fbpx

تدبير ملجأ لمادورو تحسّباً للأسوأ

علم "درج" أنّ اجتماعاً سرّيّاً عُقد قبل يومين في ضاحية بيروت الجنوبيّة، وضمّ بعض رموز "حزب الله" وفعاليّات من الممانعين الذين يدورون في فلكه. هدف الاجتماع كان مناقشة الوضع الفنزويلّيّ المضطرب، لكنْ يبدو أنّ النقاش ما لبث أن تركّز حول مستقبل الرئيس الفنزويلّيّ نيكولاس مادورو.

علم “درج” أنّ اجتماعاً سرّيّاً عُقد قبل يومين في ضاحية بيروت الجنوبيّة، وضمّ بعض رموز “حزب الله” وفعاليّات من الممانعين الذين يدورون في فلكه. هدف الاجتماع كان مناقشة الوضع الفنزويلّيّ المضطرب، لكنْ يبدو أنّ النقاش ما لبث أن تركّز حول مستقبل الرئيس الفنزويلّيّ نيكولاس مادورو.

الاجتماع افتتحه نائب الأمين العامّ لـ “حزب الله”، الشيخ نعيم قاسم، الذي رأى أنّ الولايات المتّحدة تتآمر على فنزويلاّ وعلى رئيسها الذي أثبت أنّه “حليف وطيد وصامد لنا ولإيران”، مضيفاً بشيء من الحماسة والانفعال: “ومن يدري! فهم قد يتمكّنون من إزاحته، خصوصاً أنّ الأوروبيّين بدأوا يسايرون الأميركان ويعترفون بسلطة المتآمرين والجواسيس”. وهذا، بحسب الشيخ قاسم، “ما يفرض علينا التفكير بمستقبل مادورو وإمكان أن نوفّر له ملجأ عندنا، بحيث نردّ له دَينه علينا، وهذا من شيمنا وأخلاقنا”.

وهنا تداخلت الأصوات الكثيرة على ما يبدو: أحد نوّاب الحزب قال: “نأخذه إلى دمشق بعد أن نرتّب الأمر مع بشّار”، فيما قال آخر: “بل ننقله إلى إيران”، وهما اقتراحان استبعدهما قاسم: “فدمشق ليست آمنة بالكامل، ونحن أعرف بأحوالها من أيّ شخص آخر. أمّا إيران، فاستقبالها له سوف يجلب عليها مزيداً من الانتقادات الشرّيرة بوصفها بلداً مارقاً يتحدّى الإجماعات الدوليّة”. وبعد لحظة صمت، أضاف: “الحلّ الأفضل، كما أرى، هو تأمين مسكن له في الضاحية، ونحن خبراء في استضافة الضيوف الأجانب، وما يحصل لنا يحصل له، ومن ساواك بنفسه ما ظلمك”.

في تلك الأثناء سُمع صوت أحد الكتّاب المقرّبين من الحزب، حيث استأذن الشيخ لأنّه غير مقتنع بالموضوع كلّه. فهو رأى أنّ “لدينا هموماً أكبر كثيراً من مستقبل مادورو، في حال سقوط فنزويلاّ. إنّ لدينا شبكات كثيرة هناك، تعمل على نطاق أميركا اللاتينيّة بأكملها، ينبغي أن نفكّر بمصيرها قبل التفكير بمصير مادورو”. وقد استرعت تلك الملاحظة تعليقات ساخرة، فقال أحد نوّاب الحزب: “مادورو صحّته جيّدة، ما رأيكم أن نأتي به إلى الجنوب حيث يشارك في حفر الأنفاق، بينما نتفرّغ لأمر شبكاتنا هناك”، وعلّق آخر: “لكنْ يبدو أنّه يستهلك كميّات كبرى من الطعام، وقد يصلنا جائعاً من فنزويلاّ لندرة الموادّ الغذائيّة في بلده، وهذا يستدعي موازنة قائمة بذاتها”. وهنا تدخّل صحافيّ آخر اقترح استخدامه كمعلّق في جريدة “الأخبار” على شؤون أميركا اللاتينيّة، وقد تستعين به “قناة المنار” أيضاً، بما يخفّف عبئه الماليّ. إلاّ أنّ أحد المعلّقين التلفزيونيّين رأى، مستخفّاً بالرئيس الفنزويلّي، أنّه لا يصلح لهذه المهمّة، إذ “لو كان يفهم في شؤون بلده لما وصل الحال به وبنا إلى ما وصل”.

ويبدو أنّ الاجتماع انتهى من دون التوصّل إلى اتّفاق نهائيّ في صدد مادورو. وهو ما حمل الشيخ قاسم على دعوة المجتمعين إلى “الصلاة له كي ينتصر ويعفينا من هذه المشكلة المعقّدة، فضلاً عن راحة البال في ما خصّ شبكاتنا هناك”.

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
بشير أمين ـ كاتب سوري
المدرسون المعتقلون لدى الإدارة الذاتية اليوم هم ضحية رفضهم أيديولوجية الإدارة الذاتية وحزبها، وضحية جموح سياسي لمجلس غرب كردستان في صراعه مع المجلس الوطني الكردي.
Play Video
عن وعي، أو من دون وعي، تعكس وسائل إعلام كثيرة المفاهيم البطريركية للنظام الأبوي، ما يجعلها مصدر تأثير مهم في المعايير والسلوكيات المجتمعية. “العنف ضد النساء” واحد من المواضيع التي تعطي مثالاً واضحاً عن طريقة طرح وسائل الإعلام هذه القضية وسواها، بشكل لا يراعي حماية الضحايا، وهن غالباً نساء، وتجنيبهم الضرر، لا بل تذهب المقاربات أحياناً إلى تحميل الضحايا المسؤولية والتبرير لمرتكبي جرائم العنف الأسري. ولأن دور الإعلام مهم في نشر الوعي ومناهضة جميع أشكال التمييز والعنف ضد المرأة، نطرح في هذه الحلقة من “أما بعد” هذه الإشكالية، لمحاولة معالجة هذه المواضيع بما يكفل مساحة تعبير عادلة للضحايا، والبحث في تصويب الأداء الإعلامي وإيجاد سبل سليمة تمكّن الإعلاميين والصحافيين من إنصاف النساء الضحايا وحمايتهن وإيصال قصصهن بقدرٍ عالٍ من المسؤولية والوعي.

1:00:22

Play Video
“أستطيع أن أجزم أن جميع هذه الاغتيالات تقوم بها الفصائل الولائية”… ازدادت وتيرة الاغتيالات السياسية في العراق فدفعت نشطاء إلى الهجرة… الباحث السياسي هيوا عثمان يناقش.

4:27

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني