5 أطعمة من الكربوهيدرات تساهم في خسارة شحوم البطن

نوفمبر 30, 2018
لقد رسخ في أذهاننا أن علينا التوقف عن تناول جميع أنواع الكربوهيدرات من أجل إنقاص الوزن، لكن الخبراء يقولون إن هذا ليس دائماً صحيحاً.

لقد رسخ في أذهاننا أن علينا التوقف عن تناول جميع أنواع الكربوهيدرات من أجل إنقاص الوزن، لكن الخبراء يقولون إن هذا ليس دائماً صحيحاً. بالتأكيد، أنت تحتاج إلى الابتعاد من الحلويات والخبز الأبيض والمعكرونة، ولكن ذلك لأنها كربوهيدرات معالجة.

تُوضح ليسي لاكاتوس، خبيرة التغذية المُعتمَدة، أنّ الحمية التي تحتوي على كربوهيدرات مُركّبة مثل رغيف خبز معد بالكامل من القمح، والكربوهيدرات الأخرى التي لم يتم تجريدها من قيمتها الغذائية، ستُساعدك بنجاح على خسارة الوزن.

في ما يلي 5 من هذه الأطعمة التي توصي بها لاكاتوس وغيرها من خبراء التغذية، بسبب تأثيراتها المُعزّزة للأيض:

  1. خبز القمح الكامل
    تقول لاكاتوس، إنك لست في حاجة إلى التوقف عن تناول الشطائر المفضلة لديك. بدلاً من ذلك، كل ما عليك القيام به هو التحول إلى استخدام الخبز المعد بالكامل من الحبوب أو القمح. وتوصي بشراء أرغفة الخبز المكتوب على غلاف عبوتها “القمح الكامل بنسبة 100 في المئة”، وهي أيضاً منخفضة السعرات الحرارية، وتحتوي أقل من غرام واحد من السكريات لكل شريحة خبز.
  2. الشعير
    تشير الأبحاث إلى أن الشعير يمكن أن يساعدك على إنقاص الوزن من خلال تنظيم نسبة السكر في الدم، وتجنيبك الرغبة الشديدة غير الصحية في تناول الطعام. تمتلئ هذه الحبوب الصحية أيضاً بمجموعة متنوعة من العناصر الغذائية التي تساعد على تعزيز عملية التمثيل الغذائي السريع، بما في ذلك 20 إلى 25 في المئة من احتياجك اليومي من الألياف، في وجبة واحدة فقط.
  3. البقوليات
    وجدت دراسة نُشرت في مجلة الكلية الأميركية للتغذية، أن آكلي البقوليات تنخفض عندهم نسبة فرص تمدُّد خط الخصر بـ23 في المئة، كما ينخفض خطر الإصابة بالسمنة بنسبة 22 في المئة. ذلك لأن البقوليات غنية بالألياف والبروتين والحديد.
  4. دقيق الشوفان
    الشوفان هو مصدر آخر رائع للألياف، ويتكون في معظمه من الألياف الغذائية، ما يُؤخر إفراغ المعدة ويساعدك على الشعور بالشبع لفترة أطول. هذا شيء جيد، بخاصة إذا أخذنا في الاعتبار أن الدراسات تشير إلى أن زيادة الألياف الموجودة في نظامك الغذائي، قد تساعدك في تقليل الدهون الحشوية ومنع اضطرابات الأيض، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والسكري.
  5. الفشار المُعَد من دون زيت
    هل أنت قلق من الإفراط في تناول وجبات خفيفة غير صحية في وقت اتباعك حمية غذائية معينة؟ تقترح لاكاتوس تناول وجبات خفيفة من الفشار المُعَد من دون زيت عندما تحتاج شيئاً ممتعاً لتأكله. وجدت دراسة نُشرت في مجلة التغذية أن الفشار يمنح شعوراً بالشبع أكثر من الوجبات الخفيفة الدسمة الأخرى، ويقلل من إحساس الجوع، إضافة إلى ذلك، يمكنك تناول ما يصل إلى ثلاث حصص من الفشار المُعَد من دون زيوت، لأن فيه قدراً منخفضاً للغاية من السعرات الحرارية!

 

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني

إقرأ أيضاً

حنين الأحمر – صحافية لبنانية
لا يبدو أن أطباء التجميل خائفون على مستقبل “تجارتهم”، فرهانهم يبقى على الطبقة القادرة على تأمين الدولارات للصرف على المظهر الخارجي، وهناك زبائن بحسب احد الأطباء يمكنهم “البقاء بلا طعام من أجل تأمين حقن البوتوكس لمحاربة التجاعيد”…
سمر بلال – مهندسة سورية
لا أستطيع إلا أن أشعر ببعض الرضا الآن، وإن كان هذا الإحساس فيه بعض الأنانية، ولكن صرنا الآن سواسية في الحظر الصحي!
زينة علوش – خبيرة في السياسات الرعائية
شح مخيف بالمعلومات عن الإجراءات المتخذة في دور الرعاية المؤسساتية للوقاية من انتشار العدوى. مخاوف حقيقية تنسحب على ما يمكن أن يحدث خلف أسوار الدور.
ترجمة – New York Times
تقضي المضادات الحيوية على البكتيريا لكنها لا تجدي نفعاً مع الفايروسات. لذا يختبر الباحثون عقاقير مضادة للفايروسات من شأنها تفكيك البروتينات التي يصنعها الفايروس ومن ثم وقف العدوى.
ترجمة – Foreign Policy
الأزمات الوجودية مهمة لتصفية الذهن والتفكير بوضوح؛ فهي غالباً ما تقنع السياسيين بالقيام بإصلاحات كبيرة ومؤلمة لكنها ضرورية، وذلك لأنها ترغمهم على قبول فكرة عدم وجود خيار آخر وأنهم إذا فشلوا في ذلك فلن تُهدم مسيرتهم المهنية فحسب بل بلادهم أيضا
ترجمة – The Guardian
يشعر خبراء بقلقٍ متزايد بخصوص أثر أقل وضوحاً لحالة الطوارئ المتفاقمة، وهو الضغط النفسي الذي تفرضه هذه الأزمة على صحة الأشخاص العقلية، بخاصة الشباب.
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني