مبيضات مطبوعة تنجب صغاراً بصحّة جيّدة وتجدّد طرح السؤال عن الخَلق الإلهيّ

في تفاصيل البحث، التي تجيز طرح السؤال عن نظريّة الخلق الإلهيّ الدينيّة، تبيّن أنّه عند إزالة مبيض فأرة واستبداله بمبيض بيولوجيّ مصنّع، لم تستطع الفأرة الإباضة فحسب، بل وضعت فئراناً صغاراً تتمتّع بصحة جيّدة، كما تمكّنت الفأرة من إرضاع صغارها. والحال أنّ المبيضات البيولوجيّة المصنّعة نجحت في زيادة إنتاج الهورمونات واستعادة الخصوبة، وهو الهدف الأساسيّ والأبعد من البحث