حين أرسلني أبي الى العلوم الشرعية… فصرتُ ملحداً

سألتُ والدي بإلحاح أن أغادر المدرسة الشرعية، أتركها للتاريخ، أُخلّي منبج كلها لمقبرتها الشهيرة، وأنطلق بعد ذلك لمتابعة دراستي في الثانوية العامة… لكنه رَفض، كان عنيداً جداً