء الأرضي.
فقد  انشغلت مواقع التواصل الاجتماعي الأميركية، بصور وتسجيلات فيديو لجسمٍ غريب محاطٍ بهالةٍ ضوئية كبيرة، حلّق في سماء ولاية كاليفورنيا، وقالت وسائل إعلام أميركية إن ظهور الجسم الطائر الغريب، أثار حالةً من الهلع لدى كثيرين في مناطق جنوب كاليفورنيا، حيث التقطت له صور وتسجيلات فيديو عديدة انتشرت على شبكة الانترنت، وظنّ البعض أن الأرض تتعرض لغزو من مخلوقات فضائية .ومن باب السخرية كتب آخرون أن الجسم الغريب  ما هو إلا صحن طائر، يحمل صواريخ نووية، أرسله كيم يونغ اون، زعيم كوريا الشمالية، لتحدي الرئيس الأميركي دونالد ترامب، فيما  قام بعض المدونين  بمشاركة نشر صور فيديو الجسم الطائر المجهول، على صفحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، على السوشيال ميديا، ربما لتحريضه على التعليق، أو لمعرفة ما إذا كان من المؤمنين بوجود مخلوقات حية، تعيش في كواكب أخرى، وهو الذي لا يؤمن بحقيقة علمية مثل التغير المناخي .
وقد بدت نزعة الاميركيين الى الاستنتاج المتسرع بأن الجسم الغريب، الذي رأوه في سماء كاليفورنيا، قد يكون  مركبة فضائية من كوكب اخر، مبررة لأنها تزامنت مع إقرار وزارة الدفاع الاميركية بشكل رسمي، بأنها تدفع ملايين الدولارات سنوياً، لمعرفة الأسرار المحيطة بتلك الأجسام الغريبة، التي كثر الحديث عنها مؤخرا مع انتشار هواتف الكاميرات الحديثة وسهولة تصوير هذا النوع من الظواهر .
وكشف تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز، عن وجود برنامج في البنتاغون لدراسة ظاهرة الأجسام الغريبة، التي تطير في المجال الجوي الارضي، والتحقيق في هوية تلك الاجسام الطائرة من خلال الصور التي تلتقط لها، او  من خلال بقايا بعض الأجسام، التي يظن أنها سقطت على الأرض من الفضاء الخارجي. وتشير الصحيفة الى أن تاريخ بدء العمل بالبرنامج المذكور يعود إلى عام 2007، والذي تأسس بفضل جهود السيناتور الديمقراطي السابق هاري ريد .
ويقوم برنامج البنتاغون بجمع كل التسجيلات والصور المتوفرة عن تلك الأجسام الغريبة التي شوهدت وهي تطير في الفضاء .ومن بين ذلك صور التقطتها وكالة الناسا واخرى التقطتها مقاتلات عسكرية اميركية خلال تحليقها على علو مرتفع.
ويعتبر إقرار البنتاغون بوجود برنامج خاص بكلفة 22 مليون دولار سنوياً لتعقب الأجسام الغريبة الطائرة، خطوة تندرج في سياق دعم نظرية بعض العلماء، الذين يعتقدون بوجود مظاهر حياة على كواكب أخرى، غير الكرة الأرضية، وبالتالي وجود مخلوقات فضائية  شبيهة بالكائنات البشرية، الموجودة على سطح الأرض، ولا يستبعد هؤلاء العلماء، أن تحاول  تلك المخلوقات الاتصال بالارض .فيما ينظر البنتاغون إلى المسألة من زاوية المخاطر المحتملة وإمكانية وجود نوايا عدوانية لتلك المخلوقات المفترضة .
[video_player link=””][/video_player]

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Play Video
سكت أو صمت… شعر أو أحسّ… ما الفرق؟ تابعوا كلمة وأصلها مع باسكال

1:00

Play Video
يواجه لبنان محاولات تضييق مستمرة على حرية التعبير وحرية الاعلام وآخر مظاهر هذا التضييق رفض لبنان التوقيع على بيان يلتزم بحرية التعبير وحقوق مجتمع الميم. هنا فيديو لـ”تحالف الدفاع عن حرية التعبير في لبنان” والذي يضم 15 مؤسسة وجمعية حقوقية واعلامية رداً على حملات التضييق المتكررة.

2:53

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني