fbpx
منتظر الخارسان- صحافي عراقي

المعطيات الأمنية المتوافرة تشير بأصابع الاتهام إلى كتائب "حزب الله" العراقي المدعومة من إيران بالوقوف وراء مجموعة "ربع الله"، التي تنشط غالباً في بغداد، وتمارس الضغط والترهيب انطلاقاً من العاصمة، ثم يقية المحافظات.

ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
أي رد من النظام الإيراني أقل من المستوى اللازم، لن يعتبر سوى “فشة خلق”، في حين أن رداً كبيراً سيكون بمثابة عملية انتحارية، وهو ما تدركه القيادة الإيرانية.
مناهل السهوي – كاتبة وصحفية سورية
سأحدثكم عن طين دمشق، حيث نقفز من فوق السخام والمياه الآسنة أو نخوض بها، عن ملمسه اللزج تحت أقدامنا، نحن الذين نسكن الأحياء العشوائية والمخيمات أو على أطراف دمشق.
Play Video
حقق النادي العلماني في الجامعة اليسوعية انتصاراً غير مسبوق تمكن من الفوز بجميع رئاسات الهيئات ​الطالبية للكليات الـ12 التي شارك في ​انتخاباتها.

2:05

Play Video
بين سلسلة فيديوات نشرتها “المبادرة المصرية للحقوق” على صفحتها، تضامنت الممثلة الهوليوودية سكارليت جوهانسون مع أعضاء المنظمة وطالبت بالإفراج عنهم… فما هي المبادرة وما قصة اعتقالهم؟

1:44

Play Video
تخوض العراقيات معارك يومية مع العنف المسلّط ضدّهن، وفي أحدث الانتهاكات هجوم شنه مسلحون من عناصر حركة ” #ربع_الله ” على فندق “جبل بيروت” في بغداد. فهل أصبحت حياة العراقيات غير آمنة أكثر وأكثر، حتى إن كنّ في مركزٍ للتدليك؟

1:49

Play Video
مضى عامان على حادثة اغتيال رائد الفارس وزميله حمود جنيد، دون فتح تحقيقات أو إجراء محاكمة أو حتّى جمع أدلّة لتحديد هوية القتلة، رغم اشارت منظمات حقوقية إلى وقوف “هيئة تحرير الشام” خلف عملية الاغتيال هذه.

2:50

Play Video
للمودعين.. ولمصلحة من؟ تابعوا أرقام وتفاصيل أكثر مع أسعد ذبيان

1:52

“درج”
بعد اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده قرب طهران، انتشر فيديو قيل إنّه يجمع العالم الإيراني باللواء قاسم سليماني، وانتشر فيديو آخر ادُّعي أنه يظهر لحظة الاغتيال… فما صحة هذه الأخبار؟

مدوّنات

Play Video
سكوت أو صمت… شعور أو أحسّاس… ما الفرق؟ تابعوا كلمة وأصلها مع باسكال

1:00

Play Video
كلمات كثيرة قد تحمل المعنى وضدّه… تعرّفوا إلى بعضها في الكلمة وأصلها مع باسكال

1:11

Play Video
لماذا سميّت اللغة العربية لغة الضاد؟ تابعوا كلمة وأصلها مع باسكال

1:00

Play Video
كلمات نعتقد أنها “عامية”… لكنها في الحقيقة فصيحة!…

1:00

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني