حائط عار احتجاجات “لبنان ينتفض”: من هم أبطاله؟

درج
أكتوبر 19, 2019
أبطال #حائط_عار احتجاجات #لبنان_ينتفض: من مصباح الأحدب وزياد أسود مروراً بحركة أمل وصولاً إلى ندين نسيب نجيم...

يشهد لبنان منذ  مساء يوم الخميس 17 تشرين الأول/أكتوبر 2019 ثورة شعبية وموجة احتجاجات غير مسبوقة على امتداد الأراضي اللبنانيّة رفضاً لنهج الدولة الاقتصادي وإعلاءً لمطلب تغيير الطاقم السياسي الحاكم. كالعادة، برز بين المشاركين والمتفاعلين مع التظاهرات فئة تخجل من “المتظاهرين الآخرين”، بخاصة أولئك الذين لا يرتقون برأيها إلى المستوى النخبوي والثقافي المطلوب، ولا يتماهون مع معاييرها “الحضاريّة” الخاصّة بالاحتجاج، ولا يشبهونها بطريقة تعبيرهم عن غضبهم وسأمهم من الأوضاع المعيشيّة الرديئة. قابل ذلك مظاهر ملسّحة وتحرّكاتٌ حزبيّة عنيفة ومواقف إعلاميّة مضادة رمت إلى توهين عزيمة المتظاهرين وإلحاق الأذى بهم وتخويفهم.
من هذه المعطيات، بالإضافة إلى المواقف الفوقيّة وموجة التنظير المستشرية التي سئم اللبنانيون منها ومن أصحابها. نشأ “حائط العار” الافتراضي أدناه ليعرض أبرز تلك المواقف والممارسات التي رمت إلى إحداث شرخ في صفوف المحتجّين منذ الأيام الأولى للانتفاضة.
فمَن هم أبطال “حائط العار” هذا؟

 

1- علي منتش وبيار أبي صعب: تحريض على المتظاهرين بشكل مباشر وغير مباشر:

2- بلديّة جل الديب تسطّر محاضر ضبط سير بحقّ المواطنين/ات 

 

3- الملحّن سمير صفير يفقد أعصابه ويُفرغ ذكوريّته في مراسلة الـMTV

4- ديو عبدو الحلو وسكارليت حدّاد على الـOTV

‏‎#سكارليت_حداد عال أو. تي. في :" تا نشوف بكرا كم حالة حبل لح ينتج عن المظاهرات"‏ حقارة المحتوى، تجعلنا نتأكد من مرض اتباع عون. حتى لو صار في حَبَل ما حدا رح يجيب مثلك 😅 ‎#Lebanon ‎#لبنان_ينتفض

Posted by Farouk Adnan on Wednesday, 23 October 2019

 

5- أٍسعد أبو خليل: لدرس نشاط الحركات ضد نصر الله واختبار رصيف 22 “الموقع اليميني”!

6- زين العمر: الصورة تتكلّم…

7- بلديّة الحدت: مع حريّة التجمّع شرط ألا ينال من الرئيس

8- ماغي فرح: بالنسبة إليها، “الأمن قبل كل شيء”، وهي اللازمة نفسها التي تستخدمها السلطات لقمع أي تحرّك 

9-  سمير صفير: مخاطباً عون وكأنّه المسيح

10- عناصر حزبية في منطقة صور: اعتداء بالضرب والسحل والسلاح على المحتجّين وسقوط ضحايا

11- الإعلامي وسام نبهان: تلاعب بمنشور سابق له زجّ به أهل التبّانة لزرع الشكوك حيال الاعتقالات التي حصلت

12- النائب زياد أسود: تغريدة حذفها بعدما تباهى فيها بيَختِه

13- ندين نسيب نجيم أتت من منطقة النقاش: “ضحّيت وجيت”

نادين نجيم و كارمن لبس صرخة وجع

Posted by Lebanon on Friday, 18 October 2019

 

14- مصباح الأحدب: رفض المتظاهرون مشاركته تحرّكَهم في ساحة النور في طرابس فأطلق مرافقوه الرصاص عليهم  

النائب السابق مصباح الأحدب

15- النائب علي خريس: “المتظاهرون عملاء وخونة”

16- أكرم شهيّب: بعد إطلاق مرافقيه النار على المحتجّين، صرّح بأن أفراد أسرته صُدموا لأنّهم غير معتادين على هذا النوع من المشاهد…!

وللحائط تتمّة…

إقرأ أيضاً

ديانا سمعان – باحثة في شؤون سوريا بمنظمة العفو الدولية
قد لا يُدرك ضابط الأمن اللبناني الذي هدد المتظاهرين بـ “ما لا يمكن تصوره” ببساطة عمق القسوة وانعدام الإنسانية الكامنة في صميم تهديده.
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
80 مدرسة في محافظة كرمنشاه الكردية، أبنيتها مساوية للأرض، على أثر الزلزال الذي ضرب المنطقة في العام 2017، أما المدارس التي تستقبل الطلاب، فهي غير آمنة أولاً. ومحرومة من أي نوع من وسائل التدفئة ثانياً.
وائل السواح- كاتب سوري
يتحدّث الكاتب السوري وائل السوّاح في هذه المادّة عن انقسام مواقف اليسار السوري من أحداث مطلع الثمانينات في سوريا، وكيف عدّلت رابطة العمل الشيوعي استراتيجيتها في إسقاط النظام…
باسكال صوما – صحافية لبنانية
نحن أولاد الأطراف نجيء إلى المدينة لأن مناطقنا فارغة تماماً. نأتي لنعمل أو نتعلّم أو نشعر بشيء من الحياة وأحياناً نأتي إليها لنعتصم ونتظاهر ونطالب بأن نصبح مرئيين.
ميزر كمال- صحافي عراقي
ثورة الصدر التي يريدها “عراقية لا شرقية ولا غربية” لم تحظ باهتمام المتظاهرين في بغداد ومدن الجنوب، بقدر ما تثير مخاوفهم من استغلالها من قبل مليشيات السلطة لزيادة القمع وعمليات القتل والاختطاف
سمر فيصل – صحافية سعودية
يعيش سعوديون كثيرون هاجساً جديداً في السنوات الأخيرة، هو هاجس هواتفهم المحمولة التي ترافقهم أينما حلوا، هاجس أن تكون مخترقة.
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email