انتشار أوبئة وداء الكلب.. إنها حربٌ أخرى تفتك باليمنيين

فبراير 8, 2019
مع انتشار أكثر من سبعين ألف كلب شارد في العاصمة اليمنية التي تشهد الى جانب الحرب انعداماً في الخدمات الصحية وتدهوراً في عمليات التنظيف ورش المبيدات تتزايد الإصابات بداء الكلب الى حد بات الأمر يشكل ظاهرة صحية خطيرة..

مع استمرار التدهور الأمني والاجتماعي في اليمن، تتكشف كل يوم مشكلة وقضية جديدة لا تقل خطورة عن الحرب. ففي ظل الانهيار الشامل لقطاع الخدمات خصوصاً في مجال النظافة العامة ورش المبيدات منعا لانتشار الأمراض ومع تفشي مشكلة النفايات وتراجع الخدمات الصحية والبيئية برزت ظاهرة الكلاب الشاردة غير الملقحة .. هذا الوضع البيئي المتردي زاد من معدلات الاصابة بداء الكلب حتى بات ظاهرة خطيرة تودي بحياة يمنيين كثر.. 

هذا التحقيق الاستقصائي الذي أعده من صنعاء الزميل محمد الحسني لصالح شبكة “أريج” يوثق لقصص ومعلومات حول هذه القضية.. 

للاطلاع على التحقيق وتفاصيله انقر هنا 

 

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
نور الدين حوراني – كاتب سوري
أتحدث عن الشعور الّذي فقدته في سوريا، ووجدته في لبنان. ولا أعظم من ثورة 17 تشرين، الّتي أعادت إليّ ثقتي بنفسي كإنسان، حين كنت أتابعها، وأبحث فيها عن كلّ شيء، ظل حسرة في قلوبنا كسوريّين، لأنه لم يتحقّق في ثورتنا.
Play Video
فراس حمدان هو محامٍ لبناني نشط بالساحات خلال انتفاضة 17 تشرين وكان ثمن نضاله كبيراً. شرطة مجلس النواب أصابت فراس برصاصة من سلاحٍ محرم دولياً اخترقت قلبه بإحدى التظاهرات، وعلى رغم أن شظاية الرصاصة بقيت في قلبه، إلا أن فراس تحدّى وترشّح على الإنتخابات، وربح. ليعود إلى الساحة نفسها ولكن هذه المرة كنائب!

4:38

Play Video
“رح ننتخب أي حدا ضد المُعرقلين…”، 21 شهراً مرّ على انفجار مرفأ بيروت وأكثر من 4 أشهر على تجميد التحقيق. السلطة اللبنانية تُحاول عرقلة التحقيقات وطمس الجريمة، بل وتخوض الانتخابات بوجوه مُتّهمة بانفجار 4 آب، لكن أهالي الضحايا يصرّون على ثباتهم: العدالة تأتي بالتغيير.

2:49

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني