fbpx

هنا القصة الثالثة

ترجمة - New York Times

ترجمة - New York Times

مقالات الكاتب

ما الذي تعنيه لغة الجسد لكل شخص؟

الدلالات أمامنا جميعاً لنفهم كيف يتفاعل معنا الآخرون من خلال أجسامهم وحركات يديهم ونظراتهم…

هنا دليل لفهم بعض من لغة الجسد:

اللعب بالشعر

هل يستمر الشخص الذي تتحدث معه في ضبط شعره؟ قد تكون تلك اللحظة التي تنم عن العصبية، دلالة على اهتمام المرأة التي قبالتك بك عاطفياً. هل تستمر في ضبط الشعر الذي تحتفظ به في كيس بلاستيكي صغير؟ قد تكون تلك علامة على أنها مهتمة بك، ولكنه دلالة على كونها قاتلة محترفة أيضاً.

التواصل البصري

التواصل بالأعين أو انعدامه قد يقول الكثير عما يشعر به الشخص. فعندما يحتسي أحدهم  شراب كوزمو ويتواصل بالأعين مع شخص آخر، فقد تكون تلك علامة على المغازلة. وعندما يتناول رشفات من شراب أخضر ويتواصل بالأعين مع أحدهم، فإنه مؤشر على السيطرة والتسلُّط. أما عندما يستمر الشخص في تمرير إصبعه بشكل دائري حول الكأس الذي يتناول منه شرابه، فإنها علامة على ضرورة مغادرتك المكان. ولا يقوم بذلك الفعل إلا رجال الأعمال والرجال الأشرار أصحاب القدرات الخارقة، وأنت لا تريد أن تبقى في أي مكان قريب من أي منهم.

الفم

عندما يستمر الشخص في لعق شفتيه، فمن المحتمل أن يكون قد تناول بعض الدجاج اللذيذ جداً للتو. وعندما يستمر في لعق شفتيك أنت، فقد يعني ذلك أنه معجب بك! أما عندما يحدق أحدهم في فمك باستمرار، فعلى الأغلب هناك شيء ما عالق بين أسنانك ويتوجب عليك أن تشعر بالذعر من داخلك حيال ذلك طوال تلك المحادثة.

الأقدام

إذا وجّه أحدهم قدمه صوبك فيما تتحدث، فقد يعني ذلك أنه منخرط في الحديث. وإن أدارها بعيداً، فهو على الأرجح غير مهتم. هل قابلت من يضع كل قدم في اتجاه من قبل؟ اعلم حينها أنك تتحدث مع بهلوان. وكي تريحه، حاول مجاراته عبر تقليد حركة قدميه، وانظر في عينيه مباشرة.

الرأس

قد يلجأ الشخص إلى إمالة رأسه في بعض الأحيان لإظهار التعاطف. ومدلول تلك الإشارة هو: “أنا أهتم بك بما يكفي لإظهار جزء من رقبتي، والتي يمكن القول إنها أكثر أجزاء الجسم ضعفاً وحساسيةً باستثناء ظهر الذراعين والجزء الخلفي من الركبة”. وتعبيراً عن الخضوع والاستسلام، قد يحني الشخص رأسه إلى الأمام. وستجد أنه يلتفت برأسه بين الحين والآخر بمقدار 360  درجة، ويكون ذلك علامة على المس/التلبس الشيطاني أو ربما كشخصيات الرسوم المتحركة ويريد الشخص أن يقول لك “ما قلتَه قبل قليل هو ضرب من الجنون، يا رجل!”.

الأيدي

الأيدي المفتوحة مع توجيه الأكُف للأعلى عادة ما تكون علامة على التقديم، بخاصة إن اقترنت مع عرض فكرة ما. أما إن كانت الأيدي مفتوحة ولكن الأكُف متجهة للأسفل، فهي علامة على الثقة أو إظهار السلطة. وإن كانت الأيدي المفتوحة تتغير فيها الأكف بسرعة ما بين الأعلى والأسفل، فهي علامة على أن إحدى فقرات موسيقى الجاز على وشك البدء.

الأصابع

إن كانت العين نافذة الروح، فالأصابع نافذة اليدين. عندما يستمر أحدهم في اللعب في أصابعه، فقد يعني ذلك عدم شعوره بالأمان. أما إن اقتصر الأمر على إصبع الإبهام بالتحديد، فذلك دليل على الملل. رفع أحد الإبهامين أو كليهما إلى الأعلى يعني إبداء القبول والموافقة. أما توجيه أحدهما أو كليهما إلى الأسفل، فهذا يعني أنك لن تصل إلى الجولة المقبلة من مسابقة المواهب تلك. رفع الخنصر يشير إلى الفخامة. ورفع الإبهام والخنصر في اليد ذاتها، يعني الارتياح والاسترخاء. لا أعلم المعنى وراء رفع الإبهام والخنصر، كل منهما في يد مختلفة، ولكنني أرغب في معرفة ذلك. أما إحكام السبابة حول الإبهام، فيعني ذلك أن أحدهم يدخن. وإحكام الإصبع الأوسط والبنصر مع الإبهام، يعني غزالة لها آذان كبيرة. وتقاطع إصبعين، يعني أن الشخص يكذب. وأخيراً تشابك الأصابع سوياً يعني إما الرضا والارتياح أو أن الشخص على وشك القيام بواحدة من تلك الألعاب التي تعبر عن بعض الأشكال، لتروي قصة من طريق تشابك الأصابع.

هذا المقال مترجم عن New York Times ولقراءة المقال الأصلي زوروا الرابط التالي

إقرأ أيضاً:
كيف نتعامل مع الوحدة والشعور بالعُزلة؟
وللإكتئاب لغته ومفرداته أيضاً

إقرأ أيضاً