fbpx

كيف تقرأ ملصق القيم الغذائية على الأطعمة؟

نوفمبر 2, 2018
أحياناً تكون ملصقات القيم الغذائية على الأطعمة معقّدة، حتى لو كنت تعرف ما تبحث عنه، لأن كمية النسب المئوية ووحدات القياس والاختصارات يمكنها أن تُصعّب الحصول على الصورة الكاملة لما تضعه في جسمك بالضبط. سنقدّم شرح تفصيلي للرسم التخطيطي الخاص بوكالة الغذاء والدواء الأميركية لمساعدتك على فهم ما يخبرك به طعامك

أحياناً تكون ملصقات القيم الغذائية على الأطعمة معقّدة، حتى لو كنت تعرف ما تبحث عنه، لأن كمية النسب المئوية ووحدات القياس والاختصارات يمكنها أن تُصعّب الحصول على الصورة الكاملة لما تضعه في جسمك بالضبط. سنقدّم شرح تفصيلي للرسم التخطيطي الخاص بوكالة الغذاء والدواء الأميركية لمساعدتك على فهم ما يخبرك به طعامك.

موسوعة  Bri-ham-ica

إذا نظرت إلى الجزء الخلفي من عبوة الفطائر المحلاة، أو العصير الأخضر العضوي، أو الوجبة المجمّدة التي توشك أن تضعها في “الميكروويف”، سترى جميع المعلومات الغذائية التي تطلب إدارة الأغذية والأدوية من مصنعي الأطعمة تضمينها على منتجاتهم. ستجد داخل مربع أنيق القيم الغذائية التي تحدد عدد السعرات الحرارية، والعناصر الغذائية التي سوف تحصل عليها مع تناولك هذا الطعام. في أماكن أخرى، عادة ما تجد أسفل ذلك المربع مباشرة، قائمة المكونات التي تتضمن كل مكون من مكونات الطعام بترتيب تنازلي وفق الوزن. وفي ما يلي توضيح كيفية قراءة كل قسم من هذه الأقسام.

القيم الغذائية- الكمية عند التقديم

هي كمية الطعام التي من المفترض أن تؤكل عادة في جلسة واحدة. هذا أمر نادر الحدوث، أن يصدم شخص برؤية كمية تقديم اثنين من الكعكات أو نصف كوب من الآيس كريم يعرف ذلك. ويرجع ذلك إلى أن هذه الكميات تعتمد على ما كان يأكله الناس عام 1993. وبفضل اللوائح الجديدة، سوف نرى الكميات المقدمة أكثر واقعية في المستقبل، على سبيل المثال، كمية التقديم المناسبة الآن لتناول الآيس كريم هي ثلثا كوب.

السعرات الحرارية

يصف هذا القسم ببساطة حجم الطاقة الموجودة في حصة واحدة من هذا الطعام. ويعتمد الملصق بأكمله على أن متوسط الاستهلاك اليومي يصل إلى 2000 سعرة حرارية. ومع ذلك، تختلف الكمية التي ينبغي عليك تناولها بحسب عمرك وحجمك ومستوى نشاطك وأهدافك الشخصية. وفي كثير من الأحيان، يتوقف الناس عن القراءة عند هذا الرقم. ومع ذلك، كن على دراية بأن السعرات الحرارية ليست متساوية: لأن الحرق السريع لسعرة حرارية واحدة من البروتين يتطلب قدراً أكبر من الطاقة مما تحتاجه سعرة حرارية من السكر.

العناصر الغذائية

هذا هو القسم الذي تتعقد فيه الأمور. تطلب إدارة الأغذية والأدوية من جميع المصنعين أن يدرجوا الدهون الكلية، والدهون المشبعة، والدهون غير المشبعة، والكوليسترول، والصوديوم، والكربوهيدرات الكلية، والألياف الغذائية، والسكريات، والبروتين، وفيتامين “أ”، وفيتامين “ج”، والكالسيوم، والحديد. سوف تجد لاحقاً في هذه المقالة توضيحاً للمقدار المناسب الذي يجب عليك تناوله من كل عنصر. للمزيد من التوضيح، اقرأ القسم التالي.

النسبة المئوية للقيم اليومية

سترى رقمين بجانب كل عنصر غذائي. على اليسار كمية العناصر الغذائية بالغرام. على اليمين، تتم ترجمة هذه الكمية إلى النسبة المئوية الإجمالية للقيم اليومية الموصى بها من هذا العنصر الغذائي. على سبيل المثال، إذا كان الملصق يسرد “إجمالي الدهون” على أنها 10 غرامات و15 في المئة  بالنسبة إلى القيمة اليومية، فإن ذلك يعني أن تناول هذا الطعام سيمنحك 15 في المئة من القيمة اليومية للدهون التي أوصت بها إدارة الغذاء والدواء للفرد الذي يحصل على 2000 سعرة حرارية في اليوم.

العناصر الغذائية المطلوبة

في ما يلي الكميات التي توصي إدارة الأغذية والأدوية بتحقيقها من العناصر الغذائية في حالة تناول 2000 سعرة حرارية في اليوم.

الدهون الكلية: 65 غراماً. يفصّل الملصق هذا القسم إلى أنواع أخرى من الدهون أيضاً. يجب أن تقلل من كمية الدهون المشبعة إلى 20 غراماً، وتمتنع عن الدهون المتحولة ما استطعت. والدهون غير المشبعة هي ما يسمى الدهون “الصحية” التي يمكنك الحصول عليها بشكل عام. على عكس الاعتقاد الشائع، لا يؤثر الكوليسترول في نظامك الغذائي على مستويات الكوليسترول في الدم، لذلك لا داعي للقلق حول هذا العنصر، إلا إذا أخبرك طبيبك بخلاف ذلك.

الكربوهيدرات الكلية: 300 غرام. يحتوي قسم الكربوهيدرات أيضاً على الألياف الغذائية التي تبلغ قيمتها اليومية الموصى بها 20 غراماً، وكذلك السكريات… لكنه رقم معقد، إذ يشمل السكريات الطبيعية والسكريات المضافة. وعلى رغم أن إدارة الأغذية والأدوية لم توصِ بقيمة يومية محددة للعنصر السابق، فإن جمعية القلب الأميركية تنصح باستهلاك ما لا يزيد عن 25 غراماً من السكر المضاف يومياً للنساء و37 غراماً للرجال. لحسن الحظ، سوف تشمل ملصقات القيم الغذائية المستقبلية قسماً منفصلاً للسكريات المضافة.

البروتين: تنصح إدارة الأغذية والأدوية بالحصول على 50 غراماً من البروتين ضمن النظام الغذائي الذي يحتوي على 2000 سعر حراري. إذا كان هذا الرقم يبدو كبيراً بالنسبة إليك، فكن مطمئناً لأن معظم الأميركيين يحصلون على الكثير من البروتين. أما إذا كان ذلك الرقم يبدو لك صغيراً، فمن المحتمل أنك سمعت عن فوائد النظام الغذائي عالي البروتين لمن يرغبون في فقدان الوزن وبناء العضلات. هذه الفوائد حقيقية، طالما أنك لا تسرف. يأتي الحصول على الكثير من البروتين على حساب العناصر الغذائية المهمة الأخرى، ويمكن أن يرهق الكلى إذا كنت عرضة لمشكلات في الكلى.

الصوديوم: مثل الكوليسترول، تغيّر مفهوم العلم عن الصوديوم في السنوات القليلة الماضية. أوصت الوكالة الفيدرالية الأميركية (مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها) بأن يستهلك الأميركيون أقل من 2300 ملليغرام من الصوديوم في اليوم الواحد، وأن يحصلوا على أكثر من 1500 ملليغرام. ولكن عام 2014، توصل تحليل لأبحاث سابقة إلى تدني نسبة الصوديوم في الطعام، وأشار إلى أن النسب التي حددتها مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها منخفضة جداً. وجدت هذه الدراسة أن كمية الصوديوم الأكثر ملائمة صحياً بين 2645 و4945 ملليغرام في اليوم الواحد. إذا كنت ترغب في معرفة جرعة الصوديوم المثالية لك، فمن الأفضل أن تسأل طبيبك.

قائمة المكوّنات

ستجد قائمة المكونات أسفل مربع القيم الغذائية المرسوم بخط عريض. وُضعت هذه المكونات بترتيب تنازلي بحسب وزنها في الطعام، أي أن المكون الأول يأخذ الجزء الأكبر من وزن الطعام، والأخير يأخذ أقل حصة. بهذه الطريقة، يمكنك استخدام هذا الترتيب لوضع تقدير تقريبي لمقدار كل مكون في الطعام. وتعد هذه طريقة مختصرة لمعرفة ما إذا كان مشروبك “الصحي” من العصير مملوءاً بالسكر. في الحقيقة، يُكتب السكر المضاف بأسماء مختلفة.

هل ترغب في مخطط مختصر آخر لتوضيح قائمة المكوّنات؟

إن عدم قدرتك على نطق بعض المكونات لا يجعلها غير صحية، وحتى معرفتك بالمكون لا يجعلها صحية. قد يبدو أحد المكونات لذيذاً على الملصق، لكن لحم الخنزير المدخن مع عصير الكرفس الصناعي يتفاعل داخل جسدك بالطريقة ذاتها التي يتفاعل بها لحم الخنزير المدخن مع ملح الحامض النتري. وبالمثل، فإن المكونات الطبيعية والصناعية غالباً ما تكون متطابقة جزئياً، لكنها تختلف من حيث طريقة اشتقاقها.

طعاماً هنيئاً!

آشلي هامر

هذا المقال مترجم عن موقع Curiosity ولقراءة المقال الأصلي زوروا الرابط التالي

إقرأ أيضاً:
كيف تختار النبيذ المناسب لوليمة شرق أوسطيّة؟
أغذية شائعة تضرّ الجسم أكثر من السكّر

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
مايا العمّار- صحافية لبنانية
“حفلات الشواذ” التي احتلّت بغضون أيّام مكان “الاغتصاب” في عناوين إخباريّة كثيرة، تسميةٌ، إضافة إلى ما تضمره من أحكامٍ محافِظة ومتزمّتة، يُخشى بها ترسيخُ الترابط بين سمات الانفلات والجموح من جهة، والطبقات العليا والنافذة من جهة أخرى
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني