خمس طرائق لدعم الآباء في تربية المراهقين

تشبه تربية المراهقين، في أحيان كثيرة، دخول منزل مسكون. تتحرك فيه، على الأغلب، معتمداً على الإيمان الأعمى، ويظل شعورك بالقلق في حالته القصوى. لن تدري موعد انتهاء أفعوانية العواطف التي تمر بها أو حتى إذا كانت ستنتهي من الأساس، لكنك شبه متأكد أنك لن تنجو من ذلك.