“كان الأجدر بنا حرقكم”: شهادات عن تعذيب مارسه الأمن التونسي بحق مثليين

“لماذا صبرنا كلَّ هذا على وجودكم بيننَا؟ كان الأجدر بنا حرقكم منذ زمن بعيد”.يوثق هذا التحقيق شهادات لتونسيين تعرّضوا للتعذيب الجسدي والنفسي بسبب هويتهم الجنسية، سلبوا بسببها حريّتهم الشخصية قسراً وخضعوا لمحاكمات غير عادلة “عقاباً”، لهم على المثليّة الجنسية.