fbpx

هنا القصة الثالثة

درج

درج درج

مقالات الكاتب

هوليوود تدير ظهرها ل”كيفين سبايسي”

تتوالى اتهامات التحرش الجنسي ضد النجم الهوليوودي كيفن سبايسي، خصوصاً بعد زعم أحد الممثلين أن نجم هوليوود اعتدى، بشكلٍ منتظم، على الشباب والفتيان. وقوبلت تلك الاتهامات بردود فعل عنيفة من قبل منتجين ومخرجين تعبيراً عن رفضهم لممارسات سبايسي.
والجديد في ردود الفعل خطوة لم تعهد مثلها هوليوود من قبل، فقد ألغى المخرج البريطاني الشهير ريدلي سكوت دور سبايسي من فيلم All The Money In The World ومحاه بالكامل من الفيلم.
سكوت أقدم على هذه الخطوة قبل العرض المقرر للفيلم ب ٦ أسابيع فقط ما اعتُبر قراراً جريئاً بحسب ما نقل موقع Deadline.com. وقد وصفت خطوة سكوت بأنها من أقوى ردات الفعل على زلزال الفضائح الجنسية والتحرش التي تهزّ الوسط الفني في هوليوود الشهر الماضي. بدأت تلك الموجة مع انكشاف أمر المنتج هارفي وينشتاين وتورطه بسلسلة طويلة من الاعتداءات الجنسية لتكر بعدها سلسلة من الاتهامات والاعترافات والادانات أيضاً.
  
ويبدو أن موقف ريدلي سكوت ليس سوى حلقة من ردات الفعل على الكشوفات الأخيرة، وقد سبقه قرار شركة نيتفليكس وقف إنتاج الموسم السادس من مسلسل House of Cards، الذي كان نجمه سبايسي ومعه شهد نجاحاً كبيراً. وأعلنت الشركة أن هذا الإيقاف بغرض “إعطاء أنفسنا الوقت لمراجعة الوضع الحالي ومعالجة أي مخاوف من طرف طاقمنا”. كما سحبت أكاديمية التلفزيون الدولية العرض الذي كان مخططاً له، لمنح جائزة إيمي خاصة للممثل سبايسي.
ويبدو أن اعتذار سبايسي من الممثل آدم راب الذي كان أول من فجّر الاتهامات بإعلانه أن سبايسي تحرش به حين كان لا يزال في الرابعة عشرة من عمره لم يلق ردود فعل إيجابية.كما أثارت طريقة اعتذار سبايسي، بإعلانه مثليته الجنسية في الوقت نفسه الذي اعترف فيه بالاعتداء على قاصر، حالة من الازدراء في مجتمع مثليي الجنس لما بدا وكأنه ربط ما بين المثلية الجنسية والاعتداء على القصّر.

إقرأ أيضاً