فوائد صحية مدهشة للكمون

فبراير 13, 2018
لطالما كان الكمون مكوناً مُحبباً في الطهي منذ آلاف السنين، وهو مكون رئيسي في الكاري والحساء وأطباق اللحوم، وغير ذلك، هذا البهار يشبه المكسرات وعطريّ، وينبغي أن يكون دوماً عنصراً أساسياً في مجموعة الأطعمة التي تطهو بها. وهو مثل العديد من أطعمة الطبيعة، يشمل مجموعةً من الفوائد الصحية، وليكون لديك مزيد من الأسباب لاستخدام الكمون في طعامك، اقرأ هذه الفوائد الصحية المدهشة.

لطالما كان الكمون مكوناً مُحبباً في الطهي منذ آلاف السنين، وهو مكون رئيسي في الكاري والحساء وأطباق اللحوم، وغير ذلك، هذا البهار يشبه المكسرات وعطريّ، وينبغي أن يكون دوماً عنصراً أساسياً في مجموعة الأطعمة التي تطهو بها. وهو مثل العديد من أطعمة الطبيعة، يشمل مجموعةً من الفوائد الصحية، وليكون لديك مزيد من الأسباب لاستخدام الكمون في طعامك، اقرأ هذه الفوائد الصحية االمدهشة.
1- يحفز الطاقة يحتوي الكمون على مستويات عالية من فيتامينات متعددة مثل B6 والنياسين، والمعادن مثل البوتاسيوم، ما يمكنه من تحفيز الطاقة بشكل متوازن. 2- يساعد في خفض الوزن
أظهرت دراسات متعددة آثار الكمون الإيجابية على السمنة، وخاصة بين النساء، وقد تحققت تلك النتائج باستهلاك قدر قليل كثلاث غرامات فقط في اليوم الواحد.
3 -يقلل التوتر
بسبب خصائصه المضادة للأكسدة، بإمكان الكمون المساعدة على تخفيف التوتر والقلق. ومن المثير للاهتمام أن نلاحظ أن هذا البهار يحفز الطاقة وله كذلك تأثيرات مهدئة، لذلك يُستخدم زيت بذر الكمون أحياناً لعلاج الأرق.
4 -يُعزز صحة الدماغ
ثبت في عدد من الدراسات الطبية أن الكمون يدعم الذاكرة والوظائف الإدراكية، نظراً لنسبة الحديد الكبيرة به.
5- يساعد في عملية الهضم
عناصر مثل الثيمول والمغنيسيوم يساعدان على دعم العمليات الهضمية بشكل طبيعي، وذلك بينما يقللان الألم أو الصعوبات المصاحبة للهضم.
6- ينقي الجسم من السموم
إذا كنت تتبع عملية تطهير أو ببساطة تريد الرفق بالكبد، فالكمون جدير بأن تضمه إلى نظامك الغذائي. ولديه فائدة إضافية أيضاً هي خصائص تعزيز المناعة الموجودة في عناصر مثل فيتامين “أ”“و “ج”.
7- من أجل بشرة نضرة       
يحتوي الكمون أيضاَ على عنصر هام هو فيتامين “هـ”، E، والذي يقدم مجموعة من الفوائد منها تحسين صحة البشرة. لهذا البهار أيضاً خصائص ميكروبية ومضادة للأكسدة تساعد على إبقاء البشرة نضرة ومتألقة طوال العام.
*ماندي زيي
هذا الموضوع تم اعداده وترجمته عن موقع My Domain لمراجعة المقال الاصلي زوروا الرابط التالي.
 
 [video_player link=””][/video_player]

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
جهاد بزّي – كاتب لبناني
حالة الهستيريا العامة التي رافقت الفيلم تقول إن رجولة الرجل العربي اهتزت: فالمرأة في الفيلم ندٌ للرجل، تشرب النبيذ مثله، تتفوه بألفاظ نابية (للأسف!) مثله، تخون مثله، ذات وجهين، مثله أيضاً، ويمكنها أن تقرر رميه وراء ظهرها وتذهب. المرأة هنا موجودة. المرأة هنا تواجه. المرأة التي في ذهن الذكوري لا تفعل.
Play Video
الجدل الذي خلقه فيلم “أصحاب ولا أعز” لم يُرافق أعمال درامية جريئة عُرضت من الخمسينات إلى التسعينات في السينما المصرية، وتناولت بشكل صريح قضايا مجتمعية كالمثلية الجنسية والخيانة الزوجية والعلاقات الجنسية، فما سرّ الهجوم على العمل الأخير؟ المخرج السينمائي روي ديب يُناقش

3:10

Play Video
كما باقي المؤسسات الرسمية، تمر المؤسسة العسكرية اللبنانية بأزمات عدة فرضها واقع الاستقطاب والانقسام السياسي. ويخوض الجيش تحدي استخدامه من قبل السلطة أو أطراف فيها كوسيلة ضغط أمني وسياسي أو وسيلة ملاحقة لناشطين وقمع للمتظاهرين كما تكرر في السنتين الأخيرتين. ما يضاعف من من مأزق المؤسسة العسكرية ضغوط الأزمة الاقتصادية الحالية التي انعكست تدنياً هائلا في دخل العسكريين من جنود وضباط ورتباء . هذا الفيديو يعرض للضغوط الاقتصادية على المؤسسة العسكرية استنادا الى ورقة بحثية أعدها مركز “تراينغل” للأبحاث والسياسات والإعلام

3:52

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني